اذاعة مدرسية عن شبكات التواصل الاجتماعي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 11 أبريل 2017 - 04:16
اذاعة مدرسية عن شبكات التواصل الاجتماعي‎

مقدمة عن مواقع التواصل الأجتماعى

تعتبر مواقع التواصل الأجتماعى من أشهر مواقع الأنترنت وأوسعها أنتشارا فى الوقت الحالى .
ويتعدد أستخدام مواقع التواصل الأجتماعى بحسب المستخدمين لها فنجد من يستخدمها لمشاركة تفاصيل حياته اليومية أو صور وفيديوهات مع الأصدقاء ونجد البعض الأخر يستخدمها لنشر الأفكار والأراء والدعوات مع الأخرين ونجد من يستخدمها كأداة تسويقية فعالة لترويج السلع والخدمات.
وغالبا ما تتأثر الشخصية الألكترونية المتمثلة فى حساب المستخدم بالشخصية الواقعية له فمثلا نجد من هو مهتم بالرياضة غالبا ما يقوم بمتابعة الصفحات والمجموعات الرياضية وصفحات الرياضيين على مواقع التواصل الأجتماعى بل وأيضا يقوم بالتعليق ومشاركة هذه الأخبار مع أصدقائه , ونجد من هو مهتم بالسياسة شغوفا بمعرفة أخر الأخبار ومتابعا لصفحات المواقع الأخبارية والتى تنشر الأحداث على مدار الساعة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الأجتماعى .
ولا يخفى على أحد الدور الفعال التى لعبته مواقع التواصل الأجتماعى فى ثورات الربيع العربى بتونس ومصر وليبيا حيث كانت من أهم الوسائل التى أستخدمها الثوار للدعوة للتظاهرات وذلك أما عن طريق الصفحات الشخصية لهم أو عن طريق الصفحات أو المجموعات المشتركين بها.

أبرز إيجابيات وسائل التواصل الاجتماعي

  • التواصل مع العالم الخارجي وتبادل الآراء والأفكار ومعرفة ثقافات الشعوب وتقريب المسافات.
  • ممارسة العديد من الأنشطة التي تساعد على التقرب والتواصل مع الآخرين.
  • تفتح أبواباً تمكن من إطلاق الإبداعات والمشاريع التي تحقق الأهداف وتساعد المجتمع على النمو.

أبرز سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي

  • غياب الرقابة وعدم شعور بعض المستخدمين بالمسؤولية.
  • كثرة الإشاعات والمبالغة في نقل الأحداث.
  • بعض النقاشات التي تبتعد عن الاحترام المتبادل وعدم تقبل الرأي الآخر.
  • إضاعة الوقت في التنقل بين الصفحات والملفات دون فائدة.
  • تصفح المواقع يؤدي إلى عزل الشباب والمراهقين عن واقعهم الأسري وعن
  • مشاركتهم في الفعاليات التي يقيمها المجتمع.
  • ظهور لغة جديدة بين الشباب بين العربية والإنجليزية من شأنها أن تضعف لغتنا العربية وإضاعة هويتها.
  • انعدام الخصوصية الذي يؤدي إلى أضرار معنوية ونفسية ومادية.