adsss

اعراض الحمل في الاسبوع الاول

بواسطة: ، آخر تحديث:
اعراض الحمل في الاسبوع الاول
adss

أعراض الحمل

الرّغبة النّهمة بالطعام: يمكن أن تكون أحياناً هذه واحدة من علامات الحمل، ولكن يجب عدم الاعتماد عليها بشكل كامل، إذ ربّما كان ذلك إشارة على نقص مادّة غذائيّة معيّنة في جسم المرأة الحامل.

وجود لون داكن في الهالة المحيطة بحلمة الثّدي: فعندما يصبح لون هذه المنطقة قاتماً، فربّما دلّ ذلك على نجاح عمليّة الإخصاب، ولكن قد يكون الأمر متعلّقاً بحالة بخلل هرموني لا علاقة له بالحمل، أو أنّه من بقايا آثار حمل سابق.

نزول قطرات من الدّم: حيث يحدث ذلك كنتيجة لانغراس البويضة المخصّبة وثباتها، وقد يحدث بعد مرور ثلاثة أيّام تقريباً على الإباضة، وقد يكون الدّم على شكل بقع خفيفة زهريّة أو بنيّة اللون، إلى جانب حدوث بعض التّقلصات، وذلك بسبب انغراس البويضة في بطانة الرّحم الدّاخلية. وقد تلاحظ المرأة نزول الدّم في مواعيد دورتها الشّهرية أيضاً. التبوّل المتكرّر.

الإجهاد والرّغبة الكبيرة في النّوم: يعدّ التّعب من الصّفات البارزة التي تدلّ على الحمل، مع أنّه لا يشكّل دليلاً قاطعاً بحدّ ذاته. انتفاخ الثّدي وليونته: يزداد حجم الثّدي مع ظهور خطوط زرقاء على الجلد، والشّعور ببعض الألم، مع تغيّر لون الحلمة، بحيث تميل إلى اللون البني.

الغثيان الصّباحي: وهذا لا يحدث فقط في الصّباح، فالغثيان المرتبط بالحمل قد يكون مشكلةً في أوقات اليوم المتفرّقة.

غياب الدّورة الشّهرية: في حال كانت الدّورة الشّهرية منتظمةً في العادّة وتأخّرت، فإنّ ذلك من أأكد العالمات على الحمل لدى المرأة في عمر الإخصاب، في حال كانت دورتها الشّهرية منتظمةً.

فحوصات الحمل

يجب على الحامل إجراء مجموعة من الفحوصات خلال مراحل الحمل المختلفة، وذلك تحت إشراف طبيب مختصّ، ومن أهمّها:

فحص الدّم للكشف عن الأمراض الوراثيّة: والهدف من هذا الفحص الكشف عن الأمراض الوراثيّة التي من الممكن أن تنتقل بين الأزواج، ويجرى هذا الفحص بالعادة قبل اتّخاذ قرار الحمل.

فحص العدّ الدّموي الشّامل (الصّيغة الدمويّة): وهو اختبار لفصيلة الدّم، وتصنيف الـ Rh، وفحص السّكر بعد الصّيام، وفحص الأجسام المضادّة للزّهري، وتحليل البول، وزراعة البول.

ويفضّل إجراء جميع هذه الفحوصات قبل الأسبوع الثّاني عشر من الحمل، وينصح بإجرائها بعد الزّيارة الأولى للطبيب خلال فترة الحمل.

والهدف من هذه الفحوصات هو الكشف عن جود فقر الدّم، أو عدم تلائم في فصيلة الدّم بين الأمّ والجنين، والكشف عن الإصابة بسكّري قبل الحمل، والكشف عن العدوى الكامنة في البول.

فحص التّصوير بالأمواج فوق الصّوتية: الهدف من هذا الفحص هو تحديد العمر الدّقيق للحمل، وسلامة الحمل ومكانه، وتحديد عدد الأجنّة. ويمكن في الأسبوع السّادس من الحمل الاستماع لصوت نبضات قلب الجنين لاول مرة.

اختبار بزل السّلى: وهو فحص باضع، يتمّ خلاله فحص صبغيّات الجنين، ويمكن تشخيص أمراض جينيّة من خلاله. ويجرى الفحص ابتداءً من الأسبوع 16 من الحمل.

فترة ظهور نتيجة الحمل

في العادة لن تظهر النتيجة إلا بعد حدوث الإباضة » اولا ومن ثم حدوث التعشيش من بعد حدوث الإباضة ب 7أيام وتظهر نسبة الهرمون أولا في الدم ومن ثم في البول ,لذلك يفضل عمل التحليل بعد حوالي 10-12 من حدوث الإباضة على حسب طول الدورة الشهرية لدى المرأة فمثلا إذا كانت الدورة الشهرية لديها تأتي كل 28 يوم هذا يعني ان الاباضة لديها في اليوم ال14 وفي حالة حدوث تلقيح او اخصاب يحدث التعشيش بعده ب 7-10 حسب الاباضة اذا تقدمت او تاخرت كذا يوم اي 14 + 10 = 24 هو يوم التعشيش ومن بعدها تبدأ المشيمة بارسال اول علامات الحمل وهو هرمون الحمل «hCG» وعادة ما يكون معدل الهرمون في الدم أولا حوالي ال25 mIU .بعد حدوث الاباضة ب10ايام اي في اليوم ال24من الدورة .

