حقيقة العين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 31 أكتوبر 2016 - 16:13
حقيقة العين‎

العين

يطلق على كل نظر باستحسان مصحوب بحسد من خبيث الطبع يحصل للمنظور منه ضرر وهو يأتي عن الحقد و البغض قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين و ادا استغسلتم فاغسلو.

و قيل إن العين هو النظر إلى شيئ أي شيئ بإعجاب دون أن تدكر اسم الله تعالى بالتسمية و خلافه قال تعالى : (ولولا إذ دخلت جناتك قلت ما شاء الله لا قوة ).

الأدلة من القراَن الكريم علا تأثير العين

وقال يا بنِي لا تَدْخُلُوا مِنْ بابٍ واحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَما أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكلون ولما دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُمْ ما كانَ يُغْنِي عَنْهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ حاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضاها وإنه لذو علم لما علمناه ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

الأدلة من السنة النبوية على الاصابة بالعين

وقد ثبتت الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في الاصابة بالعين فمن ذلك ما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرني أن أسترقي من العين , وأخرج مسلم وأحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما  عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين , وإذا استغسلتم فاغسلوا } .

وعن أسماء بنت عميس أنها قالت , يا رسول الله إن بني جعفر تصيبهم العين أفنسترقي لهم , قال { نعم فلو كان شيء سابق القدر لسبقته العين }. وروى أبو داود عن عائشة رضي الله عنها قالت , كان يؤمر العائن فيتوضأ ثم يغسل منه المعين .

وأخرج الامام مالك والنسائي وابن حبان وصححه عن سهل بن حنيف أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وسار معه نحو مكة حتى إذا كانوا بشعب الخرار من الجحفة اغتسل سهل بن حنيف وكان رجلا أبيض حسن الجسم والجلد فنظر إليه علمر بن ربيعة أحد بني عدي بن كعب, وهو يغتسل فقال , ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة فلبط سهل فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل يا رسول الله , هل لك في سهل والله ما يرفع رأسه فقال , هل تتهمون فيه من أحد قالوا نظر إليه عامر بن ربيعة فدعى رسول الله صلى الله عليه وسلم عامرا فتغيظ عليه وقال { على ما يقتل أحدكم خاه هلا إذا رأيت ما يعجبك بركت } , ثم قال له إغتسل  , فغسل وجهه ويديه الى المرفقين وركبتيه وداخلة إزاره , وأمره أن يصب عليه , وفي لفظ يكفأ الإناء من خلفه والواقع شاهد بذلك ولا يمكن إنكاره . فالجمهور من العلماء على لإثبات الإصابة بالعين للأحاديث المذكورة وغيرها ولما هو مشاهد وواقع , وأما الحديث الذي ذكرته مثل ( ثلث ما في القبور من العين ) فلا نعلم صحته ولكن ذكر صاحب ” نيل الأوطار ” أن البزار أخرج بسند حسن عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالأنفس } يعني بالعين .

ويجب على المسلم أن يحصن نفسه من الشياطين من مردة الجن والإنس بقوة الإيمان بالله وإعتماده , وتوكله عليه ولجائه وضرعته إليه ّ, والتعوذات النبوية وكثرة قراءة المعوذتين وسورة الاخلاص لاوفاتحة الكتاب وآية الكرسي ومن التعوذات . أعوذ بكلمات الله التامات ممن شر ما خلق .

أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن همزة الشياطين وأن يحضرون . وإذا علم أن إنسانا أصابه بعينه أو شك في إصابته بعين أحد فإنه يؤمر العائن أن يغتسل لأخيه فيحضر له إناء به ماء فيدخل كفه فيه فيتمضمض , ثم يمجه في القدح ويغسل وجهه في القدح ثم يدخل يده اليسرى فيصب على ركبته اليمنى في القدح ثم يدخل يده اليمنى على ركبته اليسرى ثم يغتسل داخل إزاره ثم يصب على رأس الذي تصيبه العين من خلفه صبة واحدة فيبرأ بإذن الله .

أعراض العين

وهي تختلف بحسب قوة العين من ضعفها , وبحسب كثرة العائنين وقلتهم ولا بد من ملاحظة أنه حتى المرض العضوي قد يكون سبب العين وكذلك المرض النفسي.

  • صداع متنقل
  • صفرة في الوجه
  • كثرة التعرق والتبول
  • ضعف الشهية
  • تنميل الأطراف
  • حرارة في الجسم رغم كون الجو معقولا أو العكس
  • خفقان القلب ألم متنقل أسفل الظهر والكتفين
  • حزن وضيق في الصدر
  • أرق في الليل
  • انفعلات شديدة من خوف وغضب غير طبيعي
  • ومنها وهذه ليست في المطوية , وإنما بالخبرة والتجربة , رؤية كوابيس مزعجة باستمرار أو حيات أو عقارب أو حشرات أو حيوانات.

أقسام العين

  • العين المعجبة .
  • العين الحاسدة .
  • العين القاتلة .

الاصابة بالعين إما أن تكون من عين إنسية أو عين من الجن , فالجن يصيبون بالعين كإصابة الإنس أو أشد , ففي ” سنن النسائي ” عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من عين الجان وعين الإنس فلما نزلت المعوذتان أخذ بهما وترك ما سوى ذلك .

تنقسم العين الى ثلاثة أقسام , وهذا التقسيم افتراضي وليس قطعي

العين المعجبة

إن النفس إذا ما أفرطت في الإعجاب بنعمة من النعم أثرت فيها وأفسدتها بإذن الله تعالى ما لم يبرك صاحبها , ويقول تعالى فيسورة الكهف {وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا } . ويقول صلى الله عليه وسلم { إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة } .

يقول ابن حجر أن العين تكون مع الإعجاب ولو بغير حسد ولو من الرجل المحب ومن الرجل الصالح , وإن الذي يعجبه الشيء ينبغي أن يبادر الى الدعاء للذي يعجبه بالبركة فيكون ذلك رقية .

العين الحاسدة

تخرج العين من نفس حاسدة خبيثة , خبيت صاحبها وهي في الأصل تمني زوال النعمة التي أنعم الله بها على المحسود , يقول الله تعالى { وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ} .

العين القاتلة

تخرج العين من العائن الى المراد إعانته بقصد الضرر , قال الكلبي , كان رجل من العرب يمكث لا يأكل يومين أو ثلاثة , ثم يرفع جانب من خبائه فتمر به النعيم فيقول , ما رعى اليوم إبل ولا غنم أحسن من هذه , فما تذهب إلا قريبا حتى يسقط منها طائفة فسأل الكفار هذا الرجل أن يصيب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعين ويفعل به مثل ذلك فعصم الله تعالى نبيه وأنزل قوله تعالى {.وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ.}

اقرأ:




مشاهدة 440