أسباب انتفاخ البطن‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 28 أكتوبر 2016 - 12:32
أسباب انتفاخ البطن‎

انتفاخ البطن

في كثير من الأحيان يكون الإحساس بالامتلاء و انتفاخ البطن ناتجا عن وجود خلل وظيفي في حركة الأمعاء و القولون وليس لزيادة كمية الغازات .وفي هذا الصدد يفرق العلماء في التشخيص بين الشكوى الناجمة عما يطلق عليه الانتفاخ الوظيفي ويعرف بالشعور بالامتلاء مع ملاحظة انتفاخ البطن لمدة ثلاثة أشهر في العام المنصرم على الاقل لشكوى المريض , أما إذا كانت شكوى الانتفاخ أو الامتلاء مصحوبة بآلام في البطن و المغص فيكون هناك تشخيص وظيفي آخر يعرف بالقولون العصبي هذا بطبيعة الحال بعد التأكد من خلو المريض من أي مرض عضوي آخر قد يكون سببا لهذه الشكوى .

وفيما يخص حركة القولون و الأمعاء نود أن ننوه االى أن الخلل في حركتهما سواء بالزيادة أو بالنقصان يؤدي الى زيادة التخمر ففي الحالة الأولى لا يكفي الوقت للأمعاء الدقيقة لكي تقوم بهضم معظم النشويات فتصل بذلك كميات كبيرة غير مهضومة الى القولون حيث تتخمر أما في الحالة الثانية فإن تراكم الفضلات بالقولون يؤدي الى طول مدة تعرضها لعملية التخمر بواسطة البكتريا ولذلك فإن الانتفاخ و الغازات يلازمان المريض بأي من حالتي الغسهال و الإمساك على السواء .

أسباب انتفاخ البطن

توجد الغازات بشكل طبيعي في المناطق المختلفة من القناة الهضمية و لكن هناك العديد من الناس يعانون من كثرة هذه الغازات فبعضهم يشكو من كثرة التجشؤ و آخرون يشكون من الانتفاخ و الزغوتة ومجموعة ثالثة تشكو من كثرة إخراج الغازات من فتحة الشرج . وللغازات بالقناة الهضمية مصدران رئيسان

  • مصدر خاجي فهو من الهواء الجوي وقد وجد أن االانسان السليم عادة ما يبتلع كمية من الهواء أثناء بلع رريقه أو بلع طعامه وشرابه كما أنه في كثير من الأحيان يحتوي الطعام و الشراب نفسه على بعض الهواء و الغازات من المصدر الخارجي تتكون مثل الهواء تماما من غاز االنيتروجين و الأكسجين .
  • مصدر داخلي جزء منه يتكون من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ينشأ أثناء عمليات التمثيل الغذائي المختلفة بالاضافة الى غاز النيتروجين الموجود بالدم حيث يتسرب جزء من هذين االغازين الى الأمعاء , أما الجزء الأكبر من الغازات التي تتكون داخل القناة الهضمية فتنتج عن عملية التخمر داخل القولون وذلك بفعل البكتريات الموجودة به و نواتج هذا التخمر هي غاز ثاني أكسيد الكربون أيضا  وغاز الهيدروجين وغاز الميثان و الغازات الخمسة التي تم ذكرها حتى الآن عديمة الرائحة , أما الرائحة المميزة للغازات التي تنطلق من فتحة الشرج قلة نادرة من الغازات التي تتكون بتأثير بكتريات القولون و لا يزيد حجمها على الواحد بالمائة من الغازات الموجودة بالقناة الهضمية وهي تتكون من
  1. غاز النشادر.
  2. غاز ثاني أكسيد الكربون .
  3. بعض الأحماض الأمينية الطيارة .
  4. بعض الأحماض الدهنية الطيارة .

لزيادة حجم الغازات بالقناة الهضمية ثلاثة أسباب

  • زيادة كمية الهواء الذي يبتلعه الإنسان
  • كثرة تناول الطعام الذي يحتوي على المواد النشوية و السكرية المركبة .
  • وجود مرض عضوي بالقناة الهضمية يؤدي الى سوء الهضم وسوء الامتصاص ويساعد على كثرة تكون هذه الغازات مثل وجود خلل في حركة الأمعاء أو بطؤها أو زيادة حركتها على السواء ويساعد على ذلك أيضا الخلل في التوازن البيولوجي داخل القولون و و تكاثر البكتريا داخل الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة و الذي لا يوجد به منها إلا أقل القليل .

