علاج النحافة بالفيتامينات‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:56
علاج النحافة بالفيتامينات‎

علاج النحافة بالفيتامينات

هناك عدد من الفيتامينات ضروري وجوده لعلاج النحافة على أن يتم تناولها بجرعات كافية مع الأخد في الإعتبار أن معظم الفيتامينات ضرورية في علاج النحافة.

وهناك ستة فيتامينات رئيسية وضرورية جدا لعلاج النحافة وزيادة الوزن ويمكن تلخيصها في النقاط الآتية:

فيتامين ” أ “

يحتاج النحيف إلى حوالي من 5 – 10 الآف وحدة يوميا ويمكن تناوله من مصادره الطبيعية التي من أشهرها الجزر السبانخ – البسلة – الجرجير – الفلفل الأخضر – الكرفس – البقدونس – الملوخية – ورق العنب – البطاطا – الطماطم – الكبدة – الكلاوي – لحم الضان – زيت كبد السمك ويمكن القول بأن دوره في علاج النحافة مهم جدا لانه يحد من نشاط الغدة الدرقية ويقلل من إفرازاتها وبالتالي يقلل من العصبية ويضفي على الجسم الهدوء والسكينة كما ان له دورا في النمو وتكوين الأنسجة بالجسم ونقصه يؤدي إلى قلة الشهية للطعام كما انه يساعد في عملية إفراز بعض الانزيمات الضرورية للهضم.

فيتامين ” ب ”

يحتاج النحيف إلى حوالي 1,0 مجم يوميا وينصح بالحصول عليه من المصادر الطبيعية التي من اهمها الحبوب الكاملة – الدقيق الأسمر – البقول – المكسرات – اللحوم – الكبدة – الخميرة – اللبن ومنتجاته – الخضروات.

ودور الفيتامين في علاج النحافة يلتخص في الحفاظ على سلامة الجهاز العصبي وتنظيم حركة العضلات كما ان نقصه يؤدي في اضطربات بالاعصاب والعضلات- كما انه يساعد في عملية التمثيل الغدائي للمواد الكربوهيدراتية التي يكثر تناولها في الرامج الغدائية لعلاج النحافة, كما ان نقصه يؤدي إلى فقدان الشهية والضعف العام والهزال والنحافة.

فيتامين ” ب 2 “

يحتاج النحيف غلى 1,5 مجم منه يوميا, وينصح بالحصول عليه من مصادره الطبيعية من اهمها الخضروات والحبوب الكاملة – لبن الأبقار – السبانخ – الفاصوليا – اللحم.

ويتلخص دور فيتامين ” ب2 ” في علاج النحافة في المساعدة في عملية الثمتيل الغدائي للمواد الكربوهدراتية والدهون والبروتينات كما انه يساعد في امتصاص الحديد وتكوين الهيموجلوبين وهذا الفيتامين فاتح للشهية.

النياسين

يحتاج النحيف إلى حوالي 20 ملجرام من النياسين يوميا, ويفضل الحصول عليه من مصادره الطبيعية واهمها اللحوم – الكبد – الأسماك – البقول – السبانخ – الجزر – القمح – اللبن, ويمكن تلخيص دوره في علاج النحافة في كونه مهما جدا لمنع حدوث التوثر والقلق , كما انه يقاوم حدوث الآرق ويمنع حدوث الاضطربات الهضمية.

فيتامين ” ب 12 “

يحتاج النحيف حوالي 4 ميكروجرام يوميا ويفضل الحصول عليه من مصادره الطبيعية واهمها الكبد – الكلاوي – القلب – الأسماك – اللبن – البيض – الجبن .

ويمكن تلخيص دوره في علاج النحافة في كونه من الفيتامينات الضرورية في تكوين خلايا الدم بصورة طبيعية ويساعد على التخلص من الانيميا كما انه يساعد في عمليات التمثيل الغدائي للمواد الكربوهدراتية والدهون والبروتينات ونقصه يسبب الإصابة بالأنيميا.

فيتامين” ب 6 “

يحتاج النحيف حوالي 2,5 مجم يوميا ويفضل الحصول عليه من مصادره الطبيعية واهمها الكبد – دقيقالقمح – القلب – الأسماك – اللبن – البيض – الجبن- الكلي.

ويمكن تلخيص دوره في علاج النحافة في أنه فيتامين فاتح للشهية للطعام ويعمل على تهدئة الأعصاب المتوترة ويضفي على الجسم السكينة والهدوء حيث سياعد على عمليات تخليق الأنزيمات اللازمة لوظائف الجهاز العصبي ويساعد في تكوين الهيموجلوبين كما أنه يقاوم حدوث الأنيميا.

