حتى لا يتركك زوجك!‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:31
حتى لا يتركك زوجك!‎

زلزال في البيت

  • اكتشفت الزوجة فجأة وبطريق المصادفة أن زوجها على علاقة بامرأة أخرى.
  • ولأول مرة تمسك تليفونه المحمول (الجوال), وترى رسالة من امرأة أخرى , إنها رسالة حب, لقد أصابها الشك في بداية الأمر, فالرسالة لم تكن واضحة تماما, ولم يكن الأسم واضحا, فلقد كان يحمل رمزا عاديا.
  • فأخذت تتابع زوجها بطريقة غير مباشرة, حتى تأكدت أنه على علاقة عاطفية مع امرأة أخرى .
  • انهارت الزوجة, وغرقت في دموعها, جلست مع نفسها تفكر, لقد مر على زواجنا أكثر من عشر سنوات, لماذا فكر زوجي في غيري؟
  • إنني لم أقصر معه في شيء, لم أتسبب له في أية مشاكل تذكر, لقد كانت حياتنا هادئة سعيدة.
  • ما الذي حدث؟
  • وحينما راجعت الزوجة نفسها, وجدت أنها وفي الفترة الأخيرة كانت كثيرة الخلافات مع زوجها, وكانت دائما ما تنتقد تأخره ليلا, وتكثر سؤاله أي كنت؟ لماذا تأخرت؟ وهكذا.
  • إن هناك فترة مراهقة متأخرة تصيب كثيرا من الرجال, في سن الأربعين تقريبا, أو بعدها بقليل, ويتطلع الزوج لأخرى ترضي تطلعاته.
  • ويساعده على ذلك أن معظم الزوجات بعد سن معينة, وبعد وقت من الزواج يهملن في أنفسهن ولا يولين الزوج الاهتمام والرعاية الكافية.
  • وأكثر من ذلك فإن كثيرا من الزوجات يصبحن مصدر قلق وإزعاج لأزواجهن, فدائما ما يشتكين من تأخر أزواجهن, أو أنهم لا يقومون بواجبات البيت بسرعة وبطريقة مناسبة.
  • أو يتأخرون في إخصار طلبات الزوجة, ونحو ذلك من الأمور, ويتعمد بعض الزوجات النكد والعناء للزوج وعدم تلبية رغباته وطلباته بطريقة مناسبة.
  • وتجد بعض الزوجات يغضبن لأسباب بسيطة وتافهة, ولمدة طويلة, وبعض الزوجات يصبن بالبرود الجنسي والعاطفي, ولا يشبعن رغبة أزواجهن العاطفية والجنسية, فتجد الزوج يبحث عن أخرى تشبع هذه الرغبات.
  • إذا ما الأسباب الحقيقية التي دعت هذا الزوج للبحث عن أخرى ؟

إهمال الزوجة نفسها

  • هذا هو السبب الأول والأهم غالبا, فالزوجة لم تعد تهتم بنفسها كما كانت من قبل, والتفتت للأولاد بدرجة كبيرة, وأهملت الزوج ومتطلباته, وأهملت شخصيتها, والاهتمام بها, وتنميتها من كل النواحي.

برود الزوجة

  • إن برود الزوجة العاطفي, وفتور المشاعر, وبرودها الجنسي وعدم اهتمامها بإشباع رغبات زوجها, يجعله يبحث عن أخرى, لذلك على الزوجة الواعية أ، تبحث هذا الأمر جيدا, وأن تضغط على نفسها وأن تستجيب لرغبة زوجها, ولا تمهله هكذا.
  • وأن تذهب للطبيبة والمتخصصة تستشيرها في بعض الأمور الخاصة بها, إن كان هناك شيء مرض, حتى تتغلب على مشاكلها هذه.
  • ولابد أ، تجعل وقتا لزوجها, كما تجعل وقتا لأولادها ولعملها, ولغير ذلك من الأمور, كما يجب عليها أن تجدد حياتها باستمرار وتلبس الملابس الجذابة, وتحرص على أن تكون جميلة دائما في عين زوجها, وأن تتغلب على التعب اليومي, ولا تستسلم دائما للنوم قبل أن يأتي زوجها بل تنتظر زوجها لتتناول معه طعام العشاء, ويتسامرا سويا وهكذا.

سوء خلق الزوجة

  • من أهم الأسباب التي تدفع الزوج للبحث عن زوجة أخرى سوء خلق الزوجة الأولى, وتطاولها على زوجها, وعدم مراعاتها لمشاعره, أو تململها بسرعة, وعدم صبرها على طباعه, ومعاتبته أو نقده بشكل مستمر.
  • كل هذه الأمور من شأنها أن تجعل الزوج يترك البيت بحثا عن مكان آخر يجد فيه الراحة, بعيدا عن النقد والنكد, وقد تقول الزوجة إن زوجي ليس لديه الكثير من المال حتى يبحث عن زوجة أخرى, وتتمادى في سوء خلقها.
  • أو تقول: إن لدي أولاد , وهو لن يضحي بهؤلاء الأولاد إلخ .
  • والزوج الذي يصل لدرجة اليأس من زوجته يفعل أي شيء, ويضحي بأي شيء, لأنه تزوج من أجل يجد من يخدمه ويقوم معه بشؤون الحياة, وليس من يحول حياته إلى نكد يومي.
  • هذه هي الأسباب الرئيسة لبعد الرجل عن زوجته والبحث عن زوجة أخرى, إهمال الزوجة نفسها, وبرود الزوجة الجنسي والعاطفي, نكد الزوجة وسوء أخلاقها .
  • وعلى كل زوجة واعية تريد أن تحافظ على بيتها من الدمار وعلى زوجها من الضياع, وعلى أطفالها من التشرد والإهمال, أن تراعي تلك الأمور, وتبتعد عنها, وتحاول إصلاحها قدر المستطاع, ولا تتكاسل وتظن أن في الأمر متسعا.
  • بل عليها أن تقف مع نفسها وقفة جادة, وتحاسب نفسها.
  • هل هي مهتمة بنفسها وببيتها؟
  • هل تتفاعل مع زوجها بطريقة مرضية؟
  • هل تحترم زوجها وتحسن معاملته ولا تسيء إليه؟
اقرأ:




مشاهدة 129