علاج خفقان القلب‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 09 ديسمبر 2016 - 12:22
علاج خفقان القلب‎

خفقان القلب

هو ارتفاع معدّل دقات القلب عن معدّلها الطبيعي يتراوح معدل النبض الطبيعي في الإنسان البالغ بين 60 إلى 100 ضربة كل دقيقة. يتحكّم القلب بتنظيمِ سرعةِ نبضه باستحدامِ إشارات كهربائية تنتشر عبر أنسجته يحصل تسارع خفقانِ القلب عندما يحدث خلّل في معدلِ إنتاج هذ الإشارات قد تكون حالة خفقانِ دقّات القلب المفاجئة عارضة ولا تسبب أيّة أعراض تذكر ولكنها في بعض الحالات تؤثر على وظيفة القلب وتزيد من خطر حصول الجلطّات القلبية أو السكتات الدماغية لهدا في هدا المقال سوف نتطرق لابرز طرق علاج خفقان القلب.

أسباب خفقان القلب

تتعدد الأسباب فقد تحدث نتيجة أي مادة مؤثرة على الإشارات الكهْربائية المتحكمة بتنظيمِ نبضِ القلب ومنها

  • وجود اختلال في نسيج القلب بسبب اعتلال خلقي في القلب أو مرض .
  • ارتفاع في ضغط الدم وهو ارتفاع الضغط الموجود داخل الشرايين والذي يزيد من تدفق الدم مؤديا إلى زيادةٍ في خفقان القلب.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثّر سلبا بأعراضها الجانبية على انتظام ضربات القلب.
  • اضطراب في مستويات الأملاح في الدم مثل البوتاسيوم والصوديوم .
  • القيام ببعض النشاطات والأعمال البدنية المجهدة، والتي تزيد من سرعة ضربات القلب.
  • عدم الانتظام في عملية ضخ الدم بين الحجرتين السفليتين للقلب والعلويتين.
  • وجود خدش سابق في القلب أو ندّبة في النسيج المكوّن لعضلة القلب.
  • مرض السكري خصوصا مرض انخفاض السكر فعند تناول السكّريات يقوم الجسم بإنتاج هرمون الإنسولين الذي ينشط الأعصاب ويرفع من ضغط الدم ويزيد من معدل دقات القلب.

أعراض خفقان القلب

العرض الرئيسي للمرض هو الاحساس بنبضات قلب قوية و متسرعة.

و تكون هاته النبضات في بعض الأحيان غير منتظمة.

و تدوم نوبات الخفقان من بضع ثواني إلى عدة ساعات.

و قد يترافق خفقان القلب مع أعراض أخرى كفقدان الوعي و ألم الصدر و ضيق التنفس.

علاج خفقان القلب

في حالة خفقان القلب المرضي يمكن علاج خفقان القلب عن طريق الأدوية والتي تقوم على تنظيم كهرباء القلب لتتم النبضات بشكلٍ طبيعي

وهي فعالة في الحالات البسيطة وكذلك الحال مع التمارين الرياضية المفيد جدا للقلب مثل المشي والسويدي.

أما في الحالات المتوسطة فيمكن علاج خفقان القلب عن طريق وضع جهاز مؤقَت لتنظيم ضربات القلب وهي مفيدة جدا في حالة انخفاض ضربات القلب.

أما في الحالات الشديدة لخفقان القلب والتي تكون بسبب الرجفان الأذيني أو الرفرفة الأذينية أو خفقان القلب الأذيني فيكون علاج خفقان القلب عن طريق اجتثاث مسبِّب الرفرفة أو الرجفان أو الخفقان الغير طبيعي كما يكن معالجته عن طريق الأدوية التي يقوم الطبيب المختص بوصفها للمريض حسب حالته وحاجته.

أما حالات خفقان القلب والمتعلقة بالبُطين من رجفان وخفقان ورفرفة فتكون معالجتها عن طريق القلب الكهربائي وهي زرع جهاز دائم لتنظيم ضربات القلب ومُزيل للرجفان،

ولكن هذا هو الحل الأخير في المعالجة، حيث أنه يمكن البدء بالعلاج بالأدوية أو باجتثاث المنطقة المسببة لهذه الحالة والطبيب المختص هو الأقدر على تشخيص الحالة وإعطاء العلاج اللازم والأفضل لكل حالة على حدة.

ويجب التنويه على عدم الإنتظار في حالة الشعور بهذه الحالة إذا تكررت.

فتكرارها دليل على وجود خلل في عمل العضلة القلبية تجب معالجته على الفور.

علاج خفقان القلب المفاجئ

يتمثل علاج خفقان القلب في إصلاح العوامل الرئيسة التي أدّت إلى ظهورها مثل

  • إشباع الدّم بالأكسجين عبر ممارسة التمارين الرياضية و إمداد الجسم بقسطٍ كافٍ من الراحة.
  • الحد من عبء الحجم والضّغط. تصحيح تركيز الأملاح في الدّم من خلال تناول الأطعمة التي لا تسبب ارتفاع نسبة الأملاح.
  • تجب استشارة الطبيب فوراً إذا كان خفقان القلب مصاحبا لصعوبة في التنفس أو ألم صدري أو الإغماء.
  • تجنب التدخين في الأوقات التي يحدث فيها خفقان مفاجئ لأن النيكوتين يزيد من تدفّق الدم والذي يؤدي لخفقان القلب السريع والمفاجئ.
  • شرب الكثير من الماء لتسريع زوال السموم الضارة من الجسم كالكافيين والأملاح الزائدة.
  • الجلوس فورا والتنفس بطريقة هادئة عند حدوث نوبة خفقان مفاجئة.

الوقاية من خفقان القلب

يمكن الوقاية من خفقان القلب البسيط عن طريق إتباع النصائح التالية

  • تجنب بعض المواد المنشطة كالشاي و القهوة و الشوكولاتة و الكحول و المخدرات و بعض الأدوية.
  • القيام بنشاط بدني منتظم خصوصا إذا كان المريض يعاني من القلق.
  • الاقلاع عن التدخين.
  • علاج سبب خفقان القلب.
اقرأ:




مشاهدة 120