فيتامين ب المركب

ويشمل فيتامينات ب1 و ب2 وب6 وحمض النيكونتك وحمض الفوليك و ب 12 وحمض البانتوثنك, ووجود هذه الفيتامينات معا يزيد من فعالياتها في زيادة الوزن وعلاج الانيميا.

معادن لعلاج النحافة

تلعب المعادن دورا مهما ورئيسيا في علاج النحافة وزيادة الوزن ويجب الالتزام بالحد الادنى من الاحتياجات اللازمة للجسم من هذه المعادن نظرا لأهميتها في المساعدة على قيام الجسم بوظائفها الحيوية المختلفة.

وأشهر المعادن اللازمة للتخلص من النحافة ما يلي

  • الكالسيوم: الاحتياج اليومي للنحفاء من الكالسيوم  2 جم يوميا ويفضل النحفاء الحصول على الكالسيوم اللازم للجسم الحصول عليه من مصادره الطبيعية واهمها البن ومنتجاته والأسماك – السلمون – العسل الأسود – السبانخ – الملوخية – الكرنب – القنبيط الجرجير – ورق العنب – البليلة. والكالسيوم ضروري لعلاج النحافة نظرا لانه يساعد على هدوء الأعصاب المتوترة ويمنع توتر العضلات لدا فغن نقصه يؤدي إلى عصبية مزعجة تحول دور زيادة الوزن ونمو الجسم والأسنان ويساعد على النمو الطبيعي للجسم.

ويؤكد خبراء التغدية والطب ان المراة التي وصلت إلى ما بعد سن توقف الدورة الشهرية ” سن اليأس” والتي تحافظ على احتياجاتها على الكالسيوم 1200 مللجرام لابد ان تحتاج إلى جرعات اخرى مقوية من الكالسيوم حتى تتجنب حدوث مرض تآكل العظام الذي يصيب المراة في هذه الفترة من العمر.

ونؤكد للنحفاء أن 1/4 من اللبن يحتوي 1000 مللجرام من الكالسيوم وان كوبين من اللبن يحتويان على نصف الاحتياجات اليومية من الكالسيوم للشخص البالغ حيث يستطيع الحصول على بقية الاحتياجات من الطعام كالخضروات والخبر والحبوب والبقوليات.

المغنيزيوم

يعتبر المغنيزيوم من اهم المواد الضرورية واللازمة للجسم ويحتاج النحفاء إلى حوالي 400 ملجرام يوميا من المغنيزيوم من مصادره الطبيعية من اهمها  الكاكاو – الشيكولاتة – المكسرات – الحبوب الكاملة – التمور – الخضروات الطازجة – الثمور – الكابوريا -العدس ويعتبر المغنيزيوم من اعظم الاملاح المعدنية في منح الاعصاب هدوءها, كما انه يساعد على منع توتر العضلات وانبساطها ويقلق الارق والقلق , مما يساعد على زيادة الوزن ويلعب المغنيزيوم دورا مهما في تخليق البروتين واطلاق الطاقة, فهو العامل المساعد في عمليات التمثيل الغدائي وهده المهمة تتبث أن هذا العنصر ضروري في استمرار وظيفة الغدة جار الدرقية التي تقوم بتنظيم مستوى الكالسيوم في الدم.

وتقدر كمية المغنيزيوم  المسموح بها يوميا في الغداء بحوالي 350 ملليجرام يوميا وللرجل 680 ملليجرام وتحتاجالملرأة الحامل إلى زيادة نسبة المغنيزيوم بمقدار 60 ملليجرام بالاضافة غلى الجرعة العادية 680 ملليجرام , اما السيدة المرضع تحتاج لزيادة 70 ملليجرام يوميا في الشهور الستة الأولى من الرضاعة أما في الشهور الستة الأخرى زيادة قدرها 60 ملليجرام يوميا تكون كافية لتعويض العنصر الذي تفقد من الرضاعة .

مجموعة الفواكه والخضروات الغنية بالمغنيزيوم: التفاح, الفراولة, التين المجفف , التوت , القنبيط, عش الغراب.

مجموع البروتينات والحوم الغنية بالمغنيزيوم , اللحم البقري, الدواجن منزعة الجلد , البيض المقلي الفول المدمس البسيطة المطبوخ.

المرجع:

مقتطف من كتاب النحافة والسمنة

للدكتور عماد محمود

اقرأ:




مشاهدة 409