دعاء الركوع والسجود في الصلاة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 31 أكتوبر 2016 - 11:44
دعاء الركوع والسجود في الصلاة‎

دعاء الركوع والسجود في الصلاة

الرُّكُوعُ في الصلاة  أن يحني المصلى ظهره بعد قومةِ القراءة ، حتى تنال راحتاه ركبتيه ويطمئنَّ ظهره ويستوي وهو فرض من فروض الصلاة فرضًا أو نفلاً، جماعة أو مُنفِردًاوالرُّكُوعُ لغة من ركع [ ر ك ع ] أي انحنى ” وَجَدْتُ الجَماعَةَ فيرُكوعٍ وَخُشوعٍ ”  وَجَدْتُهُمْ يُؤَدُّونَ صَلاتَهُمْ ، اِنْحِناءُ الظَّهْرِ وَوَضْعُ اليَدَيْنِ على الرُّكْبَتَيْنِ , وقال صاحب الحاوي وبعضهم  هو الخضوع وأنشدوا فيه البيت المشهورلا تهين الفقير علك أن تركع   يوما والدهـــر قد رفعه.

قال تعالى في كتابه الكريم  {وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ }  وقال تعالى { وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجود }.

والسجود في اللغة هو التذلل والخضوع وهو بوضع الجبهة على الأرض، وقد يكون أيضاً بالإيماء بالعين أو أن يطأطأ الرأس لمن لا يستطبع أن يضع جبهته على الأرض , ومن سمات المؤمنين أن سيماهم في وجوههم من آثر السجود قال الته تعالى {  مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا } .

  •  عن حذيفة رضي الله عنه  أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول في ركوعه  ( سبحان ربي العظيم ، وفي سجوده : سبحان ربي الأعلى )
  • وعن علي رضي الله عنه ن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا ركع  ( اللهم لك ركعت وبك  آمنت ولك  أسلمت ، خشع لك سمعي وبصري ومخي وعظمي وعصبي ، وإذا رفع قال  اللهم ربنا لك الحمد ملء السماوات ومل ء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شئ بعد ، وإذا سجد قال : اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين ) .
  • وعن عائشة رضي الله عنها قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم  يقول في ركوعه وسجوده  ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي )
  •  عن حذيفة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين  ( رب اغفر لي ، رب اغفر لي ).
  •  عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال  ( إذا قعد أحدكم في الصلاة فليقل  التحيات لله و الصلوات و الطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين  أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ) .
  •  عن كعب بن عجرة رضي الله عنه  أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج علينا فقلنا  يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك فكيف نصلي عليك قال   ( قولوا  اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم  إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ).
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا فرغ  أحدكم من التشهد الآخر ، فليتعوذ بالله من أربع  من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا و الممات ومن شر المسيح الدجال ) رواه البخاري ومسلم .
  •  عن ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم علمهم التشهد ثم قال في آخره ( ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو )
  •  وعن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين التشهد والتسليم ( اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم و أنت المؤخر لا إله إلا أنت).
  •  وعن أبي بكر رضي الله عنه  أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم علمني دعاءً أدعو به في صلاتي ، قال ( قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم  ).
  • عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في ركوعه وسجوده( سبوح ، قدوس ، رب الملائكة والروح ).
  •  وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده ، فقولوا اللهم ربنا لك الحمد ، فانه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ).
  • عن رفاعة رضي الله عنه  قال  كنا يوما نصلي وراء النبي صلى الله عليه وسلم فلما رفع رأسه من الركعة قال( سمع الله لمن حمده ) قال رجل وراءه ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مبارك فيه ، فلما انصرف قال ( من المتكلم  ) قال أنا ، قال ( رأيت بضعة وثلاثين ملك يبتدرون أيهم  يكتبها أول ).
  • عن عبد الله ابن أبي أوفى رضي الله عنه  أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول ( اللهم لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شئ بعد ، اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الوسخ ).
  •  وعن أبي سعيد رضي الله عنه  قال  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم  إذا رفع رأسه من الركوع قال ( ربنا لك الحمد ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شئ بعد أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد).
  •  عن ثوبان رضي الله عنه قالكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثا وقال( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ).
  •   وعن ابن الزبير رضي الله عنه قالكان رسول الله صلى الله عليه وسلم  يهلل دبر كل صلاة حين يسلم بهؤلاء الكلمات (لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، لاحول و لا قوة إلا بالله لا إله إلا الله و لا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن لا إله إلا الله مخلصين له  الدين ولو كره الكافرون ).
  • وعن المغيرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من الصلاة قال  ( لاإله  الا الله وحده لا شريك له  الملك وله  الحمد وهو على كل شئ قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد  منك الجد).
  •  وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال ( من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وحمد الله ثلاثاً وثلاثين وكبر الله ثلاثاً وثلاثين فتلك تسعة وتسعون وقال تمام المائة لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ).
  •  وعن معاذ رضي الله عنه  أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له  ( يا معاذ لا تدعن في دبر كل صلاة تقول : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ).
  •  وعن أبي أمامة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  ( من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة مكتوبة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا أن يموت )
  • وعن عقبة رضي الله عنه قال أمرني رسول الله صلى الله علية وسلم أن أقرأ بالمعوذات دبر كل صلاة.
  •   وعن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  كان يتعوذ دبر كل صلاة بهولاء الكلمات ( اللهم إني أعوذ بك من الجبن وأعوذ بك أن أُرد إلى أرذل العمر ، و أعوذ بك من فتنه الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر ).

 

اقرأ:




مشاهدة 531