اذاعة مدرسية عن كيف نكون قدوة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 12 أبريل 2017 - 20:26
اذاعة مدرسية عن كيف نكون قدوة‎

مقدمة

القدوة هي من أهم الأمور التي يمكن الاستعانة بها لتهذيب النفس والسير على الطريق القويم الذي يحبه الإنسان ويرضاه لنفسه وبما يحفظ له كرامته الإنسانية وعزته، والأهم بما يحفظ عليه خلقه، فالخلق هو اللباس الجميل الذي ما أن يرتديه الإنسان حتى تتغير حياته وتقلب، فيصبح شخصاً فياضاً بالرحمة والمحبة مع جميع الناس، ويضبح هذا الشخص مصدراً من مصادر النور في مجتمعه وبين جماعته وبين أهله وناسه وبين جميع من يقابلهم ومن يصادفهم في حياته، ومن هنا فالتربية بالقدوة هو من أهم وأفضل الوسائل لضبط إيقاع النفس على وتيرة الأخلاق.

القدوة هامّة جداً خاصّة للأطفال، فالأطفال يقلدون كل ما يرونه أمامهم ويتفاعلون مع أي شيء، فإن رأوا أمامهم تصرفات جيدة سيتأسون بها، أمّا إن رأوا تصرفات سيئة فسيتبعونها أيضاً، وهذا مما يدمر الأطفال ومما يدمر شخصياتهم، لهذا فالأبوان أولاً والمعلم والأخوة الكبار والأعمام والأخوال والخالات والعمات كل هؤلاء هم قدوة للطفل، لهذا فيجب أن يكونوا على أهل المسؤولية التي ألقيت عليهم في تربية الطفل وتعليمه كل ما هو جيد.

كيف نكون قدوة

مشروع ثقافي فكري يستهدف كافة شرائح المجتمع بمجموعة من البرامج والفعاليات التي تشرف عليها إمارة منطقة مكة المكرمة وتنفذها جميع ​القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية وفق خطة شاملة معتمدة .

الأهداف

  • ​تحفيز القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية على المشاركة في الأنشطة الثقافية .
  • دعم المبادرات الثقافية والاجتماعية .
  • تكريم المميزين في المنطقة من جميع الفئات والأعمار
  • إيجاد بيئة تنافسية بين أفراد ومؤسسات المجتمع .

المستهدفون

  • رب الأسرة (الأب والأم).
  • المعلم / المعلمة .
  • إمام وخطيب المسجد .
  • مسؤولي القطاعات الحكومية والأهلية .