الأوقات المناسبة لحدوث الحمل‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 05 نوفمبر 2016 - 11:50
الأوقات المناسبة لحدوث الحمل‎

الأوقات المناسبة لحدوث الحمل عند الرجال

ليست هناك أوقات مناسبة لحدوث الحمل عند الرجال لكننا ننصح أن يكون الجماع من أجل الحمل يوم بعد يوم ويكون مرة واحدة في اليوم , لأن الخصية كما قلنا من قبل هي المصنع المنوط به تصنيع الحيوانات المنوية , وهو ينتج حيوانات منوية كاملة النضج , وبعدد مناسب في الحدود الطبيعية كل 24 ساعة , لدالك ننصح بأن يتم الجماع مثلا في اليوم مرة واحدة ثم نقوم بالراحة و الغداء المناسب بعد دالك , ونكرر الجماع بعد 24 ساعة من المحاولة الأولى التي تسبقها .

الأوقات المناسبة لحدوث الحمل عند النساء

الأوقات المناسبة لحدوت الحمل عند النساء تختلف عن الرجال لأن التبويض يتم في فترات معينة , وباقي الأيام تكون خالية من التبويض , ومن أجل أن نوضح الأمر بشكل جيد و مبسط نقول :

لو اعتبرنا أن الدورة الشهرية عند المرأة تكون كل أربعة أسابيع, تكون التقسيمة كالاَتي : بعد الدورة الشهرية و لمدة أسبوع ليس هناك تبويض , وأيضا قبل نزول الدورة بأسبوع لا يوجد تبويض , ويكون التبويض في فترة المنتصف أي بعد تسعة أيام من الدورة حتى قبل نزولها بأسبوع تقريبا و أيضا ننصح بأن يكون الجماع يوم بعد يوم أي في اليوم التاسع , والعاشر , والحادي عشر , والثاني عشر , والثالت عشر , والرابع عشر , والخامس عشر , من الدورة الشهرية .

ومن الأوقات المناسبة أيضا فترة اكتمال القمر لأن فترة اكتمال القمر تزيد القدرة الجنسية عند الرجال و النساء , وتزيد سرعة الحيوانات المنوية , وترتفع نشاط البويضات , فسبحان الله الذي خلق كل شيء لخدمة الإنسان .

هناك علاقة بين الأوضاع الجنسية أتناء الجماع و الحمل , فهناك أوضاع يمارس فيها الجنس ضد الحمل تماما , وأوضاع أخرى تسهل عملية الحمل .

فالأوضاع التي تقلل من فرص حدوث حمل أذكر منها على سبيل المثال :

عندما تكون الزوجة هي الأعلى و الزوج نائما على ظهره , فبالرغم أن هدا الوضع محبب لدى معظم النساء , وممتع لكنه ضد الحمل , لأن السائل المنوي الذي يقدفه الرجل سوف يخرج مباشرة أتناء قيامها من فوقه , فسوف ينزلق إلى الخارج بفعل الجاذبية الأرضي , ونكون بخروج السائل المنوي فقدنا هذه المحاولة تماما .

و أذكر أيضا الوضع الجانبي الذي تكون فيه المرأة نائمة على جانبها الأيسر , هدا الوضع أيضا ضد الحمل لأسباب تشريحية .

أما عن الأوضاع التي تسهل موضوع الحمل , فهي على سبيل المتال و ليس الحصر : الوضع التقليدي المتعارف عليه , بأن تكون الزوجة على ظهلرها و مرفوعة من عند الأرداف بوسادة و يعلوها زوجها .

و الوضع الاَخر بأن تكون الزوجة في وضع أشبه بوضع السجود و يجامعها زوجه على هدا الوضع على أن تغير الوضع بعد القدف إلى النوم على ظهرها مع ضم القدمين كما ذكرنا من قبل لمدة نصف ساعة تقريبا .

لكني أحب أن أذكر أن الأوضاع الجنسية هي عملية إبداع شخصي , فكل زوج وزوجة لهما أن يبتكرا ما يناسبهما من الأوضاع رغبة منهما في المتعة و أيضا للخروج من الملل , والأوضاع المألوفة .

و القاعدة التي أحب أن أشير إليها هي أن الحفاظ على السائل المنوي بداخلها أطول فترة ممكنة مع تسهيل الحركة للحيوانات المنوية بمساعدة الجادبية الأرضية .

كيف يحدث الحمل 

يحدث الحمل في أيام التبويض عند الأنثى بعد أن يقدف الرجل حيواناته المنوية كاملة النمو و النضج في المرأة عن طريق الجماع , ويوفق حيوان منوي واحد يكون سريعا و قويا يستطيع الوصول إلى البويضة , ثم بعد ذالك اختراقها , ويكونا معا ما يسمى ب : { الزيجوت } .

وبعد دالك و في داخل الرحم تتم باقي خطوات تطور الجنين كما ذكرها الله تعالى لنا في القراَن الكريم و أقره العلم وهي :

عقلة ثم مضغة ثم العظام , ثم يكسوها الله باللحم…إلخ.


المرجع : مقتطف من كتاب العقم و تأخر الإنجاب (المشكلة والحل) للدكتور خالد جبر .

 

 

اقرأ:




مشاهدة 722