الرئيسية / تعليم / مقدمة إذاعة مدرسية / أقوى مقدمة اذاعة مدرسية للبنات رهيبه

أقوى مقدمة اذاعة مدرسية للبنات رهيبه

الاذاعة المدرسية هي من النشاطات التي تعطي فرصة للطلاب ليظهروا قدراتهم ومواهبهم، ويكون هناك نوع من المنافسة بينهم للظهور بشكل لائق ومتميز عن غيرهم، لذلك نقدم لكم باقة مختارة من أجمل مقدمات الاذاعات المدرسية.

[b id=”a1″]المقدمة الأولي[/b]

ها هو الصباح ما أجمله، وها هي نسائمه تصافح وجوهنا في مطلع هذا اليوم المشرق الوضاء، هاهي طيور الصباح تغرد وتسبح تمجيداً وتعظيماً وإجلالاً لله، وهأنتم يا طلاب العلم وشداة المعرفة قد اجتمعتم هنا في دوحة العلم وصرح المعرفة تحدوكم مطامحكم القوية وهممكم الفتية .. فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.
كنا نحلم ومازلنا نحلم وسوف نظل نحلم إلى أن نصبح أفضل مادمنا هنا، وحتى نكون الأفضل يجب أن نبدأ يومنا بكتاب الله تعالى ونفحات الصباح بآيات مباركة مع الطالبة (…)، عندما ولد سيد الخلق محمد بن عبد الله أشرقت السماء بنور الإسلام وعندما نتبع تعاليمه سوف تشرق حياتنا لهذا نركتكم مع الهدي النبوي والطالبة (…).
ليس منا من لا يريد أن يحظى بحب الله وهنيئا له من نال هذه الأمنية، ولكن الحصول عليها يتطلب عبادة الله حق العبادة وليس هناك ما هو أفضل من هذه الطريقة  وقدم لكم كلمة عن كيفية الحصول على رضا الله والطالبة (…)، أختي في الله، اخترنا لك مقتطفات من بعض النصائح فلعل ما بين حروفها ما هو خير من الدنيا وما فيها والطالبة (…)، أفضل دواء للسان هو ترطيبه بالذكر الحكيم، ففي الذكر والدعاء نتقرب من الله ونقرب أنفسنا للجنة خطوة للأمام (…)،
الخاتمة:وأخيرا نعاهد أنفسنا بعمل الأفضل ونبدأ صفحة بيضاء ناصعه لا نشوهها بمعاصي ولا نلطخها بالذنوب، بكل الحب التقينا، وبكل الحب نفترق، نرجو أن تكون إذاعتنا قد نالت رضاكم واستحسانكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

[b id=”a2″] المقدمة الثانية[/b]

الحمد لله المتفضل بالجود والإحسان والمنعم على عباده بنعم لا يحصيها العد والحسبان، انعم علينا بإنزال هذا القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، ونصر نبينا محمد صلى الله عليه وآله واصحابه ببدر وسماه يوم الفرقان واعزه بفتح مكه أم القرى وتطهيرها من الأصنام والاوثان أما بعد ..
مديري الفاضل أساتذتي المحترمين أخواني الطلاب السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فإنه ليسعدنا ويشرفنا أن نقدم لكم إذاعتنا لهذا اليوم آملين أن تحوز على رضاكم ومع أولى فقرات برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم القرآن الكريم والطالبة(…)، بعد ان استمعنا الى كلام الله نستمع الى حديث رسوله صلى الله عليه وسلم والطالبة (…)، اما الآن مع حكمة اليوم مع الطالبة (…)
ونقدم لكم الآن بعض المعلومات وموسوعة هل تعلم مع الطالبة (…)، كلمة الصباح والطالبة (…) وفي الختام نسأل الله ان تحوز اذاعتنا على رضاكم واستحسانكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

[b id=”a3″]المقدمة الثالثة[/b]

يسعدنا نحن طالبات فصل (…) ان نقدم لكم البرنامج الإذاعي لهذا اليوم وخير ما نبدأ به أيات بينات من الذكر الحكيم تتلوها عليكم الطالبة (…)، يقول الهادي البشير تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا : كتاب الله وسنتي نترككم مع  الحديث الشريف والطالبة (…)، اللهم إنك قلت ادعوني استجب لكم فهيا بنا أخواتى، نرفع أيدينا بالدعاء إلى بارئ السماوات والأرض ومع الدعاء والطالبة (…)، الكلمات من درب وطريق فبالكلمة نتفوه وبالكلمة نحاكى وبالكلمة نعيش سعداء ومع كلمة هذا الصباح والطالبة (…)، والآن نتركم مع قطفات من حكمة الحكماء وترنيمة الشعراء وابتهال الأولياء ومأثور الأنبياء فأنت خير صاحب لنا فى رحلة وفقرة قطفت لك والطالبة (…)، تعالوا نطوف فى جولة سريعة نستعرض فيها أهم الأخبار العالمية والمحلية والمدرسية لهذا اليوم والطالبة (…).

يقولون إن من البيان لسحرا ومن الشعر لحكمة ، نترككم مع شعر اليوم والطالبة (…) لا تصحب الكسلان فى حالاته، كم صالح بفاسد آخر يفسد، عدد البليد إلى الجليد سريعة والجمر يوضع فى الرماد فيخمد تعلم العلم واقرأ واحذوا حذو الأنبياء والصالحين فالله سبحانه وتعالي قال ليحيى خذ الكتاب بقوة، ودائما بالعلم نلتقي وبالأمل نعيش ولا نقول وداعا بل إلى لقاء قريب لكم منى أطيب التحية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

[b id=”a4″]المقدمة الرابعة[/b]

الحمد لله المستحق للحمد والثناء، المتفضل على عباده بجزيل المواهب والعطاء، المبتدئ بالنعمِ قبل استحقاقها من خيرات الأرض، وبركات السماء والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله المتقين الشرفاء وأصحابه أولي المكارم والوفاء وعلى تابعيهم ومن تعبهم بإحسان إلى يوم الدين
أما بعد…

[b id=”a5″]المقدمة الخامسة[/b]

سبحان من خلق السموات والارض وجعل الظلمات والنور والظل والحرور والموت والحياة ليس من دونه ولي ولا شفيع وليس له من صاحبه ولا مثيل ولا شبيه ولا ند ولا وكيل وصلاة وسلام علي المبعوث للعالمين بشيرا ونذيرا وداعيا إلى الله باذنه وسراجا منيرا وأهله وصحبه ومن سار علي نهجه إلى يوم الدين، ثم أما بعد..

ها نحن قد أتينا بحلو الكلام وتعدد الالوان ننطلق من ركننا الاعلامي في مدرستنا البهية وخير ما نبدأ به خير الأصوات واجمل الاسماع كلام رب الارض والسموات نسمعه من قارئنا(…) والآن نترككم مع عطر الحديث وفاكهة الحديث كلام رسولنا الحبيب والطالبة (…)، ومن تجارب الرجال تخرج لنا حكم الزمان، نترككم مع الحكمة والطالبة (…)، والوان الكلمات الصباحية تبهرنا كل يوم بلون جديدنترككم مع الطالبة (…).
وفي النهاية نودعكم مع صوت الحق وكلمة الحق لا اله الاالله محمد رسول الله جعلنا الله ممن يثبت عليها في الحياة وعند الممات، وصل الله على نبينا محمد وعلى اهله وصحبه وسلم اجمعين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عن مقامي دنيا