نظام الغذاء المتوازن الصحي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 01 ديسمبر 2016 - 12:38
نظام الغذاء المتوازن الصحي‎

نظام غذائي

إن الغذاء الصحي هو اتباع نظام غني بالنشويات مثل الأرز والمعكرونة، مع الكثير من الفواكه والخضار، وبعض الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم والأسماك والعدس، الحليب ومشتقاته، والتخفيف من تناول الدهون و الملح والسكر، مما يمنحك كل المواد الغذائية التي يحتاجها جسمك, إليك نظام الغذاء المتوازن الصحي.

أساسيات نظام الغذاء المتوازن الصحي

مفتاحان أساسيان لنظام غذائي صحي متوازن:

  •  تناول كمية مناسبة من الطعام، تتناسب مع نسبة الحرق لدى الفرد .
  •  تناول مجموعة واسعة ومتنوعة من الاطعمة – وهذا ما نعنيه ب “متوازن”

يجب أن تتضمن مجموعة الأطعمة في نظامك الغذائي ما يلي:

  • الكثير من الفواكه والخضار
  • كمية وافرة من الخبز والأرز والبطاطا والمعكرونة وغيرها من النشويات (من الأفضل اختيار الأصناف المصنوعة من الحبوب الكاملة)
  •  كمية قليلة من الحليب ومشتقاته
  •  كمية قليلة من اللحوم والأسماك والبيض والحبوب وغيرها من مصادر البروتينات غير مشتقات الحليب
  •  كمية صغيرة من الأطعمة الغنية بالدهون والسكر

نصائح صحية لتناول الطعام

  • تناول الوجبات الغنية بالنشويات فهي تمنحك الطاقة والنشاط.
  •  تناول الكثير من الفواكه والخضار يومياً، أي ما لا يقل عن 5 حصص من الفاكهة والخضار المتنوعة في اليوم.
  •  تناول المزيد من الأسماك، ما لا يقل عن حصتين من السمك اسبوعياً، بما في ذلك حصة من الأسماك الغنية بالزيوت مثل سمك الماكريل أو السردين.
  •  التخفيف من تناول الدهون المشبعة والسكر.
  •  تناول كميات أقل من الملح – لا تتعدى ال 6 غ يومياً للبالغين.
  •  ممارسة الرياضة والمحافظة على وزن صحي.
  •  تجنّب التدخين.
  •  شرب الكثير من الماء، حوالي 6 الى 8 أكواب من الماء (أو غيره من السوائل) يومياً.
  •  عدم اهمال وجبة الافطار. فتناول الإفطار بشكل منتظم يمنحك الطاقة التي تحتاجها خلال النهار.
  •  عدم تناول منتجات “دايت” دون استشارة أخصائية التغذية.

هرم نظام الغذاء المتوازن الصحي

هرم نظام الغذاء المتوازن الصحي

الهدف من وراء تناول الغذاء الصحي المتوازن

  • إستطاع مايكل بولان مؤلف كتاب “معضلة آكلي النباتات والحيوانات” وكتاب “دفاعاً عن الغذاء”،
  • وصف النهج المعقول لتناول الطعام تسع كلمات فقط: “تناول الطعام، ولكن لا تكثر منه، وبالأساس تناول النباتات”.
  • يعتمد نهجنا على المقولة أعلاه، مع القليل من التعديلات: “تناول الغذاء الصحي المتوازن، لتكن حصص الطعام صغيرة، وإستمتع بمذاق كل لقمة”.
  • هذا الهدف يبدو بسيطاً بما فيه الكفاية: ساعد على تقليص ظاهرة تكبير حجم الوجبات، عن طريق اختيار أغذية صحية وقم بتقليص حجم حصص الطعام.
  •  ولكن، يعرف أي شخص حاول القيام بإجراء إصلاح جذري في نظامه الغذائي، على دفعة واحدة، مدى صعوبة القيام بذلك.
  • تزداد فرص نجاحك، إذا توجهت للقيام بهذه المهمة عن طريق تقسيمها إلى خطوات أصغر.
اقرأ:




مشاهدة 11