الرئيسية / الطب و الصحة / الطب العام / أسباب حرقان البول

أسباب حرقان البول

 حرقان البول

الشعور بالحرقان أثناء التبول عرض مزعج يتعرض له البعض ، والذي قد يستمر بعد التبول أيضا ، وهو عرض يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال كما تزداد الإصابة بالحرقة في فصل الشتاء خاصة ، قد يصاحب حرقان البول تقطع البول وعدم خروجة بسلاسة ، أو الشعور بألم في الحالب أو المثانة ، أو تلون البول بقطرات دموية ، أو حكة داخلية عند النساء ، وترجع الإصابة بالحرقان أثناء التبول للإصابة ببعض الأمراض الخاصة بالمسالك البولية ، أو ببعض الممارسات الخاطئة التي يسلكها الشخص في حياته ، وبشكل عام لابد من مراجعة الطبيب عند الشعور بالحرقان أثناء التبول ، وعمل تحاليل البول اللازمة ، مع الاستعانة ببعض العلاجات والمشروبات الطبيعية التي تعد عاملا مساعد للشفاء ولا يعتمد عليها فقط في العلاج دون مراجعة الطبيب .

أسباب حرقان التبول

  • ينتج الشعور بالحرقان أثناء التبول عن وجود التهابات في المسالك البولية ، أو الكلى ، أو الحالب (قناة مجرى البول) .
  • تكون حصوات في المثانة ، أو حصوات أسفل الحالب أو الكلى ، مما يصيب المسالك البولية بالجروح والخدوش التي تتسبب في نزول دم مع البول والشعور بحرقان شديد .
  • قرحة المثانة البولية .
  • الإصابة بالتهابات الجهاز التناسلي في الرجال أو النساء ، بالإضافة للاصابة بالالتهابات المهبلية عند المرأة التي تنتج عن الإصابة ببعض البكتيريا أو الفطريات .
  • مرض السكري ، من أكثر الأسباب شيوعا والتي تؤدي للحرقان أثناء التبول ، والتي تنتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم ، وملامسة البول السكري على الجلد مما يعمل على التهابه .
  • حصر البول اللارادي ، والذي ينتج عن تأخير التبول باستمرار ، مما يؤدي لترسب الأملاح والبكتيريا في المثانة البولية والإصابة بالالتهابات التي تؤدي لحرقة التبول .
  • نقص السوائل في الجسم ، والذي ينتج عن بعض العادات الصحية الخاطئة التي يتبعها البعض مثل قلة شرب الماء والسوائل مما يؤدي لجفاف الجسم ، وزيادة تركيز الأملاح في البول والتي ينتج عنها الشعور بالحرقان أثناء التبول .
  • تقطع البول ، والذي ينتج عن التهابات البروستاتا المزمنة في الرجال ، وزيادة عدد مرات التبول ، ومنه الإحساس بالحرقان أثناء التبول .
  • ممارسة العادة السرية باستمرار مما يؤدي لاحتقان والتهاب الجهاز البولي التناسلي في الرجال والنساء .

طرق علاج حرقان البول

لتحديد علاج الحرقان أثناء التبول لابد من معرفة السبب الناتج عنه ، والذي يمكن التوصل إليه بعمل تحاليل البول ، تصوير الكليتين والحالبين والمثانة ، مع فحص الجهاز التناسلي للتأكد من عدم وجود التهابات تناسلية أدت لحرقان البول ، بالإضافة لتحليل السكر لتحديد نسبة ارتفاع السكر في الدم والعمل على تنظيمه .

ضرورة شرب الماء والسوائل بكميات كبيرة للتخلص من الأملاح والترسبات وطرد الالتهابات ، مع استعمال مدرات البول الدوائية التي يصفها الطبيب ، أو الاعتماد على مدرات البول الطبيعية مثل مغلي نبات البابونج ، الزنجبيل ، اليانسون ، مع الحرص على التبول فور الشعور بامتلاء المثانة وعدم حصر البول وتجميعه داخل المثانة لفترة طويلة .

علاج الفطريات والبكتيريا عند التأكد من وجودها في المسالك البولية أو الجهاز التناسلي بتناولالمضادات الحيوية والكريمات الموضعية ، مع العمل على تعقيم الجهاز التناسلي بمغاطس المطهرات الطبية ، بالإضافة لضرورة ضبط مستويات السكر في الدم بالانتظام على أدوية وعلاجات السكري ، والانتظام في قياس السكر في الدم ومتابعة الطبيب المختص .

التأكد من عدم وجود حصوات في الكلى أو المثانة أو المجاري البولية ، وفي حين وجودها لابد من متابعة الطبيب للعمل على تفتيتها والتخلص منها سواء بالعقاقير الدوائية أو بالجراحة أو الليزر .

عدم اهمال الحرقان أثناء التبول خاصة مع وجود ألم في المثانة أو الحالب أو الكليتين ، مع وجود صعوبة في التبول ، أو اختلاط البول بدم أو صديد ، أو تغير لون البول من الأصفر الباهت ، وهو ما يدل على الإصابة بالتهابات المسالك البولية والتي لا ينبغي اهمالها حتى لا تؤدي لمضاعفات خطيرة مثل انسدادات المجاري البولية ، أو حدوث تسمم ، أو الإصابة با لفشل الكلوي وضمور الكليتين ، وارتفاع ضغط الدم .

علاجات ومشروبات منزلية لحرقة البول

تساعد بعض المشروبات الطبيعية على زيادة ادرار ، بالإضافة لتطهير المسالك البولية والتي يمكن أن تساعد في علاج الحرقان أثناء التبول مثل

  • الماء  من أكثر العلاجات المفيدة لعلاج حرقان البول والتهابات المجاري البولية ، كما تعمل على الحفاظ على رطوبة الجسم وحمايته من الجفاف ، بالإضافة لأن الماء يساعد الكليتين على تنقية الدم والجسم من السموم بسهولة وكفاءة ، لذا ينصح بشرب ما لاي قل عن 8 أكواب من الماء يوميا .
  • شراب الشعير  وهو من أشهر العلاجات الفعالة في علاج أمراض المسالك البولية والحصوات وحرقان البول ، والذي يمكن تحضيره بغلي حبوب الشعير بكمية مناسبة من الماء وشربه لعدة مرات طوال اليوم ، كما يمكن اضافة فصوص من الثوم المهروس لشراب الشعير للعلاج الالتهابات.
  • شراب العسل بالحبة السوداء  ويمكن تحضيره بخلط ربع كيلو من الحبة السوداء مع كيلو من العسل النحل ، وتناول ملعقة بعد الوجبات ثلاث مرات يوميا ، مما يعمل على تقوية المناعة وعلاج الالتهاب .
  • عصير القصب  والذي يشتهر بفعاليته في علاج حصر البول وتقطعه ، لذا ينصح بشرب 3-4 أكواب من عصير القصب يوميا لعلاج حرقان البول .
  • مغلى بذور الخلة  وهي ذات فائدة كبيرة في طرد الحصوات من المسالك البولية وعلاجها من الالتهابات وعسر البول والشعور بالحرقان أثناء التبول ، لذا من المفيد تناول مغلي بذور الحلبة وتحليتها بعسل النحل للتغلب على مذاقها المر ، أو تناول كبسولات وأقراص بذور الخلة والتي أصبحت متوافرة منذ سنوات .
    * مغلي الأعشاب  وهي خليط من أعواد الكرفس والبقدونس الأخضر والتي يتم غليها بالماء ، وتصفيتها ثم تبريدها ، وشرب 4 أكواب منها في اليوم .

عن هالة تاغزوت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.