اسباب التصلب اللويحي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 10 ديسمبر 2016 - 09:44
اسباب التصلب اللويحي‎

التصلب اللويحي

التصلب المتعدد هو مرض يؤدي في كثير من الاحيان الى الانهاك اذ يقوم جهاز المناعة في الجسم باتلاف الغشاء المحيط بالاعصاب ووظيفته حمايتها هذا التلف او التاكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية اعضاء الجسم وفي نهاية المطاف قد تصاب الاعصاب نفسها بالضرر وهو ضرر غير قابل للاصلاح ولحد الان تعتبر اسباب التصلب اللويحي غير معروفة ولكن هناك عوامل تساهم في ظهور المرض.

اعراض التصلب الويحي

اعراض التصلب الويحي مختلفة ومتنوعة تتعلق بموقع الالياف العصبية المصابة.

ومن بين اعراض التصلب اللويحي

الخدر انعدام الاحساس والشعور او الضعف في الاطراف كلها او جزء منها وعادة ما يظهر هذا الضعف او الشلل في جهة واحدة من الجسم او في القسم السفلي منه.

فقدان جزئي او كلي للنظر في كل واحدة من العينين على انفراد بشكل عام لا تكون المشكلة في كلتي العينين معا في الوقت نفسه واحيانا تكون مصحوبة باوجاع في العين لدى تحريكها التهاب العصب البصري.

  • رؤية مزدوجة او ضبابية.
  • اوجاع وحكة في اجزاء مختلفة من الجسم.
  • الاحساس بما يشبه ضربة كهربائية لدى تحريك الراس حركات معينة.
  • رعاش فقدان التنسيق بين اعضاء الجسم او فقدان التوازن اثناء المشي.
  • تعب.
  • دوخة.

اسباب التصلب اللويحي

في مرض التصلب اللويحي تؤدي عملية مهاجمة جهاز المناعة ذاته الى اتلاف طبقة الميالين المادة الدهنية التي تغلف الالياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري وتقوم بحمايتها.

وظيفة الميالين مشابهة لوظيفة الطلاء العازل في السلك الكهربائي.

و عند الاضرار بطبقة الميالين الرسالة او المعلومة التي يتم نقلها من خلال العصب قد تصل بشكل ابطا او قد لا تصل اطلاقا.

حتى الان لا يعرف الاطباء والباحثون اسباب التصلب اللويحي.

لكن المعروف ان مزيجا من العوامل الوراثية والتلوثات في فترة الطفولة يمكن ان تكون سببا من اسباب التصلب اللويحي.

العوامل التالية قد تكون من اسباب التصلب اللويحي

  • العمر قد يظهر التصلب اللويحي في كل الاعمار الا انه يبدا بالظهور والتطور بشكل عام في سن ما بين 20 – 40 عاما.
  • الجنس احتمال اصابة النساء بمرض التصلب اللويحي هو ضعف احتماله لدى الرجال.
  • عوامل وراثية احتمال الاصابة بمرض التصلب اللويحي يزداد عند وجود افراد من العائلة مصابين او اصيبوا بمرض التصلب اللويحي . على سبيل المثال احتمال الاصابة بمرض التصلب اللويحي عند شخص يعاني احد والديه او اخوته من المرض هو 1% – 3%، مقابل 1% فقط عند الاشخاص الاخرين.

ومع ذلك اثبتت التجارب بين التوائم المتماثلة ان الوراثة ليست سببا من اسباب التصلب اللويحي.

فلو كان مرض التصلب المتعدد يتعلق بالعوامل الوراثية وحدها فقط لكان احتمال الاصابة لدى التوائم المتماثلة متساويا.

التلوثات يمكن ان تكون ايضا سببا من اسباب التصلب اللويحي

من المعروف ان كثيرا من الفيروسات لها علاقة بمرض التصلب اللويحي .

الموضوع الاكثر اثارة في الاونة الاخيرة هو العلاقة بين مرض التصلب اللويحي  وبين فيروس ابشتاين وهو الفيروس المسبب لمرض كثرة الوحيدات العدوائيةو المعروف ايضا باسم داء التقبيل.

وحتى الان ليس معروفا كيف ينشا الفيروس ويتطور في الحالات الصعبة من مرض التصلب اللويحي.

ثمة اشخاص اكثر عرضة للاصابة بمرض التصلب المتعدد اذا كانوا مصابين باحد امراض المناعة الذاتية التالية

  • الامراض التي يختل فيها عمل الغدة الدرقية.
  • السكري من النمط الاول.
  • التهاب الامعاء.

مضاعفات التصلب اللويحي

في بعض الحالات يمكن ان تتطور لدى مرضى التصلب اللويحي امراض اخرى مثل

  • قساوة او تيبس العضلات او تشنج العضلات.
  • شلل وخاصة في الساقين.
  • مشاكل في كيس المثانة في الامعاء او في الاداء الجنسي.
  • مشاكل عقلية مثل النسيان او صعوبة التركيز او الاكتئاب.
  • مرض الصرع Epilepsy.

تشخيص التصلب اللويحي

يعتمد تشخيص مرض التصلب المتعدد بشكل رئيسي على تاريخ السيرة المرضية والفحص السريري العصبي.

ويأتي بعد ذلك دور الفحوص لتأكيد هذا التشخيص.

وهناك ثلاثة أنواع من الفحوص الرئيسية هي

  • فحص الرنين المغناطيسي.
  • فحص أو تخطيط الجهد الكهربائي المثار.
  • فحص السائل الدماغي الشوكي.

ويعد فحص الرنين المغناطيسي المرنان خطوة مهمة جداً وثورة علمية حقيقية في تشخيص التصلب المتعدد وهو فحص حساس تصل دقته وحساسيته إلى 95% في التشخيص.

ويجري هذا الفحص على الدماغ والنخاع الشوكي وتظهر في حالة وجود المرض البقع البيضاء الناتجة عن التصلب.

أما فحص الجهد الكهربائي المثار فهو يقيس التوصيل الكهربائي من العصب البصري VEP ومن الأذن الداخلية BAEP ومن الأعصاب الحسية SSEP إلى المخ وفي حالة وجود المرض يكون هناك تأخير في سرعة التوصيل العصبي المركزي ويكون غير طبيعي في 50 – 75% من مرضى التصلب المتعدد .

علاج التصلب اللويحي

لا يوجد حتى الآن علاج شاف ينهي المرض وعلى المريض أن يتعايش معه وتجري الكثير من الأبحاث والدراسات في المجتمعات المتقدمة في محاولة لإيجاد العلاج الشافي.

ولكن بعد تأكيد التشخيص تأتي مرحلة العلاج وعادة نقسمها إلى ثلاث مراحل هي

  • علاج الهجمة عند حدوثها.
  • العلاج الوقائي لتقليل عدد الهجمات وشدتها وتأخير تطور العجز الجسدي.
  • علاج المضاعفات والأعراض المصاحبة للمرض .

ويكون علاج هجمة التصلب عن طريق إعطاء جرعات عالية من أحد مشتقات الكورتيزول وهو ميثيل بريدنيزولون 1 غرام عن طريق الوريد يوميا لمدة خمسة أيام والبعض يتبعها بحبوب بريدنيزولون عن طريق الفم بجرعات تخفيضية ويوقف بعد أسبوعين أو ثلاثة وأغلب المرضى يستجيبون لهذا العلاج وتتحسن أعراضهم.

ومشتقات الكورتيزول كما نعلم سلاح ذو حدين ولا تخلو من الآثار الجانبية ومن المشاكل وينبغي أخذ الحيطة والحذر عند استعمالها.

اقرأ:




مشاهدة 1631