نصائح للحامل في الشهر التاسع‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:24
نصائح للحامل في الشهر التاسع‎

نصائح للحامل في الشهر التاسع

ها قد وصلت إلى الشهر الأخير من حملك، وتثاقل جسدك وغمرك الفضول لرؤية جنينك بين يديك بعدما تعبت من فترة حملك الطويلة، لكن عليك أن لا تهملي طبيعة المرحلة التي وصلت لها ولا تفقدي اهتمامك بالغذاء، فهناك مرحلة مهمة قادمة بانتظارك تتطلب من جسمك أن يكون مستعداً غذائياً للولادة والرضاعة.

  • تحتاج الحامل في الشهر التاسع للعناية بغذائها والذي يحتاج لنظام معين متوازن لتفي باحتياجات الجنين في هذه الفترة التي اكتمل فيها نموه ، مع التنويع في الغذاء ليشمل جميع العناصر الغذائية المفيدة .
  •  تعاني الحامل في هذا الشهر من الشعور بالامتلاء دائما نظرا لكبر حجم الجنين والبطن ، مما يتطلب منها تقسيم الوجبات من 6 إلى 8 وجبات بنظام صحي ، مع الابتعاد عن الوجبات ذات السعرات العالية أو الغنية بالأملاح الزائدة أو السكريات ، وتناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة والأوميجا 3 المفيدة للشرايين والمخ للأم والجنين .
  • الكالسيوم رفيق الأم منذ الشهر الخامس وحتى الفطام للحفاظ على عظامها وأسنانها ، وإمداد الجنين بما يحتاجه لتكوين العظام القوية والأسنان ، لذا لابد أن تحرص الأم على تناول الألبان ومشتقاتها ، وخاصة الحليب الخالي الدسم ، والذي يرافقها خلال فترة الرضاعة للحصول على ما تحتاجه من الكالسيوم والسوائل .
  •  الخضروات والفاكهة  والتي تحتاجها للحصول على الفيتامينات والمعادن والألياف ، وتجنب الإصابة بالإمساك والشائع في شهور الحمل الأخيرة .
  •  البروتين وهو من العناصر الهامة في الشهر الأخير من الحمل ، والذي يعتمد على تناول الدجاج ، اللحوم ، الأسماك ، البقول ، الجبن ، البيض ، الحليب ومنتجاته ، مع مراعاة البروتينات الحيوانية الخالية من الدسم والطازجة من مصادر موثوق بها .

ومن النصائح التي تحتاجها الحامل في الشهر التاسع ما يختص بحركاتها وعلاقتها بتسهييل الولادة

  • المشي  من أشهر النصائح وأفيدها التي تحتاج لها في هذا الشهر ، حيث أنه يفيد لتيسير الولادة الطبيعية ، والذي يمكن للمرأة المشي يوميا في درجات حرارة معتدلة مع تجنب المشي في أوقات الظهيرة ، مع عدم الإجهاد أثناء المشي ، واستعمال الأحذية المريحة المناسبة للحمل .
  • وضع الكوع وهي من التمارين المفيدة قبل الولادة ، إذ يمكن للمرأة الركوع مع قدمين متباعدتين ، ثم الاسترخاء فوق الكرسي ، وظهر مستقيم ، وممارسة هذه الوضعية عند بدء تقلصات الولادة قدر المستطاع ، مع الجلوس على جانب واحد بين التقلصات .
  • الراحة بالاستناد  في نهاية الشهر مع بدء آلام الولادة يمكن للحامل الحصول على تدليك لمنطقة الظهر والكتفين للشعور بالراحة والاسترخاء ، والذي يمكن للزوج أو الممرضة المساعدة في تنفيذه .
  • اجراء التحاليل تحتاج المرأة لتحاليل خاصة بالشهر التاسع والأخير ، والذي يرتبط ببعض الأعراض مثل تورم القدمين الناتج عن ارتفاع البروتين في الدم ، أو ارتفاع السكر نتيجة للحمل ، مع تكرار بعض التحاليل الأولى التي تم اجراءها استعدادا للولادة .
  • الإتصال بالطبيب  وهذا ما يجب أن تفعله الحامل فور ظهور أي عرض من أعراض الولادة والتي يشرحها الطبيب مع بداية الشهر التاسع تحسبا لولادة مفاجئة ، والتواصل المستمر بين الحامل والزوج والطبيب للإطلاع على كل جديد .
  • الراحة النفسية : والتي تحتاجها الأم الحامل من أول يوم حمل وحتى الولادة ، والذي يؤثر بشكل كبير على صحتها وصحة مولودها ، والبعد عن أي مثيرات للحزن والانفعال والاكتئاب  مع تجنب القلق من الحمل والولادة وذلك بالمتابعة الدورية مع الطبيب والتي تشعر المرأة بالأمان .

