اذاعة مدرسية عن قيمة الاحترام‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 12 أبريل 2017 - 19:02
اذاعة مدرسية عن قيمة الاحترام‎

مفهوم الإحترام

هو أحد القيم الحميدة التي يتميز بها الإنسان، ويعبر عنه تجاه كل شيء حوله أو يتعامل معه بكل تقدير وعناية والتزام. فهو تقدير لقيمة ما أو لشيء ما أو لشخص ما، وإحساس بقيمته وتميزه، أو لنوعية الشخصية، أوالقدرة، أو لمظهر من مظاهر نوعية الشخصية والقدرة. يتجلى الاحترام كنوع من الأخلاق أو القيم،
أخلاقٌ وقيـم , رقيُ وسمو هذا هو الإحترام.

ما السبيل إذاً لنصل إلى أحترام الآخرين

لتصل إلى إحترام الآخرين وإحترامهم لك عليك الإخلاص لله تعالى: فمتى استحكمت في نفس العبد مخافة الله ومحبته وصحبته جعل الله في قلبه نورًا وفي وجه نورا وجعل له في قلوب العباد محبة ومودة.

أيضاً حسن الخلق، فهو من أهم أسباب كسب قلوب الآخرين، لأن الأخلاق هي الجمال الحقيقي فقد قال عليه الصلاة والسلام “أحب عباد الله إلي الله أحسنهم خلقًا.

كما أن افشاء السلام ورد التحية بأحسن منها مفتاح القلوب.
وقوله عليه الصلاة والسلام، ألا أدلكم علي شئ إ ذ ا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم.

والابتسامة الصادقة فمع قـلة تكلفتها إلا أنها تفعل الأعاجيب يقول النبي صلي الله عليه وسلم: لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقي أخاك بوجه طليق.

أيضاً التسامح والعفو فالعاقل من تجاوز عن هفوات الأخرين وتناسي أخطاءهم وغض طرفه عن زلتهم فلا تدفع الإنسان هفوة بد رت من أخيه مقاطعته بل نستحضر محاسنه لتشفع له عندها ونتعيش قول الحق تبارك وتعالي: والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين”.

لاننسى التواضع فهو يحرك انطباعا قويا ومؤثرا في نفوس الآخرين فقد قال عيه الصلاة والسلام “لا يدخل الجنة من كان فيقلبه مثقال ذرة من كبر.

كما أن الهدية من كرم النفوس وصفاء الصدور فقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يقبل الهدي ويثيب عليها وقوله عليه الصلاة والسلام “تهادوا فإن الهدية تذهب وحر الصدور”.

اقرأ:




مشاهدة 165