أضرار الحمى الشوكيه على الاطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 11 أبريل 2017 - 05:38
أضرار الحمى الشوكيه على الاطفال‎

تعريف الحمى الشوكية

الحمى الشوكية أو التهاب السحايا هو التِهاب حادّ للأغشية الواقية التي تُغطّي الدّماغ والنُّخاع الشوكيّ، والتي تعرف باسم السَّحايا. تَتَعدّد أسباب الالتهاب وتشمل العَدوى الفيروسات أو البكتيريا أو غيرها من الكائنات الدقيقة، وأقل شيوعًا عن طريق بعض الأدوية. قد يكون التهاب السحايا مهدِّدًا للحياة بسبب قربه من الدماغ والحبل الشوكي؛ من هُنا، يُصنَّف التهاب السحايا كحالة طبية طارئة.

أسباب الحمى الشوكية

يحدث عادة التهاب السحايا عن طريق العدوى بالكائنات الحية الدقيقة. ومعظم العدوى فيروسية، بعدها تأتي البكتيريا والفطريات والطفيليات تاليًا كمُسبِّب شائع. وقد تحدث أيضًا من أسباب غير معدية. ويشير مصطلح التهاب السحايا العقيم لحالات التهاب السحايا التي لا يمكن إظهار بها عدوى بكتيرية. عادة ما يحدث هذا النوع من التهاب السحايا عن طريق الفيروسات ولكن قد يكون بسبب عدوى بكتيرية والتي سَبَق أن تم علاجها جزئيًا، أو عندما تختفي البكتيريا من السحايا، أو عندما تصيب مسببِّات الأمراض تجاويف مجاورة للسحايا (كالتهاب الجيوب الأنفية). قد يسبّب التهاب شغاف القلب (عدوى تصيب صمامات القلب حيث تنشر تجمعات صغيرة من البكتيريا من خلال مجرى الدم) التهاب السحايا العقيم. قد ينتج كذلك التهاب السحايا العقيم من الإصابة ببكتيريا الملتويات، وهي نوع من البكتيريا تضم اللولبية الشاحبة (التي تسبب مرض الزهري) والبوريليا البرغدورفيرية (التي تسبب مرض لايم). التهاب السحايا يمكن أن يحدث في الملاريا الدماغية أو التهاب السحايا الأميبي، والتهاب السحايا الناتج عن الإصابة بالأميبا كالنيجلرية الدجاجية، المتأتّي من مصادر المياه العذبة.

أعراض الحمى الشوكية عند الاطفال

  • يعانى الرضيع من عصبية غير معتادة.
  • قىء متكرر مع رفض الرضاعة.
  • نظرته خالية من التعبير ولا ينظر إليك.
  • قد تحدث تشنجات.
  • يبدو عليه الإعياء الشديد والتعب.
  • ارتفاع حاد في درجة حرارته.
  • في غير الرضع.
  • ارتفاع درجة الحرارة ارتفاعاً حاداً يصل إلى 40 درجة أو أكثر.
  • صداع شديد وقيء وألم في مؤخرة العنق.
  • تشنجات في الجسم قد تصل لحد فقدان الوعي.
  • يتجنب الضوء.
  • هناك عرض مميز لهذا المرض إذ قد تتشابه الأعراض الثلاثة السابقة مع أمراض أخرى، وهذا العرض هو تصلب عنق المريض وتقوس الظهر بسبب تهيج الأغشية المحيطة بالدماغ.

أضرار الحمى الشوكيه على الاطفال

سؤال: طفلي عمره الآن سنتان وقد أصيب بالحمى الشوكية عندما كان عمره 4 أشهر حيث أدخل المستشفى وتلقى العلاج لمدة أسبوعين ثم خرج بعد ذلك مع المتابعة في العيادة وأنا قلقة جدا من خوفي أن يؤثر ذلك الالتهاب على تفكيره وحركته مستقبلا؟

الجواب: العلاج المبكر والمناسب للحمى الشوكية مهما كان سببها لا يحمل أي مخاطر مستقبلية بإذن الله خاصة أن الطفل تحت المتابعة الطبية من خلال الطبيب المعالج فلا داعي للقلق وعليك اتباع إرشادات الطبيب.