الرأسمالية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 15 مارس 2017 - 10:17
الرأسمالية‎

الرأسماليّة

تُعرف الرأسماليّة في اللغة الإنجليزيّة بمصطلح (Capitalism)؛ وهي من الأنظمة الاقتصاديّة العالميّة، والتي تعتمد على فكرة الملكيّة الخاصّة لكافة العناصر الإنتاجيّة، مما يساهم في تحقيق الأرباح الماليّة[١]، وتُعرف الرأسماليّة أيضاً بأنها النظام الاقتصاديّ والسياسيّ الذي يتحكم في كافة مكونات اقتصاد دولة ما، والذي يساهم في توفير أدوات التحكم المناسبة في الأسواق التجاريّة المتنوعة[٢]، ومن التعريفات الأخرى للرأسماليّة: هي البيئة الاقتصاديّة التي تعتمد على استثمار الملكيّة الخاصة، لوسائل الإنتاج، وتبادل الثروات، وتوزيعها على المالكين من الأفراد، والمؤسسات، والدول.

تاريخ الرأسماليّة

بدأت الأفكار الأولى للرأسماليّة بالظهور في القرن السادس عشر للميلاد في المجتمعات الأوروبيّة؛ وخلال الفترة الزمنيّة بين القرنين السابع عشر والثامن عشر للميلاد مع ظهور علامات الثورة الصناعيّة في أوروبا شهدت الرأسماليّة تطوراً ملحوظاً؛ وخصوصاً في دعم الإنتاج الخاص في المشاريع الاقتصاديّة الرئيسيّة، والتي تشهد نسبة مرتفعة من الاستهلاك من قبل السكان؛ لذلك تجاوزت الرأسماليّة الأولى أيّ مشروعات اقتصاديّة مستحدثة، أو لا تقدم أيّ خدمات عامة للناس.

أهداف الرأسماليّة

يعتمد نجاح تطبيق السياسة الاقتصاديّة الرأسماليّة على تحقيق الأهداف الآتية:[٦] الملكيّة الخاصّة لكافة مكوّنات الإنتاج، والموارد غير البشريّة، مما يساهم في جعل العمليّة الإنتاجيّة بيد أصحاب رؤوس الأموال في قطاع الأعمال. الحرص على تعزيز وجود المنافسة بين الأفراد المنتجين، والمؤسسات المنتجة أو الصناعيّة في السوق؛ من خلال الاعتماد على استخدام مجموعة من الآليات والاستراتيجيّات التي تدعم وجود أُسس صحيحة للمنافسة. الاهتمام بإنشاء التوازن بين مصالح الأفراد، ومصلحة المجتمع؛ حيث إنّ تحقيق الفهم المشترك بين الفرد والمجتمع، يساهم في الوصول إلى المنفعة العامة التي تفيد كافة الأفراد في المجتمع. تشجيع المؤسسات على العقلانيّة، والتفكير الكافي قبل اتخاذ القرارات الإداريّة، والاقتصاديّة والتي من شأنها تحقيق النجاح، أو التراجع لعمل المؤسسة. وضع أهم الخُطط الاقتصاديّة، والماليّة التي تهدف إلى اختيار أفضل الطُرق وأكثرها مناسبة؛ من أجل ضمان الحصول على الأرباح، في ظلّ القدرة الاستهلاكيّة الخاصة بالأفراد.

اقرأ:




مشاهدة 58