أجمل رسائل التهنئة بقدوم رمضان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 16 أبريل 2017 - 07:25
أجمل رسائل التهنئة بقدوم رمضان‎

شهر رمضان

شهر رَمَضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجريّ، ويأتي بعد شهر شعبان، يُعتبر هذا الشهر مُميّزاً عند المسلمين عن باقي شهور السّنة الهجرية، فهو شهر الصوم الذي يمتنع المسلمون في أيامه عن الشّراب والطّعام والشّهوات من الفجر وحتى غروب الشمس. كما أنّ لشهر رمضان مكانةً خاصّةً في تراث وتاريخ المسلمين؛ ففيه بدأ الوحي، وأول ما نزل من القرآن على النبي محمد عليه السّلام كان في ليلة القدر من هذا الشهر، حيث كان الرّسول عليه السّلتم في غار حراء عندما جاء إليه المَلَك جبريل عليه السّلام، وقال له:(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)، وكانت هذه هي الآية الأولى التي نزلت من القرآن.

رسائل عن قدوم شهر رمضان

  • الله يزيد هالوجه المنوّر نور، ويعطيه من حلا الحور، ويبلغه رمضان وهو مسرور.
  • أهديك عطر الورد وألوانه، وأرسل جواب أنت عنوانه، وأهنّيك بقدوم رمضان وأيامه.
  • لأحلى قمر عطر وزهر مع كارت يقول: رمضان مبارك قبل كل البشر.
  • عسى رمضانك مبارك، وكلّ لحظاتك تبارك، وجنة الخلد داري ودارك، والنبي جاري وجارك.
  • أبعث سلامي مع الطير، وأسبق الكل والغير وأقول لك: كل رمضان وأنت بخير.
  • يهلّ الشّهر يا غالي وأنا أهنّيك بقدومه، عساك يا طيب الغالي بخير وصحة تصومه.
  • باقة أزهار وورود، وسلّة بخور ووعود، وكل عام وأنت بخير، ورمضان عليك يعود.
  • يسعدك ربي يا سيد الكل، وكل رمضان بالفرحة يطل، وتهنئة خاصّة لك قبل الكل.
  • أمانينا تسبق تهانينا، وفرحتنا تسبق ليالينا، ومبارك الشهر عليك وعلينا.
  • يا رب يا رحمن يا منّان، بلغ القارئ رمضان، واجعله يزهى حسناً وسط الجنان.
  • بريحة العطر والمسك والعود رمضان علينا وعليكم يعود، شهر الخير والكرم والجود، تهاني لكم من قلب ودود.
  • بشعور ملؤه الحب أجمل التهاني بحلول شهر رمضان المبارك، كل عام وأنت بخير.
  • بنسيم الرحمة، وعبير المغفرة، وقبل الزحمة أقول كل عام وأنت بخير.
  • اللّهم بلّغنا رمضان، وأعنّا على الصّيام والقيام وقراءة القرآن.
  • الله يتقبّل صيامك وقيامك، ومبارك عليك الشهر، ويعود عليك بالصّحة والسعادة والعمر المديد إن شاء الله.
  • كل ساعة، كل يوم، كل أسبوع، كل رمضان، كل عام وأنت بألف خير.
  • في قلبي حطّيتك، وبالتّهاني خصّيتك، وعلى الناس أغليتك، وبقرب دخول رمضان هنّيتك.
  • رفع الله قدرك، وفرّج همّك، وبلّغك شهر رمضان الذي أحبّه ربّك، ودمت لمن أَحَبَّك.
  • نفسي أشوفك تحت ظلّ عرش الرحمن يوم القيامة.
  • كل ورود الرّبيع، وثلوج الشّتاء، وعصافيرالدنيا تُغرّد لتُهنّيك بقرب رمضان.
  • اللّهم بلّغنا رمضان، واجعلنا نختم القرآن، واهدنا لبَرّ الأمان، يا الله يا رحمن.
  • أجمل التّهاني وأحلى الأماني نزفّها بحلول رمضان لكل صايم في عامه الأول والثّاني، اللّهم تمّم علينا شعبان، وبلّغنا رمضان، وأسكنّا الجنان. يا رحمن.
  • أهديكم أجمل شعور وأحلى بخور بحلول شهر رمضان المبارك، رمضان يا كريم.
  • في أيامي لا تفوت صيام، ولا تهجر القرآن.
  • يا شهر قدومك خير، وكلّنا دونك غير، نسأل الله يكتبنا من أهل الخير.
  • اليوم عندنا عيد بقدومك يا رمضان الخير، صفحة من حياتنا تبدأمن جديد.
  • يا رمضان هلّ هلالك، والكل متشوّق وصالك، ويبتغي رضا الخالق، وينجومن نار خازنها مالك.
  • اكتمل شهر شعبان، كتب الله لك الغفران، وبَيَّضَ وجهك بالإيمان.
  • أسأل الله الذي أهلّ الهلال وأرسى الجبال أن يُبلّغك رمضان وأنت في أحسن حال.
  • غسل الله”قلبك”بماء اليقين وأثلج صدرك بسكينه المؤمنين وبلغك شهر الصائمين .
  • أُبارك لك بشهرالصّوم قبل ما يعلن قدومه، عسى خيره عليك يدوم وعسى تؤجر على صومه.
  • الله ينوّر قلبك بالقرآن، ويجمعني بك في ظلّ الرّحمن، ويبلّغنا معاً بركة شعبان، وعتق رمضان، وغفران الكريم المَنَّان، وأن يجمعنا في دار الجنان.
  • رمضان جئت إلينا تحنو سماك علينا، أهلاً قدمت ومرحباًَ، سُقنا إليك حنيناً، رمضان ليتك دائم فيك الثّواب جنيناً لكي نفوز بجنّة هبة الكريم إلينا.
  • يا دانة في البحور، يا زهرة بين الزّهور، أهنّيك بقرب رمضان زينة الشهور.
  • نَوروا المصابيح، وأشعلوا البخور، رمضان على الطريق، ألف مبروك.
  • اللهم هؤلاء أحبّتي فيك بارك لهم في شعبان وبلّغهم رمضان.
  • ما باقي إلا أيام معدودة وتُطوى صفحة من الزّمان ويبدأ رمضان.

