الرئيسية / جمال و أناقة / العناية بالجسم / اسرع الطرق للتخلص من كرش

اسرع الطرق للتخلص من كرش

الكرش

يعتبر الكرش من المشاكل التي تؤرق الكثيرين، وهو عبارة عن تراكم دهون الجسم في منطقة البطن، والتي تعرف علمياً بالسمنة الوسطية أو بالسمنة المرتبطة بالجنس الذكوري، كما تعرف بشكل التفاحة، ويعتبر تراكم الدهون في هذه المنطقة عامل خطورة للكثير من الأمراض المزمنة، فهو يرفع من خطر الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وبعض أنواع مرض السرطان، ومع أن هذا النوع من السمنة هو أكثر انتشاراً في الرجال، إلا أنّه موجود أيضاً لدى النساء، وخاصةً بعد سن اليأس .

وبعد تشخيص السمنة باستعمال مؤشر كتلة الجسم ، يتم تشخيص السمنة الوسطية عن طريق استعمال قياس محيط الخصر، حيث يجب أن لا يتجاوز هذا القياس 88 سم عند النساء و 102 سم عند الرجال.

اسباب الكرش

مشكلة تجمع الدهون حول منطقة البطن أو الكرش ، فهي تعود إما لأسباب وراثية أو خلل عضوي أو سلوك خاطئ، وسنبدأ بتلك الممارسات التي تؤدي إلى انتفاخ المعدة وبروزها ومنها:

  • الإسراف في تناول الطعام الغني بالدهون والسعرات الحرارية.
  • الإصابة بأمراض القولون وتجّمع السوائل في تجويف البطن.
  • ابتلاع الهواء في أثناء تناول الطعام نتيجة الأكل بسرعة
  • التدخين بأنواعه.
  • تناول وجبة دسمة آخر النهار.
  • النوم بعد تناول الطعام.
  • الإسراف في تناول البقول التي تسبب الانتفاخ.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الكسل والخمول وقلة الحركة والنوم خاصة بعد تناول الوجبات وبصفة خاصة وجبة العشاء.
  • عدم اتباع حميات غذائية صحية أثناء الحمل.

ومن المعروف أن نسبة الدهون في جسم المرأة هي ضعف الدهون الموجودة في جسم الرجل، وهذه الدهون هي التي تسبب الكرش حيث تتكون قرب الكبد والجهاز الهضمي وتنتشر في أوردة البطن بسبب تأثير هرمون الأنسولين فتزيد نسبة السكر في الدم ويتحول إلى دهون وخاصة مع تزايد العادات الخاطئة في الأكل والتهادي بالحلويات والشيكولاته علما بأنه كلما كان النوع فاخراً كلما كانت السعرات أكثر.

اسرع الطرق للتخلص من الكرش

يجب المداومة على أداء الصلاة، وفيها يستطيع الإنسان حرق 580 سعرا حراريا على الأقل، فالله سبحانه وتعالي ورسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم لم يأمرنا بأوامر إلا وفيها ما يفيد البشر من الناحية الروحية والصحية

أن نبدأ فوراً بتغيير واستبدال العادات الغذائية السيئة بعادات جديدة سليمة وصحيحة تعتمد على التكامل بين الركائز الغذائية الأساسية التي تبني جسم الإنسان مثل السكريات والبروتينات والنشويات وكذلك في تناول الدهون وليس منعها وتناول الألياف الغذائية بنسبة لا تقل عن 40 -60% من الوجبة الغذائية.

تناول جريب فروت قبل تناول الطعام يقلل من إحساسك بالجوع.

ابدأ طعامك بتناول السلطات الخضراء المضاف إليها ملعقتا خل ليعطيك ذلك إحساسا بالشبع لفترة طويلة.

احرص على تناول الأغذية الغنية بالألياف فهي تأخذ وقتا أطول في المضغ مما يقلل الإحساس بالجوع وتخفف من حدوث الإمساك.

وجدت الأبحاث العلمية علاقةً طرديةً بين ممارسة رياضة الأيروبيك المتوسطة الشدة إلى الشديدة بانتظام لمدة 8 أسابيع على الأقل والتخلص من دهون الكرش، حيث كلّما زادت ممارسة هذا النوع من التمارين الرياضية زادت معه كمية الدهون التي يتخلص منها الجسم

تمارين الأيروبيك التي يمكن ممارستها للتخلص من الكرش.

المشي السريع أو الهرولة.

الدراجة الثابتة.

القفز باستخدام الحبل.

الركض .

أي نوع آخر من تمارين الأيروبيك أو حصص الأيروبيك.

كما يمكن إضافة تمارين المقاومة لتحسين حرق الدهون في الجسم، أي التمارين التي تعتمد على الأوزان أو وزن الجسم ، كما يمكن ممارسة تمارين المقاومة لعضلات البطن حتى يتم شد هذا المنطقة.

مخاطر الكرش

يسبب الكرش زيادة في السعرات الحرارية ، وزيادة في الكولوسترول

دهون الكرش تعمل على ارتفاع ضط الدم .

الكرش يسبب انسداد في الشراين.

تتسبب دهون الكرش في إحداث الجلطات القلبية لمن يملك الكرش .

تعرّض دهون الكرش من يصاب بها بإصابته بمرض السكري.

الإصابة بحصوات متراكمة في المرارة .

تعيق دهون الكرش من حدوث عملية الحمل عند المرأة.

صعوبة في التنفس.

اسباب ظهور الكرش

تناول الطعام بكميات كبيرة بحيث يصبح عدد السعرات الحرارية المتناولة يومياً أكبر من احتياجات الجسم، وبالتالي يقوم الجسم بتخزين هذه الزيادة على شكل دهون متراكمة، وقد يحصل هذا التراكم في منطقة البطن ليؤدي إلى تكوّن الكرش .

سوء الاختيارات التغذوية، بحيث يقوم الإنسان بتناول الأطعمة أو المشروبات العالية بالسكر والدهن والسعرات الحرارية والمنخفضة بالعناصر التغذوية والفوائد الصحية، ومن أمثلة هذه العادات تناول المشروبات الغازية الذي أصبح جزءاً أساسياً من حياة الكثيرين، وتناول الوجبات السريعة التي تكون دائماً عاليةً بالدهون والسعرات الحرارية، وتناول كميات كبيرة من الأرز والخبز والحلويات، حيث أن تناول هذه الأطعمة يسبب زيادة تناول السعرات الحرارية ويجعلها تحتل أماكن بدائلها الصحية في حمية الفرد من الفواكه والخضار والعصائر الطبيعية والحليب المنزوع الدسم، الأمر الذي يساهم في زيادة الوزن وتكون الكرش ويحرم الشخص من الكثير من الفوائد الصحية. قلة النشاط البدني، حيث أن أنماط الحياة العصرية تعمل على خفض النشاط البدني وتقلل من الحركة، حيث يمارس أكثر الناس أعمالهم وهم جالسون وراء المكاتب، كما أنّ اهتمام الأطفال والمراهقين تحول من الألعاب التي تحتاج إلى مجهود بدني مثل: الركض، وكرة القدم، وكرة السلة، وغيرها إلى الاهتمام بالألعاب الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يؤثر سلباً على حجم الطاقة التي يقوم الجسم بحرقها ويساهم في زيادة الوزن وظهور الكرش لدى الكبار والصغار، مع العلم أنّ زيادة الوزن أثناء الصغر تجعل التخلص منها أكثر صعوبةً في سنوات الحياة اللاحقة.

 

عن فاطمة الزهراء فرحان