اذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أبريل 2017 - 21:10
اذاعة مدرسية عن الغذاء الصحي‎

التغذية السلمية

إن الطعام الذي تأكله هو مصدر طاقة الجسد وتغذيته. وبالطبع، يمثل الأكل مصدر لذة لكثير من الناس، والواقع أن الحصول على ما يكفي من الطعام نادرًا ما يعتبر مشكلة، إلا أن التغذية السليمة هي التحدي الذي يواجهه أغلبنا. فلكي نشعر بالنشاط، ونتخلص من الأمراض، ونؤدي واجبنا على أحسن وجه، علينا اعتماد تغذية متوازنة.

والحقيقة أن كثيرًا من الأمراض المزمنة (كاعتلال القلب والسرطان والسكتة الدماغية) تعود جزئيًا إلى تناول كميات كبيرة من أنواع مؤذية من الأطعمة. غير أنه بالنسبة إلى معظم الناس، فإن المقاربة الفضلى للتغذية السليمة تتمثل باتباع مبادئ اختيار الأطعمة التي تنصح بها الحكومة.
أما المراجعة الأخيرة للإرشادات الغذائية فتنصح بما يلي:

  • تناول تشكيلة من الأطعمة، واستهلك كثيرًا من الخضار والفاكهة ومشتقات الحبوب.
  • حافظ على وزن صحي.
  • اعتمد غذاءً يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والكولسترول.
  • حدد من كمية السكر البسيط (الحلويات) في غذائك. فبالرغم من أنها تسبب فرط النشاط أو داء السكري، إلا أنها غنية بالسعرات الحرارية، وتفتقر إلى المغذيات الحيوية (الفيتامينات والمعادن). علاوة على ذلك، فهي غالبًا ما تساهم في زيادة البدانة، والبدانة قد تسبب السكري.
  • حدد من استهلاك الملح (الصوديوم) بعدم إضافة الملح إلى الطعام، وبتناول أطعمة مملحة أساسًا بشكل خفيف. فالصوديوم يؤثر على توازن الماء في الجسد، ومن شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

نصائح صحية لتناول الطعام

  • تناول الوجبات الغنية بالنشويات فهي تمنحك الطاقة والنشاط.
  • تناول الكثير من الفواكه والخضار يومياً، أي ما لا يقل عن 5 حصص من الفاكهة والخضار المتنوعة في اليوم.
  • تناول المزيد من الأسماك، ما لا يقل عن حصتين من السمك اسبوعياً، بما في ذلك حصة من الأسماك الغنية بالزيوت مثل سمك الماكريل أو السردين.
  • التخفيف من تناول الدهون المشبعة والسكر.
  • تناول كميات أقل من الملح – لا تتعدى ال 6 غ يومياً للبالغين. ممارسة الرياضة والمحافظة على وزن صحي.
  • تجنّب التدخين.
  • شرب الكثير من الماء، حوالي 6 الى 8 أكواب من الماء (أو غيره من السوائل) يومياً.
  • عدم اهمال وجبة الافطار.
  • فتناول الإفطار بشكل منتظم يمنحك الطاقة التي تحتاجها خلال النهار.
  • عدم تناول منتجات “دايت” دون استشارة أخصائية التغذية.