شهر عن رمضان

من القصائد التي قيلت في شهر رمضان ما يأتي:

أَهْلاً بَِشَهْرِ التُّقَى

أَهْلاً بَِشَهْرِ التُّقَى وَالْجُـوْدِ وَالْكَرَمِ

شَهْـرِ الصِّيَامِ رَفِيْعِ الْقَدْرِ فِي الأُمَمِ
أَقْبَلْتَ فِيْ حُلَّـةٍ حَفَّ الْبَهَـاءُ بِهَا

وَمِـنْ ضِيَائِكَ غَابَتْ بَصْمَـةُ الظُّلَمِ
أَهْلاً بِصَوْمَعَةِ الْعُبَّادِ – مُـذْ بَزَغَتْ

شَمْسٌ – وَمَجْمَعِ أَهْلِ الْفَضْلِ وَالْقِيَمِ
أَهْلاً بِمَصْقَلَـةِ الأَوَّابِ مِـنْ زَلَلٍ

وَمُنْتَـدَى مَنْ نَأَى عَنْ بُـؤْرَةِ اللَّمَمِ
هَذِي الْمَـآذِنُ دَوَّى صَوْتُهَا طَرَبًا

تِلْكَ الْجَـوَامِـعُ فِيْ أَثْوَابِ مُبْتَسِمِ
نُفُوْسُ أَهْلِ التُّقَى فِيْ حُبِّكُمْ غَرِقَتْ

وَهَزَّهَا الشَّوْقُ شَوْقُ الْمُصْلِحِ الْعَلَمِ
تُحِبُّ فِيْكَ قِيَامًا طَـابَ مَشْرَبُـهُ

تُحِبُّ فِيْكَ جَمَالَ الذِّكْرِ فِي الْغَسَمِ
وَلَيْلَةٌ فِيْكَ خَيْرٌ- لَوْ ظَفِرْتُ بِهَـا –

مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ فَجُدْ يَا بَـارِئَ النَّسَمِ
رَبَّـاهُ جِئْتُ إِلَى عَلْيَـاكَ مُعْتَرِفًـا

بِمَـاجَنَتْـهُ يَـدِيْ أَوْ زَلَّـةُ الْقَدَمِ
فَجُدْ بِعَفْـوٍ إِلَهِـيْ أَنْتَ ذُو كَـرَمٍ

فَكَـمْ مَنَنْتَ عَلَى الْعَاصِيْنَ بِالنِّعَمِ
وَاخْتِمْ لِعَبْدِكَ بِالْحُسْنَـى فَلَيْسَ لَهُ

سِـوَاكَ يُنْقِـذُهُ مِنْ مَـوْقِفِ النَّدَمِ
صَلَّى الإِلَـهُ عَلَى طـهَ وَعِتْـرَتِـهِ

وَمَـنْ قَفَا الإِثْرَ مِنْ عُرْبٍ وَمِنْ عَجَمِ.

أهلاً رمضان

هَـلا رَمَضَـانُ يَـا شَهْرَ الدُّعَاءِ

وَشَهْـرَ الصَّوْمِ شَهْرَ الأَوْلِيَاءِ
وَمَرْحًـا يَـا حَبِيبَ الْقَلْبِ مَرْحًا

سَأُهْدِيكُـمْ نَشِيْدِي بِالثَّنَـاءِ
قِيَامُـكَ لَمْ يَجِدْ فِي اللَّيْلِ نِـدًّا

وَصَوْمُكَ تَاجُـهُ نُورُ الْبَهَـاءِ
وَكَـمْ لِلَّهِ مِـنْ نَفَحَـاتِ خَيْرٍ

بِمَقْدَمِكَ السَّعِيْـدِ أَخَا السَّنَاءِ
وَرَحْمَتُـهُ تُحِيـطُ بِكُـلِّ عَبْدٍ

يَتُوْبُ وَيَرْتَدِي ثَـوْبَ الدُّعَاءِ
وَفِيْكَ الْعِتْـقُ مِـنْ نَـارٍ تَلَظَّى

إِذَا تَـابَتْ قُلُـوْبُ الأَشْقِيَاءِ
وَغُفْـرَانٌ يُـلاَحِـقُ ذَا ذُنُـوْبٍ

إِذَا مَا تَابَ مِـنْ فِعْلِ الْوَبَـاءِ
ومِيْضُ النُّـورِ يَدْخُـلُ فِي قُلُوبٍ

وَتَزْدَهِـرُ الْخَوَاطِـرُ بِالْهُـدَاءِ
فَكَمْ خَشَعَتْ قُلُوبُ ذَوِي صَلاَحٍ

وَكَـمْ دَمَعَتْ عُيُـونُ الأَتْقِيَاءِ
نَظَـرْتُ مَسَاجِـدًا تَزْهُو بِنُـورٍ

فَسُرَّ الْقَلْبُ مِنْ وَهَـجِ الصَّفَاءِ
وَفِيْكَ تَـنَـزَّلُ الأَمْـلاَكُ حَـتَى

طُلُوعِ الْفَجْرِ يَا لَكَ مِـنْ ضِيَاءِ
هَنِيْئًـا يَـا بَنِـي الإِسْلاَمِ طُـرًّا

فَقَـدْ وَصَلَ الْمُبَارَكُ بِـالْعَطَاءِ
فَحَيُّـو شَهْرَكُـمْ بِجَمِيْلِ صَـوْمٍ

فَكَمْ فَرِحَتْ قُلُـوبٌ بِـاللِّقَاءِ
سَـلاَمُ اللهِ يَـا رَمَضَانُ يَغْشَـى

جَنَابَكَ يَـا مُكَلَّلُ بِـالْوَفَـاءِ
إِلهِـي إِنَّ شَهْـرَ الصَّـوْم وَافَى

وَذَنْبِي فَوْقَ ظَهْرِي كَـالْغِطَاءِ
وَفِي عُنُقِي حِبَـالُ الْـوِزْرِ تَلْوِي

عُرُوقِي وَالذُّنُوبُ رَحَـى الْبَلاَءِ
فَجُـدْ بِـالْعَفْـوِ يَـا رَبَّـاهُ إِنِّي

دَعَوْتُكَ مُخْلِصًا فَـاقْبَلْ دُعَائِي.

