اذاعة مدرسية عن علماء الرياضيات‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 12 أبريل 2017 - 12:14
اذاعة مدرسية عن علماء الرياضيات‎

علم الرياضيات

تعرف الرياضيات بأنها دراسة القياس والحساب والهندسة. هذا بالإضافة إلى المفاهيم الحديثة نسبيًا و منها البنية، الفضاء أو الفراغ، و التغير والأبعاد. و بشكل عام قد يعرفها البعض على أنها دراسة البنى المجردة باستخدام المنطق، والبراهين الرياضية، والتدوين الرياضي. و بشكل أكثر عمومية، قد تعرف الرياضيات أيضًا على أنها دراسة الأعداد وأنماطها.

ولقد نشأت الرياضيات بقيام الإنسان بقياس ما يشاهده من ظواهر الطبيعة، بناء على فطرة و خاصية في الإنسان، ألا وهي اهتمامه بقياس كل ما حوله، إلى جانب احتياجاته العملية، فهكذا كان هناك ضرورة لقياس قسمة المقوتة (الطعام) بين أفراد العائلة، وقياس الوقت والفصول والمحاصيل الزراعية، وتقسيم الأراضي وغنائم الحملات الحربية، والمحاسبة للتمكن من الاتجار، إلى جانب علم الملاحة بالنجوم في السفر، والترحال للتجارة، والاستكشاف، والقياسات اللازمة لتشييد الأبنية و المدن.

الخوارزمي

هو أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي ( أبو حعفر ) عاش في الفترة
الزمنية الممتدة بين (حوالي 781 و حتى حوالي 845 ) كان من أوائل علماء
الرياضيات المسلمين حيث ساهمت أعماله بدور كبير في تقدم الرياضيات في عصره .
انتقلت عائلته من مدينة خوارزم في خراسان إلى بغداد في العراق و هناك
أسس الخوارزمي معظم أبحاثه بين عامي 813 و 833 في دار الحكمة التي
أسسها الخليفة العباسي المأمون و نشر أعماله باللغة العربية التي كانت لغة
العلم في ذلك العصر.

البيروني

هو أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني ولد في خوارزم
(روسيا) سنة (362هـ ــ 973م) و قد وصف ياقوت الحموي
تراث البيروني بأنه كان يفوق حمل بعير و يعد البيروني من
أعظم العلماء الموسوعيين في كل العصور ، و توفي في
بغداد في سنة (443هـ ــ1051م)، و ينسب البيروني
إلى بيرون (في باكستان)، و قدرت مؤلفاته 180 مؤلفاً
ما بين (كتاب ـ مقال ـ رسالة) و اشتهر في علم حساب المثلثات .
أهم مؤلفاته :
استخراج الأوتار في الدائرة بخواص الخط المنحني الواقع فيها .

البتاني

ولد في تاريخ :
(235-317هـ / 850 -929م)

أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني ، رياضي وفلكي اشتهر في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي، وعرف بلقب ( بطليموس العرب ). ولد في بتان من نواحي حران على نهر البلخ، أحد روافد نهر الفرات.

درس البتاني سر عظمة الله والعلاقة القائمة بين السموات و الأرض ، وسخر علمه لمعرفة الله تبارك وتعالى. فتنقل بين الرقة على نهر الفرات وأنطاكية من بلاد الشام وأنشأ مرصدا عرف باسمه. وكان يلقب بالرقي، نسبة إلى الرقة التي أقام فيها وعمل عدة أرصاد هناك. وقد استخدم آلات كبيرة جدا لم يسبق استخدامها من قبل، وذلك لتقليل الخطأ المحتمل. .

اقرأ:




مشاهدة 60