من ثم يتضاعف كل يومين اي بعد يومين يصل إلى 50mIU..هذا في اليوم ال12 من حدوث الاباضةويكون حوالي في اليوم ال26 من الدورة ويكون 100mIU .في اليوم ال16 من حدوث الاباضة وهو يعادل اليوم المنتظر لنزول الدورة 28 من الحيض ويكون حوالي 200mIU.

بعده بيومين اي في اليوم ال30 اي بعد تأخر الدورة بيومين ويمكنها اجراء التحليل بعد تأخر الدورة بيومين لأن أغلبية أنواع تحليل الحمل تكون حساسة للمعدل هرمون الحمل عندما يكون بمعدل 50mIU.

لكن لتفادي اي خطأ في النتائج ولعدم معرفة وقت الاباضة بدقة صحيحة يمكنها الانتظار حوالي الأسبوع إلى 10أيام من تأخر الدورة حتى تكون النتيجة قطعية وتكون نسبة الهرمون قد تضاعفت ووصلت لمستوى غير مشكوك به وأيضا في حالات الإباضة المتأخرة قد تعطيها نتائج غير صحيحة إذا فحصت مبكرا .

الاهتمام بالحمل

متابعة الحمل، ويجب أن تبدأ بمجرد أن تعرف المرأة أنّها حامل، وتقوم بعمل التّحاليل اللّازمة.

عمل التّحاليل اللازمة، مثل تحليل الدّم، والسّكري، والبول.

عدم استخدام أيّ أدوية أثناء الحمل بدون استشارة طبيّة. تغطية احتياجات الجنين عن طريق أخذ كل العناصر الغذائيّة، ولكن يجب التّركيز على البروتين، والخضروات الطّازجة، والفاكهة، والحليب، والامتناع عن المشروبات الغازيّة، والمنبّهات.

يفضّل تجنّب الجماع، أو تقليله فى أوّل 3 شهور وآخر شهر من الحمل، وخاصّة البكريّة.

تحتاج الحامل إلى النّوم 10 ساعات يوميّاً، حتّى تحصل على كفايتها من الرّاحة.

ارتداء الملابس القطنيّة والفضفاضة، حتّى تشعر بالرّاحة، ولا تزيد الشّعور بالحرارة.

التغدية والحمل

نصائح تغدية صحية

عادة ما تبدأ حالة الغثيان والتقيؤ في هذه المرحلة، أي الثلث الأول من الحمل. لا تقلقي، لإن هذا الشعور غالباً ما قد يختفي كلياً في أواخر الشهر الثالث, إليك بعض الاقتراحات التي قد تساعدك:

  • تناولي طعاماً غنياً بالنشويات قبل النهوض من السرير بحوالي 15-20 دقيقة، مثلاً: كعك، البسكويت مالح، قطعة توست أو رقائق الفطور الكاملة.
  • وزّعي وجباتك الثلاث إلى 6 وجبات خفيفة على معدتك خلال النهار.
  • تناولي أطعمة سهلة الهضم. امزجي المعكرونة، البطاطا، الأرز أو الخبز مع مصدر بروتين قليل الدهون مثل اللحوم قليلة الدهون، الدجاج أوالسمك، بالإضافة إلى الحليب ومشتقاته القليلة الدسم على الفطور والعشاء.
  • تناولي السوائل بين الوجبات وليس معها.
  • ابتعدي عن الأطعمة الدسمة، المقلية، الحلويات الدسمة والبهارات. هذه قد تكون صعبة الهضم وقد تزيد من شعورك بالغيثان.

بعد استشارة طبيبتك، قد تنصحك بتناول حبوب “حمض الفوليك” خلال شهرك الأول أو حتى قبل الحمل، إذا كنت تحضرين للحمل. مكمّلات حمض الفوليك مهمّة جداً للنمو الطبيعي للجنين.
تأكدي أيضاً أنك تتناولين المأكولات الغنية بحمض الفوليك وهي:

  • الخضار ذات الأوراق الخضراء، مثل السبانخ، البقدونس، الجرجير…
  • خبز القمح الكامل والحبوب الكاملة
  • البقوليات بأنواعها، مثل العدس، الفاصولياء والحمص…

تجنّبي تناول أي نوع من اللحوم النيئة أو نصف مطبوخة، لاحتوائها على البكتيريا التي قد تضرّ بصحة الجنين. المأكولات الممنوعة خلال الحمل تشمل الكبدة، الطحالات والنخاع النيئ، الستيك النصف مطبوخة، السوشي أو الساشيمي اللذان يحتويان على السمك النيء.