اوضاع الجماع اثناء الحمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 22 مارس 2017 - 03:57
اوضاع الجماع اثناء الحمل‎

مقدمة

بعض النساء الحوامل يتعجبن من زيادة رغباتهن في ممارسة العلاقة الجنسية بأزواجهن، في حين يأنف البعض الآخر منها، وكثيرات يراودهن مخاوف من احتمال فقدانهن للجنين بسبب ممارسة العلاقة الجنسية،  وتبقى التساؤلات والحيرة تلعب بعقول الحوامل، خاصة من يعشنّ تجربة الحمل لأول مرة.

هل للجماع اضرار في بداية الحمل

أطباء النساء والتوليد يؤكدون أنه إذا كان الحمل طبيعياً لا مانع من الاتصال الجنسي حتى اللحظات الأخيرة التي تسبق الولادة، موضحين أن الغشاء المخاطي الذي يحيط بالحوض يحمي الجنين من أي عدوى، كما أن العضلات القوية للرحم تجنب طفلك أية أضرار.

اضرار الجماع للحامل

في بعض الأحيان تشكل ممارسة اللقاء الخاص ضرراً على المرأة الحامل وجنينها، ويذكر الأطباء أن المخاطر تتمثل في:

  • إصابة الزوج بأمراض جنسية معدية الأمر الذي قد تنتقل فيه هذه الأمراض للزوجة وبالتالي للجنين مسبباً أمراضاً خطيرة.
  • عندما تكون المرأة قد عانت مسبقا من إجهاض متكرر أو ولادة مبكرة وهنا ينصح الاطباء غالبا بمنع العلاقه الزوجيه خلال الثلاثه اشهر الاولى من الحمل.
  • بسبب وجود المشيمة في غير وضعها الطبيعي.
  • في حالة ظهور نزيف أثناء الحمل.
  • ظهور ماء الولادة.

اوضاع الجماع اثناء الحمل

لنتعرف على الأوضاع الجنسية والتي تناسب الحامل خلال فترة الحمل:

  • وضعية الملعقة: بحيث تنام الزوجة على الجانب الأيسر ويستلقي الزوج خلفها في الوضع الذي يريحه ويتم الجماع. ميزة هذا الوضع أن بطنك ستكون بعيدة عن أي ضغط، وبالتالي فهو وضع مناسب إذا شعرتي أنتِ وزوجك فيه بالراحة.
  • الاستلقاء وجهاً لوجه: هذا شبيه بوضع الملعقة ولكن يكون وجهك مقابل لوجه زوجك، وبالتالي يكون التواصل أفضل برغم أن زاوية الدخول ستكون أصعب، ولكن يمكن تفادي صعوبتها برفع رجلك فوق رجله.. وميزة هذا الوضع أن الطرفان لا يشعران بثقل الطرف الآخر.
  • المرأة أعلى الرجل: في هذا الوضع تجلس المرأة فوق الرجل، وفي هذا الوضع تكون المرأة في وضع تحكم، وبالتالي تستطيع أن تسيطر على الموقف بالطريقة المريحة لها، وتتحكم أيضاً في دخول العضو بداخلها إلى الدرجة المريحة لها، وبالطبع لا تشعر بضغط على بطنها.
  • وضعية حافة السرير: يعتبر هذا الوضع من الأوضاع المريحة جداً أثناء الحمل، هنا تستلقي الزوجة على ظهرها عند حافة السرير، بحيث تكون بطنها على السرير، ويكون الرجل مستلقي على ركبتيه على الأرض، أو في وضع الوقوف ويتم الجماع. إذا كان الرجل مستلقي على ركبتيه فيمكن أن يضع وسادة تحت ركبتيه.
  • وضعية السجود: وهنا تأخذ الزوجة وضع السجود مع رفع وسطها بيديها ويأتي الزوج من الخلف ويلتصق بها وهذه الطريقه مثيره للزوجه حيث ان مهبلها سيكون في افضل اوضاعه للجماع.

ملخص

أياً كان الوضع، المهم أن يكون مريح لكما، وإذا كنتِ مازلت لا ترغبين في ممارسة العلاقة الحميمة الكاملة، فإن الامتاع يكون بتجربة أشياء جديدة والتواصل بشكل مختلف، حتى ولو لم يصل إلى علاقة كاملة.