سلام على شهرنا

سَلامٌ عَلَـى شَهْرِنَـا الْمُنْتَظَـرْ

حَبِيْبِ الْقُلُوْبِ سَمِيْرِ السَّهَـرْ
سَلامٌ عَلَـى لَيْلِـهِ مُـذْ بَـدَا

مُحَيَّاهُ يَزْهُوْ كَضَـوْءِ الْقَمَـرْ
فَأَهْلا وَسَهْلا بِشَهْـرِ الصِّيَـامِ

وَشَهْرِ التَّرَاوِيْحِ شَهْـرِ الْعِبَـرْ
فَكَمْ مُخْلِـصٍ رَاكِـعٍ سَاِجِـدٍ

دَعَا اللهَ حِيْنَ ارْعَوَى وَادَّكَـرْ
وَكَمْ خَاشِعٍ فِي اللَّيَالِي الْمِـلاحِ

بِدَمْعٍ غَزِيْرٍ يُضَاهِـي الْمَطَـرْ
فَشَهْرُ الصِّيـامِ وَشَهْـرُ الْقِيَـامِ

وَشَهْرُ الدُّعَاءِ يَفِـي بِالْوَطَـرْ
أَرَى شَمْسَهُ أَشْرَقَتْ فِي الْقُلُوْبِ

وَضَاءَتْ كَمَا ضَاءَ نُوْرُ الْبَصَرْ
أَتَـانَـا شَـذَاهُ بِنَفْحَـةِ خَيْـرٍ

وَنَفْحَةِ جُودٍ وَعِطْـرِ الزَّهَـرْ
فَكَمْ مُذْنِـبٍ كَفَّ عَـنْ ذَنْبِـهِ

وَصَارَعَ شَيْطَانَـهُ فَانْتَصَـرْ
وَكَمْ غَافِـلٍ هَبَّ مِـنْ رَقْـدَةٍ

فَشَدَّ الإزَارَ وَأَحْيَـا السَّحَـرْ
وَيَتْلُو الْكِتَابَ بِصَـوْتٍ رَخِيْـمٍ

وَيُحْذِقُ فِـي آيِـهِ وَالسُّـوَرْ
فِنَاءُ الْمَسَاجِدِ تَبْـدُوا طَرُوْبًـا

بِجَمْعِ الْمُصَلِّيْنَ لا للسَّمَـرْ
وَفِيْ كُلِّ بَيْتٍ سَمِعْنَـا دُعَـاءً

وَفِـيْ كُلِّ نَادٍ تُضِيء الْفِكَـرْ
إِلَهِيْ فَإِنِّـي ابْتُلِيْـتُ بِذَنْـبٍ

يَهُدُّ الصُّخُوْرَ يُذِيْبُ الْحَجَـرْ
وَأَنْتَ رَحِيْمٌ عَفُـوٌّ كَـرِيْـمٌ

حَلِيْمٌ عَظِيْمٌ هَدَيْـتَ الْبَشَـرْ
فَعَفْوًا إِلهِـيْ فَعَبْـدُكَ يَدْعُـوْ

بِقَلْبٍ خَشُوْعٍ شَدِيْدِ الْخَـوَرْ
فَهَبْ لِيْ ذُنُوْبِيْ وَجُدْ لِيْ بِعَفْوٍ

يُجَنِّبُنِـيْ مُوْجِبَـاتِ سَقَـرْ
وَصَلِّ إِلهِـيْ وَسَلِّـمْ سَلامـاً

عَلَى أَفْضَلِ الْخَلْقِ طهَ الأغَـرّْ
وَآلٍ وَصَحْبٍ وَأَهْلِ صَـلاحٍ

سَـلامٌ عَلَيْهِـمْ بِبَحْـرٍ وَبَـرْ.

اقرأ:




مشاهدة 166