إبطال مادة السحر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 01 نوفمبر 2016 - 10:49
إبطال مادة السحر‎

إتلاف وإبطال مادة السحر 

إذا استخرج السحر أو عرف مكانه فافعل به ما يلي

  • تحصن جيدا قبل أن تمسك السحر .
  • أحرص عند فتح السحر أن لا يضيع أو يسقط منه شيئا وذلك بفتحه داخل إناء أو يجعل تحته قطعة قماش أو نحوها .
  • إذا كانت مادة السحر قابلة للحرق فاحقها يبطل السحر بإذن الله تعالى وهذه الطريقة معروفة منذ القدم فقد جاء في بعض طرق حديث سحر النبي صلى الله عليه وسلم إن عائشة رضي الله عنها قالت , أفلا أحرقته , ما لم يكن السحر ناريا كأن يكون بخور أو أوراق محروقة , أو سحر طلب من صاحبه أن يحرقه وينثره أو يبخر به .
  • إذا كانت مادة السحر طلب من صاحبه أن يحرقه وينثره أو يبخر به.
  • إذا كانت مادة السحر خيوط معقودة , إقراء عليها الرقية ثم فك العقد .
  • إذا كانت مادة السحر طلسمات مكتوبة , يمكنك حرقها فقط , ولك أن تمحي الكتابة بماء مقروء عليه الرقية , ثم جففها واحرقها .
  • إذا كانت مادة السحر خرزا أو أحجارا أو معدنا تقرأ عليها رقية المسحور وتتركها فيه لبضعة أيام .
  • إذا كانت مادة السحر مسحوقا كالبودر أو أوراقا محترقة , إقرأ رقية المسحور على ملح الطعام ثم انثر الملح على مادة السحر في مكانها , كرر هذه الطرق ثلاث مرات .
  • إذا كانت مادة السحر مرشوشة تأخذ كميةمن ملح الطعام , ثم تذيبه في ماء , وتقرأ عليه رقية المسحور , وترشه على مكان السحر , تكرر هذه الطريقة ثلاث مرات .
  • إذا علم أن السحر مدفون في مكان معين , ولكن لا يمكن تحديد موقعه , فتأخذ كمية من ملح الطعام أو ماء البحر أو ماء عادي , وتقرأ عليه رقية المسحور وتنثره على عامة ذلك المكان ( يفضل مزجه مع الماء ) تكرر هذه الطريقة حتى يأذن الله بإبطال السحر في مكانه.

كيفية إبطال السحر ؟ 

علاج السحر يكون بشيئين  احدهما  الرقى الشرعية . والثاني  الأدوية المباحة التي جربت في علاجه , ومن أنجح العلاج وأنفع العلاج الرقى الشرعية , فقد ثبت أن الرقية يرفع الله بها السحر , ويبطل بها السحر .

وهناك نوع ثالث وهو  العثور على مافعله الساحر من عقد أو غيرها , و إتلافها , كذلك من أسباب زوال السحر و إبطاله .

فمن الرقى التي تستعمل أن يرقى المسحور بفاتحة الكتاب , وآية الكرسي , و (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) و﴿ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ)و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ)  و (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ). مع آيات السحر التي جاءت في سورة الأعراف , وسورة يونس , وسورة طه , وهي قوله سبحانه في سورة الأعراف :{ أَوْحَيْنَا إِلَىمُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ} (117) القول في تأويل قوله : {فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} ( 118 ).

وفي سورة يونس يقول سبحانه : {قَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ ﴿79﴾ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُم مُّوسَى أَلْقُواْ مَا أَنتُم مُّلْقُونَ ﴿80﴾ فَلَمَّا أَلْقَواْ قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ ﴿81﴾ وَيُحِقُّ اللّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ ﴿82﴾}

وفي سورة طه قوله سبحانه : {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (67) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى }.

هذه الآيات الكريمات العظيمات ينفث بها في الماء , ثم بعد ذلك يصب هذا الماء الذي قرأت فيه على ماء أكثر , ثم يغتسل به المسحور , ويشرب منه بعض الشئ , كثلاث حسوات يشربها منه , ويزول السحر بإذن الله ويبطل , ويعافى من أصيب بذلك , وهذا مجرب مع المسحورين , جربناه نحن وغيرنا , ونفع الله به من أصابه شئ من ذلك .

وقد يوضع في الماء سبع ورقات خضر من السدر تدق وتلقى في الماء الذي يقرأ فيه , ولا بأس بذلك , وقد ينفع الله بذلك أيضا , والسدر معروف وهو شجر النبق .

وهناك أدوية لمن يتعاطى هذا الشئ , ويعالجبهذا الشئ , أدوية مباحة قد يستفاد منها في علاج السحر , وإزالته كما أشار إلى هذا العلامة ابن القيم رحمه الله في بيان النشرة المشروعة , وقد ذكر ذلك أيضا الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ في كتابه ( فتح جديد في شرح كتاب التوحيد ) , في باب ( ما جاء في النشرة ) .

أما ما يتعلق بإيتان الكهان , والسحرة , والمشعوذين فهذا لا يجوز , وإنما الطريق الشرعي هو ما ذكرناه من القراءة على المسحور , أو القراءة في ماء ويشربه ويغتسل منه , وإن وضع فيه سبع ورقات من السدلر الأخضر الرطبة ودقت فهذا أيضا قد ينفع بإذن الله مع القراءة , وهذا شئ مجرب كما تقدم .

والغالب على من استعمل هذا مع إخلاصه لله بطلب الشفاء أنه يعافى بإذن الله , وعلى المسحور أن يضرع إلى الله , وأن يسأله كثيرا أن يشفيه ويعافيه , وأن يصدق في طلبه , وأن يعلم أن ربه هو الذي يشفيه , وهو الذي بيده الضر والنفع , والعطاء والمنع وليس بيد غيره سبحانه وتعالى .

مقتطف من كتاب :السحر والمس والعين وأمراض الجان

اقرأ:




مشاهدة 1174