تشخيص إنتفاخ البطن

يعتمد تشخيص أسباب الانتفاخ و كثرة الغازات على الإنصات الجيد لشكوى المريض و التحليل بواسطة الطبيب و معرفة أنواع الأطعمة التي يتناولها المريض و إجراء فحص سريري دقيق عليه , وقد يلجأ الطبيب لإجراء بعض الفحوص الأخرى مثل فحص البراز و النوجات فوق الصوتية و الأشعة المقطعية لتشخخيص أمراض المرارة و البنكرياس والكبد و الإستسقاء و عمل أشعة سينية عادية على البطن للتأكد من عدم انسداد وعمل فحص بالباريوم للأمعاء الدقيقة بحثا عن احتتمالات حدوث تغير بها وذلك حسب رؤية الطبيب في تشخيص حالة مرضية .

علاج إنتفاخ البطن

يعتمد علاج كثرة تكون الغغازات بالبطن الى حد كبير على الامتناع عن الأطعمة ذات العلاقة الوطيدة بشكوى المريض ويعتمد أيضا على تشخيص السبب الأصلي لهذه الشكوى كما ذكرنا سالفا , أما العقاقير المعروف عنها تقوم بامتصاص مثل الكربون و السيمبثيكون فلم يثبت تأثيرها في هذا الصدد وكما أمكن تحضيرإنزيم اللاكتيز و إضافته الى اللبن عند شربه أمكن أيضا تحضير إنزيم آخر يطلق عليه الفاجالاكتوليديز قد يفيد عند تناول الأطعمة الغنية بالسكريات المركبة .

أما عن الانتفاخ الوظيفي المصاحب للإمساك و خصوصا إذا كان بسبب القولون العصبي فقد اكتشف العلماء حديثا أدوية تعمل على تنشيط كفاءة حركتها ويساعد على التخلص من الانتفاخ و الامساك معا , وهناك خطأ شائع هو استخدام أدوية علاج التققلص لعلاج الانتفاخ وهذا قد يزيد المريض انتفاخا على عكس ما يعتقده الكثير من الناس .

الأطعمة المسببة لإنتفاخ البطن

يعتقد الكثير بأن الأطعمة الصحية لا تسبب بانتفاخ البطن, و لكن في الواقع يوجد بعض الأطعمة الصحية و المفيدة و التي تعد السبب الرئيسي بتشكل الغازات في الأمعاء و بالتالي تسبب انتفاخ البطن, و الجدير بالذكر بأن هذه الأطعمة بطبيعتها تعمل على تشكل الغازات, و لا يوجد أي سبب أخر مثل عدم نظافتها أو دخول بعض المواد الكيميائية بتكوينها, و للتعرف على هذه الأطعمة في ما يلي أبرز الأطعمة الطبيعية و الغير طبيعية و التي تسبب بانتفاخ البطن.

الملح يوجد العديد من الأشخاص الذين يفضلون الأطعمة ذات الطعم الحاد و بالتالي يلجئون لزيادة كمية الملح المستخدمة, في الواقع تكمن المشكلة في الملح بأن يحتاج للكثير من الماء, و بالتالي عند تناول المرء للأطعمة المصنعة أو الوجبات السريعة التي تحتوي على أملاح عالية, فأنه يحتاج لتناول كميات كبيرة من الماء لتعويض النقص الناتج عن امتصاص الأملاح للماء, و هذا بدوره يؤدي إلى ظهور اتنفاخ في البطب بسبب كميات المياه الكبيرة.
البروكلي و الملفوف على الرغم من أن هذين النوعين من الخضار تحتوي على العديد من الفوائد الصحية, فهي من الخضروات التي تكافح السرطان و لا تحتوي على الدهون و لا تحتوي أيضا على سعرات حرارية عالية, تؤمن الجسم بفيتامينات (ج, أ ), إلا أنها تسبب في زيادة كمية الغازات في الأمعاء, و يلاحظ المرء بعد تناولها ضغط في منطقة البطن الناتج عن تجمع الغازات.
الفول إن الفول يعتبر من أفضل مصادر البروتينات النباتية و كما يؤمن للجسم الألياف مضادات الأكسدة التي يحتاجها, و لكن يحتوي الفول على مادة أخرى تدعى قليل السكاريد, و التي تحتاج لمدة طويلة داخل الأمعاء ليتم هضمها, و لهذا السبب تتشكل الغازات بكميات كبيرة عند تناول الفول.
المشروبات الغازية إن تركيب المياه في المشروبات الغازية المركبنة, يعمل على إطلاق فقاعات ثاني أكسيد الكربون, و بالتالي يعمل هذا على تشكل الغازات داخل الجسم, و يشعر المرء بالانتفاخ, و كما تحتوي هذه المشروبات في الغالب على الكافين و الذي يسبب الجفاف للجسم, و يعتبر الجفاف أحد مسببات النفخة.

اقرأ:




مشاهدة 262