أدعية السفر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 31 أكتوبر 2016 - 10:51
أدعية السفر‎

أدعية السفر

عندما ينوي الإنسان السفر يجول بخاطره أشياء عديدة وأمنيات بسفر مريح دون متاعب ودون عناء ومخاطر تعترض طريقه، ويسافر الناس ويتركون أوطانهم ربما للعمل بالخارج أو للدراسة أو للسياحة أو السفر إلى البلاد المشرفة لأداء الحج أوالعمرة، لذلك فهم يلجأون لله سبحانه وتعالى للتخفيف من عناء السفر عنهم وتوفيقهم وتحقيق الهدف الذي سافروا من أجله، لذلك فهم يقرأون أدعية السفر التي وردتنا من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لكي يعطيهم الله الصبر ويسهل عليهم بلوغ مقاصدهم، فالأدعية بمختلف أنواعها هي هبة ونعمة من الله وجب شكره عليها، لأننا عندما ندعوه نكون قد حققنا الغاية من هذا الدعاء فيكتب لنا الله إن شاء الله التيسير ويسهل علينا متاعب السفر بهذا الدعاء وهو دعاء السفر.

  • وقال النبي صلى الله عليه وسلم( من نزل منزلاً فقال أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق  لم يضره شئ حتى يرتحل من منزله ).
  • وقال النبي صلى الله عليه وسلم أمان لأمتي إذا ركبوا البحر أن يقولوا ” بسم الله مجريها ومرساها إن ربى لغفور رحيم ” 
  • كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استوى على بعيره خارجا إلى سفر ( كبر ثلاث مرات ثم قال” سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضي . اللهم هون علينا سفرنا هذا وأطو عنا بعده . اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل اللهم إنا نعوذ بك من وعثاء السفر وكآبه المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل “.
  • وقال النبي صلى الله عليه وسلم {أتحب يا جبير إذا خرجت سفرا أن تكون من أمثل أصحابك هيئة وأكثرهم زاداً ؟اقرأ هذه السور الخمس ( قل يا أيها الكافرون ) و ( إذا جاء نصر الله والفتح ) و( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و( قل أعوذ برب الناس )وافتح كل سورة ببسم الله الرحمن الرحيم وأختم ببسم الله الرحمن الرحيم }.
  • ويقول له صلى الله عليه وسلم{زودك الله والتقوى وغفر ذنبك ويسر لك الخير حيثما كنت}.
  • كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ودع رجلاً أخذ بيده و يقول {أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك}.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم{ من أراد أن يسافر فليقل لمن يخلفه ” أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه}.
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم ” إذا أراد أحدكم سفراً فليودع إخوانه ، فإن الله تعالي جاعل في دعائهم خيراً “.
  • عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قفل من غزو أو حج يكبر على كل شرفٍ ثلاث تكبيرات ثم يقول {لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير ، آيبون ، تآئبون ، عابدون لربنا حامدون ، صدق الله وعده ، ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده}.
  •  أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.
  • سمع سامع بحمد الله وحسن بلائه علينا . ربنا صاحبنا ، وأفضل علينا عائذا بالله من النار.
  • زودك الله التقوى ، وغفر ذنبك ، ويسر لك الخير حيث ما كنت .
  • استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.
  • اللهم أنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هـذا واطوِ عنا بعده ، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل ، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل ، وإذا رجع قالهن وزاد فيهن  آيبون ،تآئبون ، عابدون ، لربنا حامدون.
  •  بسم الله ، الحمد لله ، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وأنا إلى ربنا لمنقلبون .
  • بسم الله ، الحمد لله ، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وأنا إلى ربنا لمنقلبون ”الحمد لله ، الحمد لله ، الحمد لله ، الله اكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .
  • وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا غزا قال( اللهم أنت عضدي وأنت نصيرى بك أجول وبك أصول وبك أقاتل ) . 
  • وقال النبي صلى الله عليه وسلم( إذا قدم أحدكم على أهله من سفر فليهد لأهله فليطرفهم ولو كان حجارة ) .
اقرأ:




مشاهدة 129