 الأطعمة الممنوعة في الشهر التاسع

  •  الدهون والمقليات حتى لا يزيد وزنك على شكل دهون غير مرغوب بها. ومن ناحية أخرى، فإن هذه الأطعمة عالية بالسعرات الحرارية وقليلة بالمغذّيات، لذا، لن تغذيك ولن تغذي جنينك. هذا بالإضافة إلى أنها قد تسبب لك الشعور بالحرقة.
  •  الأكلات الحريفة والعالية الملوحة مثل المخللات والأسماك المملحة: للتقليل من انحباس الماء في جسمك الذي قد تشعرين به خلال هذا الشهر أكثر من أي فترة أخري في الحمل.
  •  الأكلات المدخنة واللحوم المصنعة والأجبان غير المبسترة، لاحتوائها على البكتيريا التي قد تضرّ بصحة الجنين.
  •  الكركديه حتى لا يتسبب بعدم استقرار الضغط خاصة أثناء الولادة.

نصائح لتجنب الولادة القيصرية

  • المشي خلال الشهر التاسع: بجانب أنه يخفف من شعورك بالإنتفاخ والإمساك وحموضة المعدة، فيحضّرك أيضاً للولادة الطبيعية فتصبح أسهل بالنسبة لك.
  • تناول الكثير من السوائل الدافئة خاصة القرفة في نهاية الشهر التاسع
  • تناول التمر

أعشاب لتسهيل الولادة وفتح الرحم

هناك الكثير من المنشطات الرحمية التي تساعد على تيسيير الولادة والإسراع منها وهي طبيعية وآمنة تمامًا ومنها

  •  التمر وهو أكثرها انتشارًا إذ يُنصح بتناول التمر كثيراً في الشهر الأخير من الحمل بعكس منعه مثلًا تمامًا في الثلث الأول.
  •  شاي أوراق التوت البري إذ يحتوي على مادة تسبب تنشيط لعضلات الرحم وتقوية لها أثناء الولادة الطبيعية.
  •  منقوع الزعتر إذ يُساعد على فتح عنق الرحم، لذلك يُنصح بشرب كوب من الزعتر المنقوع مساءً .
  •  اليانسون إذ يستخدم لتسهيل الولادة وتقوية الطلق وتهدئة الأعصاب، وينصح شربه في الصباح.
  •  المرامية أو المرمرية أو المريمية إذ تساعد على تقوية الرحم وتخفيف الآلام، وينصح بشربها صباحاً وعلى الريق.
  • الحلبة والعسل الأسود والأبيض فيسهل هذا من الآلام وتساعد في تنشيط الرحم.
  •  القرفة فهي تساعد على تيسير الولادة فهي من المنشاط الرحمية.
  •  مغلي البابونج، فهو يساعد على فتح عنق الرحم ويقوي من الطلق لذا يُنصح بشرب كوب واحد من منقوع البابونج يومياً لتسهيل الولادة بشكل جيد.
اقرأ:




مشاهدة 105