اذاعة مدرسية عن حفظ اللسان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 22 مارس 2017 - 06:53
اذاعة مدرسية عن حفظ اللسان‎

مقدمة اذاعة مدرسية عن حفظ اللسان

الحمد لله الذي أحيانا لهذه اللحظة كي نفيدكم أعزائي القراء بكل ما هو مفيد من علوم الدين، سنتعرّف في موضوعنا عن تعريف حفظ اللسان ، كيف نؤذي الناس بلساننا ، كيف أحمي الآخرين من لساني، يجب حفظ اللسان من كل قول سيء أو غير مقبول ، لأن ذلك يمكن أن يؤثر في نفسية الشخص الذي نتحدث معه ، حيث أنَّ هناك باب في النار خًصِّص للذين لم يحفظوا لسانهم من المحرمات و السوء .

ايات قرانية

نَبقى وإياكم فِي بداية هذه الفَقرات مع آياتِِ عطرة من الذّكر الحكيم الذي يتلُوها علينا الطالب/ ـــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

“ووصّينا الإنسان بوالديه حَملته أمه وَهْناً على وهن، وفِصاله في عامين أنْ اشكر لي ولوالديك إليّ المصير. وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تُطعهما وصاحِبْهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إليّ مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون” لقمان:14-15 .

صدق الله العظيم.

حديث شريف

ننتَقِل إلى حديث شريف والطالب/ ــــــــــ
جاء رجل إلى الرسول صلى الله عليه و سلم و قال : يا رسول الله دلني على عمل يُدخلني إلى الجنة ؟ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ” أمسك عليك هذا ” و أشار الى لسانه فأعادها عليه فقال : نكلتك أمك و هل يكب الناس على ومناخيرهم في النار إلا حصائد ألسنتهم ”

حكمة

خَطّ الفلاسفة الكثير من الأبجديات التي تَتسلسَل وتَحمِل في طيّاتها الكثير من المفردات التي حَملها العديد من الأشخاص، نراها كما يُوردها لنا الطالب/ ـــــــــــ.

  • مستقبل الولد صنع أمه.
  • ليس في الدنيا من البهجة والسرور مقدار ما تحس الأم بنجاح ولدها .
  • مهما يفعل الأب فإنه لا يستطيع أن يجعل ابنه رجلاً، إذ يجب على الأم أن تأخذ نصيبها من ذلك.
  • الأم شمعة مقدسة تضيء ليل الحياة بتواضع ورقة وفائدة.
  • وجه أمي وجه أمتي.
  • المرأة الصالحة تشبه الأم والأخت والصديق.
  • الأمومة أعظم هبة خص الله بها النساء.
  • الأم تصنع الأمة.

كلمه

تعريف حفظ اللسان هو حفظ اللسان و صونه عن المحرمات و الفواحش كالكلام السيء البذيء و السخرية من الناس و الغيبة و النميمة و قول ما لا يحبه و لا يرضاه الله تعالى .

قصيدة شعرية

لا يَجذب الانتباه سوى الكلام الجميل المتمثلة في أبهى العبارات التالية والطالب/ ــــــــــ

أوصى بك اللهُ ما أوصت بك الصُحفُ

والشـعرُ يدنـو بخـوفٍ ثم ينـصرفُ

مــا قــلتُ والله يـا أمـي بـقـافــيـةٍ

إلا وكـان مــقـامـاً فــوقَ مـا أصـفُ

يَخضرُّ حقلُ حروفي حين يحملها

غـيـمٌ لأمي علـيه الطـيـبُ يُـقتـطفُ

والأمُ مـدرسـةٌ قـالوا وقـلتُ بـهـا

كـل الـمدارسِ سـاحـاتٌ لـها تـقـفُ

هـا جـئتُ بالشعرِ أدنيها لقافيتي

كـأنـما الأمُ في اللاوصـفِ تـتصفُ

إن قلتُ في الأمِ شعراً قامَ معتذراً

ها قـد أتـيتُ أمـامَ الجـمعِ أعـترفُ

خاتمة الإذاعة المدرسية

النّهاية مُمتعة برفقتكم أصدقائي وزملائي، حيثُ أشكر مدير المدرسة المُوقّر والهيئة التعليمية كَذلك وكل الطلاب على أمل اللقاء في برنامج إذاعي آخر، كان معكم الطالب/ ــــــــــــ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اقرأ:




مشاهدة 236