خطوات هامة لتصبح قائداً عظيماً‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 21 سبتمبر 2017 - 17:57
خطوات هامة لتصبح قائداً عظيماً‎

مقدمة

دائما ما نتمنى ان نصل الى مستوى القادة العظماء الذين دائما ما نسمع عن أعمالهم العظيمة و انجازاتهم في حياتهم الشخصية و لهذا فإننا نتمنى نهدف إلىالتمتع بتفكير القادة العظماء بل و ما هي الطرق التي يفكرون بها ، و التي كانت سبباً مباشراً في وصولهم إلى ما هم عليه من نجاح ، و كما هو متعارف عليه فإنه يوجد لكل فرد منا مجموعة من الصفات الخاصة به ، و التي بالطبع تميزه عن الآخرين ، و لهذا فإن طريقة تفكير الشخص هي من تساعده في الأصل على تغيير حياته للأفضل .

و لهذا فإن التفكير الإيجابي هو بمثابة الطريق المؤدي إلى النجاح لذلك فإن يتوجب عليك الابتعاد عن التفكير السلبي ، و من ثم التفكير في النجاح دائماً ، و هذا يرجع إلى أنه عند قيامك بالتفكير بإيجابية فإنك في الواقع تبرمج عقلك ليفكر بشكل إيجابي ، و من ثم التمكن من الوصول إلى النجاح مثال القادة العظماء إذاً فما هي تلك الطرق التي يفكر بها القادة العظماء .

طرق يفكر بها القادة العظماء

يوجد عدداً من طرق التفكير التي يتبعها القادة العظماء عند تفكيرهم في أياً من الأمور ، و منها :-

  1. مساعدة الآخوين على التطور :- وفقاً لما ذكره (جاك ويلش) فيتوجب عليك قبل أن تكون قائد أن تكون في الأساس ناجحاً في تطوير نفسك أولاً ، و من ثم عندما تصبح قائد فعليك بالنجاح في تطوير الآخرين ، و بناءا على تلك الرؤية فإننا نجد أن الصفات التي يراها جاك ويلش في القائد الناجح هي الحيوية الإيجابية بل ، و إشعال روح الحيوية في الآخرين علاوة على ضرورة الإيمان العميق بتحديد الأهداف إذ أن تلك المقولة تحمل فلسفة عميقة ، و هي أنه قبل أن تكون قائد يجب عليك أن تعمل على تطوير ذاتك ، و بمجرد أن تصبح قائد سيكون عليك عدم الاكتفاء فقط بتطوير ذاتك بل عليك القيام بتطوير الآخرين .
  2. ضع خريطة لطريقك :- عادةً ما يفكر القادة العظماء بشكلاً مختلفاً عن الآخرين حيث أنهم بالفعل يملكون خريطة محددة عن ماذا سيفعلون بل ، و كيف يستطيعون تحقيق أهدافهم فعند قيامك بترتيب أمورك لن تتخيل مدى النجاح الذي سوف تحققه إذاً فإن وضع خريطة لأهدافك يمكنك من الوصول إلى النجاح .
  3. الشخصية القوية :- تعرف القيادة بأنها عبارة عن ذلك الفن الخاص بالقدرة على التأثير على الأشخاص ، و ذلك بدرجة تجعلهم يعملون على تحقيق أهداف الجماعة بكل حماس ، و جدية ، و لهذا فسيتوجب عليك التحلي بالشخصية القوية من أجل النجاح .
  4. وضوح الرؤية :- من إحدى الطرق الشديدة الفائدة ، و التي يتبعها القادة العظماء في التفكير هي وضوح الرؤية أي التخطيط الجيد ، و تحديد أهدافك بوضوح فجوهر القيادة هو أن يكون لديك رؤية واضحة بل ، و قوية حول مختلف الأمور أو الموضوعات .
  5. تعرف على ذاتك :- يعد القائد الحقيقي هو ذلك الشخص الذي لديه الثقة علاوة على الشجاعة الكافية عند اتخاذ القرارات الصعبة مع قدرته على الاستماع أيضاً إلى مشاكل الآخرين ، و لذلك فإن القادة العظماء يفكرون بشكل مختلف لأنهم بالفعل يدركون قيمة أنفسهم جيداً بل ، و يؤمنون بقوة اتخاذ قرارتهم علاوة على كيفية القيام بتنفيذ هذه القرارات .
  6. الحلول المركزة :- تعتمد فلسفة القادة العظماء بشكل دائم على التفكير في مجموعة من البدائل أو الحلول للمشاكل أو العوائق إذ يركز القادة على كيفية القيام بحل المشاكل ، و ليس فقط مشاكلهم ، و لكن أيضاً المشاكل الخاصة بأعضاء الفريق إذ أن هذا سوف يعمل على اجتذاب الآخرين إليك إذاً التركيز على إيجاد حلول هو طريقاً لتصبح قائد عظيم .
  7. تقدير قيمة الوقت :- من ضمن إحدى أهم طرق التفكير التي يستخدمها القادة العظماء هي معرفتهم الجيدة لقيمة الوقت ، و أن قيمته ثمينة ، و غالية ، و لهذا فإنه يتوجب استخدامه بكل حكمة فعندما تكون قائد سيكون لديك جدول أعمال مزدحم ، و لذلك فإنه يجب عليك أن يكون لديك بالفعل مهارة في إدارة وقتك بشكل جيد حتى تتمكن على إثر هذا من تحقيق أفضل إنتاجية ، و التمكن من تنفيذ رؤيتك الشخصية ، و هذه السمة من إحدى سمات القادة العظماء .
اقرأ:




مشاهدة 2034