اذاعة مدرسية عن فعل الخير‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 12 أبريل 2017 - 04:20
اذاعة مدرسية عن فعل الخير‎

مقدمة

الصدقة هي العطاء للآخر بشتى طرقه؛ العطاء من المال، والعطاء من الوقت، العطاء من الابتسام والحنان، العطاء من إماطة الأذى عن طريق الناس أينما كان هذا الأذى.

المقصود من التعود على فعل الخير

هو العمل الذي يفعله المسلم بصفة متكررة حتى يصبح هذا العمل جزء من حياته لا يمكن الاستغناء عنه لو لم يفعله لضاقت نفسه ولشعر بالقلق وتأنيب الضمير .

مثال على ذلك :

رجل اعتاد الصلاة في المسجد لو أمرته أن يصلي في بيته لما استطاع ولشعر بالضيق والتحسر على فوات الصلاة جماعة لان المسجد أصبح جزءا من حياته اليومية .
بلال رضي الله عنه يعلمنا التعود على فعل الخير :
قال صلى الله عليه وسلم لبلال (يا بلال حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فاني سمعت دف عليك بين يدي في الجنة . قال إني لم أتطهر طهورا في ساعة ليل أو نهار إلا صليت بذلك الطهور . ما كتب لي أن أصلي)متفق عليه

برنامج التعود

  •  المحافظة على الوضوء .
  • صلاة ركعتين بعده .
    قال صلى الله عليه وسلم (يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل )
    أفاد الحديث: أن ترك ما أعتاده المسلم من خير أو عمل صالح أو سنة حسنة في حياته دليل على انشغال القلب عن طاعة الله تعالى .

فائدة التعود على فعل الخير

قال صلى الله عليه وسلم (إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا)رواه البخاري
أفاد الحديث : أن من كان يقوم بعمل بر وخير في الأحوال العادية ثم قصر عن قيام به لعذر طارئ كسفر أو مرض ، فانه يكتب له مثل ذلك العمل ويثاب عليه كما لو كان يفعله (نزهة المتقين)
[وهذا يعني أن التعود على فعل الخير مفيد للأمور الطارئة التي تحصل للمسلم وهذا فضل الله تعالى على المسلم]

ومن الفوائد

  • تكون صلة المسلم بالله دائمة لا تنقطع .
  • عداد الحسنات لا يقف .
  • يكونون الناس له شهداء الله في أرضه .
  • كثرة البركة في حياته اليومية.
  • حسن الخاتمة .

نماذج مقترحة للتعود على فعل الخير

  • التعود على الاحتساب : وهو أن يعمل الداعية المسلم العمل لا يرجو به شيء من عوض الدنيا الزائل بل يرجو الثواب والأجر من الله وحدة .
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى (من عود نفسه العمل لله لم يكن اشق عليه من العمل لغيره) عدة الصابرين صــ82ـــ
    (فطوبي لمن صحت له خطوة واحدة لا يريد بها إلا الله تعالى) منهاج القاصدين صـــ365ـــ
  • النوم على طهارة قبل الذهاب إلى المضجع .
    قال صلى الله عليه وسلم (إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ….)رواه البخاري ومسلم .
  • ختم القران في شهر : بأن يقرأ الداعية جزءا يوميا من القران فكان من السلف من يختم في الشهر ختمه .
    قال ابن المسعود : من ختم القران فله دعوة مستجابة .
  • أن يكون الداعية على طهارة غالب اليوم :
    قال صلى الله عليه وسلم (…ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن)رواه ابن ماجه
  • التبكير إلى الصلوات الخمس في المسجد :
    قال صلى الله عليه وسلم (…ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه …)متفق عليه
  • استحضار نية صالحة في كل عمل وقول يمارسه الداعية في حياته اليومية :
    مثال : يستحضر نية صالحة عند النوم – بان ينوي بهذا النوم إراحة بدنه وتجديد نشاطه حتى يستطيع القيام على عبادة ربه عز وجل.
  • عدم النوم في بداية اليوم إلى طلوع الشمس :
    في الحديث الشريف :(اللهم بارك لأمتي في بكورها)
    ورئى ابن عباس رضي الله عنه ابنا له نائما نومه الصبحة فقال له، قم أتنام في ساعة التي تقسم فيها الأرزاق .
    ونص الفقهاء : على استحباب استثمار هذه الساعة بذكر الله تعالى حتى طلوع الشمس .
  • صيام ثلاثة أيام من كل شهر :
    عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (صوم ثلاثة أيام من كل شهر كصوم الدهر كله)رواه البخاري ومسلم .
  • استصحاب نية الخير في بداية اليوم والمعنى : أن يقصد المسلم أعمالا صالحة يمارسها خلال هذا اليوم : قال صلى الله عليه وسلم (إذا تحدث عبدي بان يعمل حسنة فأنا اكتبها له حسنة) رواه مسلم فاستصحاب نية العمل بالخير يكون سببا للعمل .
  • توفير مبلغا من المال للطوارئ من راتبه الشهري .

دعاء

اللهم أَعِنَّا على صلة أرحامنا، وارزقنا بِرَّ أمهاتنا وآبائنا. وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكرِّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين.
ها نحن نودعكم، وبجديد الفقرات نعدكم، وبحسن الإنصات نحثكم، وبالخير والبر والإحسان نوصيكم.

اقرأ:




مشاهدة 29