اذاعة مدرسية عن الدخان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 18 أبريل 2017 - 04:44
اذاعة مدرسية عن الدخان‎

حكم

  • إذا كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم
  • الجهل موت الأحياء
  • من فسدت بطانته كان كمن غص بالماء
  • لا مصيبة أعظم من الجهل

تاريخ ظهور الدخان

ظهر الدخان على الوجه المعروف به اليوم عام 1492م تقريباً حيث رأى بعض البحارة الأسبانيين شجرة الدخان عند اكتشافهم القارة الأمريكية. وأول ما ظهر الدخان في البلاد الإسلامية كان في أواخر المائة العاشرة من الهجرة النبوية، وأول من جلبه للبلاد الإسلامية هم النصارى.

مما يتركب الدخان

الدخان هو مجموعة من المواد السامة وهي

  • غاز أول أكسيد الفحم.
  • عنصر الرصاص الثقيل السام.
  • مادة البنزوبيرين التي لا خلاف بين الأطباء حول تأثيرها الفعال في ظهور السرطان.
  • النيكوتين وهي مادة سامة جداً لدرجة أن 50 ملي غراماً منها تقتل إنساناً إذا حُقن بها دفعةً واحدة في الشريان.
  • عنصر البلونيوم الذي يتركز في رئة المدخِّن ويفتك بها.
  • القطران: وهي المادة التي تؤدي إلى اصفرار الأسنان.
  • الزرنيج الذي يُستعمل في إبادة الحشرات.
  • كحول ومواد مُطيبة تضيفها المصانع من أجل الاحتفاظ بالرطوبة في التبغ.

حكم التدخين

أن الصحيح من هذه الأقوال والذي ترتاح إليه النفس وتطمئن له هو ما ذهب إليه جمهور هؤلاء العلماء وهو التحريم لشربه وبيعه وشرائه ولو كان للغير، لقوة ما استدلوا عليه من الأدلة القوية الثابتة بالكتاب والسنة، ولقوة القواعد الأصولية التي اعتمدوا عليها. ولأن الذين ذهبوا إلى الكراهة فقط قد اختلفوا في هذه الكراهة هل هي كراهة تحريميّة أم تنزيهيّة، فمهما يكن فإنه من المقرر عند علماء الأصول أن الإصرارَ على الصغائر يقرب إلى الكبائر؛ فبناء على هذه القاعدة نقول أن القول بكراهيّته يعود في النهاية للحكم بتحريمه.

ما هي الدوافع التي تحمل الشاب أوالمراهق على التدخين

هناك عدة عوامل دون أنيكون لأي منها أفضلية أو أهمية خاصة على ما عداها ولكل شاب أو مراهق دوافعه الخاصةالتي قد تختلف عن دوافع الآخرين .. وأهم هذه الدوافع هي كالآتي :

تساهل الوالدين عندما ينغمس الأهل في مثل هذه العادات يصير سهلا على الولد أن يعتقد بأن هذه السجائر ليستبهذه الخطورة وإلا لما انغمس أهله وأقاربه فيها وبهذا فإن الأهل يشجعون أبنائهم عنسابق إصرار وتصميم على تدخين
الرغبة في المغامرة .. إن المراهقين يسرهم أن يتعلموا أشياء جديدة وهم يحبون أن يظهروا أمام أترابهم بمظهرالمتبجحين العارفين بكل شيء .. وهكذا فأنهم يجربون أمورا مختلفة في محاولة اكتسابمعرفة أشياء عديدة .. فيكفي للمراهق أن يجرب السيجارة للمرة الأولى كي يقع في شركهاوبالتالي يصبح من السهل عليه أن يتناولها للمرة الثانية وهكذا
الاقتناع بواسطةالأصدقاء .. الكثير من المراهقين يخشون أن يختلفوا عن غيرهم شأنه أن يقلل من ترحيب رفاقهم بهم