اذاعة مدرسية عن رفق‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 11 أبريل 2017 - 08:21
اذاعة مدرسية عن رفق‎

مقدمة

تعد مشكلة العنف ظاهرة اجتماعية في المجتمعات الماضية والحاضرة ، وقد بدأ الاهتمام العالمي بظاهرة العنف نتيجةً لتطور الوعي النفسي والاجتماعي لدى المجتمعات وضرورةً لتوفير المناخ المناسب لنمو الإنسان نمواً سليماً جسدياً ونفسياً واجتماعياً .

ويعتبر العنف المدرسي من بين المشكلات التي تعاني منها المنظومة التربوية في كافة المجتمعات فهي إحدى المشكلات المنتشرة في المدارس وقد أُتخذ في سبيل خفضه مجموعة من الإجراءات التربوية والتعليمية. ونظراً لما لوحظ من توسع دائرة العنف في مدارسنا بكافة أنواعه وأشكاله مما أسفر عنه ارتكاب مجموعة من المخالفات في حق الطلبة والمعلمين مما قد يؤثر سلباً على نتائج العملية التربوية والتعليمية ، وحرصاً من وزارة التعليم ممثلةً في الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد) بنين/  بنات) في تحقيق أهدافها وهو بناء الشخصية المتزنة السوية المتكاملة للطالب لخدمة الدين والمجتمع والوطن فقد عمدت إلى إعداد هذا البرنامج للحد من مشكلة العنف في المدارس وتوضيح الطرق الملائمة الوقائية والعلاجية على كافة المستويات ليتمكن العاملون بالمدرسة والطلبة وأولياء أمورهم من تطبيقها بما يسهم في تحقيق بيئة مدرسية آمنة.

أهمية البرنامج

من الناحية النظرية : تعريف الطلبة والعاملين في المدرسة وأولياء الأمور بالعنف وأسبابه ومظاهره وآثاره .
من الناحية التطبيقية : تنفيذ فعاليات البرنامج الوقائية والعلاجية لخفض العنف في جميع المدارس وعلى جميع المستويات .

أهداف البرنامج

التأكيد على ما تتضمنه تعاليم الشريعة الإسلامية الداعية إلى تحسين التعامل مع الآخرين بالحسنى والتسامح والرحمة والعفو .
تبصير الطلبة والعاملين في المدرسة وأولياء الأمور بمفهوم العنف وأسبابه وأشكاله المختلفة .
تهيئة البيئة التربوية والأسرية المناسبة للطلبة بما يحقق لهم حياة آمنة مطمئنة كريمة .
إكساب العاملين بالمدرسة وأولياء الأمور بالأساليب التربوية (الوقائية) الملائمة لخفض العنف والتعامل معه .
تزويد العاملين في التوجيه والإرشاد بأساليب التدخل المبكر والعلاج في التعامل مع حالات العنف .
إكساب الطلبة المهارات الشخصية والاجتماعية لخفض جميع أشكال العنف المدرسي .

نص البرنامج على إجراءات ، اختصارها لكم بالتالي :

1-تنفيذ فعاليات “رفق “في الأسبوع الخامس من الفصل الدارسي الأول من كل عام دراسي ويشمل “أسبوع مكثّف ” :بموضوعات ومطويات وملتقيات وندوات وزيارات ونشرات واستدعاء شخصيات شرعية أو اجتماعية تحظى بقول اجتماعي بضوابط حددتها وزارة التعليم سابقاً
لـ ( تعزيز السلوك الإيجابي المضاد للعنف ) كالحب ,والتسامح والرفق وكيفية الحماية من العنف الجنسي
2- طرح مسابقة للطلاب لموضوعات تعزيز السلوك الإيجابي المضاد للعنف بانتاج أفلام قصيرة ,عمل فقرات مميزة وتخصص لجنة من المدرسة لتكريم الطلاب على مستوى المدرسة .
3-تخصيص الأسبوع الرابع للفصل الدراسي الثاني من برنامج “رفق ”
أ-تخصيص ملف لحالات العنف المدرسي لدى مكتب المرشد الطلابي يشمل حصر حالات العنف في نماذج مرفقة بالتعميم

دور المرشد الطلابي في هذا البرنامج

  •  التأكيد على متابعة الإشراف اليومي للمعلمين والمعلمات في “الفسح والممرات وفترات الانتقال بين الحصص والأماكن المنزوية ووقت الصلاة وفي المواضئ والغرف المستقلة “
  • التأكيد على حظر العقاب البدني والنفسي واستخدام البدائل التربوية
  • تقديم منشورات دورية عن خصائص النمو لطلاب المرحلة وطرق مواجهة المشكلة مع الطالب وكيفية حلها
  • حث زملاء مهنته على “تجاهل” التصرفات الغير مقصودة من الطلاب والتعامل معها باسلوب تربوي لأن التركيز عليها قد يساهم في تكرارها فالتغاضي في بعض المواقف مطلوب وهو سلوك تربوي راق ِ
  • تنفيذ دورات تدريبية عن الحوار والسلوك التوكيدي وكيفية مواجهة المشكلات
  • التوجيه بعدم حرمان الطلاب من حقوقهم والتي تستخدم كعقاب لهم كحرمان الطالب من حقه في الإفطار أو إخراجه من الصف
  • انتهاج سياسة حازمة والتدخل الفوري عن رؤية موقغف ” تنمير ” بين الطلاب من قبل إدارة المدرسة على أن يكون دور المرشد الطلابي دور وقائي وعلاجي
  •  بيان أشكال العنف وأسبابه الأسرية
  • تعليم الطلاب “صغار السن ” كيفية مواجهة الاعتداء الجنسي وأساليب الوقاية منه ” مرفق شرح كامل بالتعميم “