اذاعة مدرسية عن الزكاة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 11 أبريل 2017 - 10:08
اذاعة مدرسية عن الزكاة‎

مقدمة

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام فرضها الله سبحانه وتعالى على أغنياء المسلمين يدفعونها إلى فقرائهم قال الله تعالى (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة) والزكاة تعني أن يسود التكافل والتعاون والتراحم بين المسلمين فيساعد الغني الفقير ويعطيه من مال الله فالمال كله مال الله وحين يخرج الغني زكاة ماله فانه يطهر نفسه من الشح والبخل ويكسب رضوان ربه أما الفقير فإنه سيشعر بحب أخيه الغني له فلا يحسده على ما آتاه الله من فضل بل يدعوا له بالخير والزيادة ، لقد حفظ الله سبحانه بفريضة الزكاة المجتمع المسلم من الشح والبخل والحقد وحفظ الفقير من الجوع والبؤس أما الذين يبخلون بزكاة أموالهم ويمنعون الفقير حقه فقد توعدهم الله بقوله (والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم) فحكم الزكاة فريضة فرضها الله على كل مسلم ملك نصاباً من مال بشروط فرضها الله في كتابه بقول (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها) وقوله (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض) وقول الرسول صلى الله عليه وسلم (بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت). إذاً الزكاة من شروط الإسلام لذا يجب علينا أن نهتم بهذه الفريضة ونؤديها أول بأول كي لا نفقد إسلامنا.

آيات قرآنية

(وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)

حديت شريف

عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رجلاً قال للنبى صلى الله عليه وسلم أخبرني بعمل يدخلني الجنة قال :
(تعبد الله ولا تشرك به شيئاً وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل الرحم).

هل تعلم

  • هل تعلم أن زكاة الفطر تطهير للصائم من اللغو والرفث
  • هل تعلم أن الزكاة فرضت في السنة الثانية من الهجرة
  • هل تعلم أن الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة
  • هل تعلم أن الزكاة واجبة بشروط فرضها الله جل في علاه

دعاء

اللهم اجعل ما نخرجه من مالنا مغنماً اللهم ولا تجعله مغرماً ، اللهم آتي نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكّاها اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم