موضوع عن شجرة الزيتون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:42
موضوع عن شجرة الزيتون‎

شجرة الزيتون

شجرة الزيتون هى شجرة مباركة ذكرت فى كل الأديان السماوية وهي أشجار نباتيّة زيتيّة دائمة الخضرة. تنتج أشجار الزيتون لثمار الزيتون.

هذه الثمار لها فوائد صحيّة وغذائيّة كبيرة جداً حيث يصنع منها الزيوت التي لا تحتوي على نسب الكوليسترول المضرّة لمرضى القب. هناك أصناف متعددة من أشجار الزيتون تختلف أنواعها حسب لون الثمار التي تنتجها حيث أنّ هناك زيتون أسود و أخضر وبنفسجي.

أشجار الزيتون هى أشجار معمّرة حيث يطول عمرها إلى آلاف السنين حتى أن هناك أشجار يصل عمرها إلى سنة 1 ميلادية أو إلى السنين ما قبل الميلاد. تتعدد وتختلف استخدامات الأشجار فكل ما فيها يستخدم. فالثمار يصنع منها الزيوت وهو من أفخم أنواع الزيوت المفيدة صحيا لجسم الإنسان. أمّا الأوراق أيضاً تنقع فى المياه ويشرب السائل الناتج منه. أيضا أخشاب شجر الزيتون من أجود أنواع الخشب الذى يستخدم فى صناعة التحف.

طريقة زراعة الزيتون

يزرع الزيتون بجميع الأماكن بشرط توفر الماء و الهواء و المكان الواسع تزرع أشجار الزيتون بأكثر من طريقة وهي:

طريقة البذور : لكن بهذه الحالة تحتاج شجرة الزيتون للنمو لعدة سنوات قبل أن تعطي الثمار .

طريقة القرامي أو ما يعرف بالعقل : و هي تتم بطريقة أخذ جزء من جذر الشجرة الكبيرة و زرعه بتربة غنية بعد ذلك تحتاج لمدة عام حتى تصبح شتالا.

الطريقة الثالثة و هي الطريقة الأفضل للحصول على ثمار الزيتون بوقت قياسي و هي وراعة الأشتال الجاهزة و تالتي تكون بعمر السنة و أكثر و تكون مطعمة بنوع الزيتون المفضل و المناسب للبيئة التي سوف تزرع فيها.

طريقة زراعة أشتال الزيتون

  • نحضر الأشتال التي نزغب بزراعتها و يفضل أن تكون من النوع الجيد.
  • نحفر حفرة عميقة بالتربة بمقدار ثمانين إلى تسعين سم , بعرض سبعين سم تقريبا.
  • نحضر السماد الطبيعي أو المتوافر لدينا ، بعد ذلك نضع مقدار كيلو إلى كيلو و نصف بأسفل الحفرة ، حتى تصبح تربة غنية بالمواد العضوية.
  • نحضر الشتلة و نزيلها من الوعاء الموجودة فيه مع الحرص و الإنتباه الشديد للمس الجذور أو تقطع أحدهما.
  • نضع الشتلة بالحفرة فوق السماد.
  • نغطي الشتلة بالتراب حتى تصبح مستوية مع باقي الأرض و نغلق الحفرة بالكامل.
  • نسقي شتلة الزيتون مباشرة بعد الزراعة.
  • يفضل ترك مسافة مناسبة بين كل شجرة لا تقل عن متر مربع لإعطاء فرصة للجذر بالنمو و التوسع.

البيئة المناسبة لزراعة شجرة الزيتون

أكثر البيئات المناسبة لشجرة الزيتون هي المنطقة التي يسودها نمط مناخ البحر المتوسط، حيث الشّتاء الماطر البارد، والصيف الجاف الطويل، وتحتاج شجرة الزيتون إلى برودةٍ خلال موسم الأزهار وإلى دفء خلال فترة النّضج، فكلّما تعرّضت الأشجار إلى أشعة الشمس أكثر خلال مرحلة النّضج كان إنتاجها من الزّيت أكثر، وهذا متعارف عليه عند الفلّاحين.

شجرة الزيتون من الأشجار التي يكبر حجمها؛ لذلك تُترك مسافات بين الأشجار لا تقل عن تسعة أمتار، ولا تحتاج شجرة الزّيتون إلى عنايةٍ كبيرة كغيرها من الأشجار، فهي نادراً ما تصاب بالآفات الزراعية بسبب قساوة أخشابها، وثمر شجرة الزيتون طعمه مر لذا علينا تقليم الأغصان المتشابكة والتي تتعارض مع النموّ الرّأسيّ للشّجرة للسماح لوصول أشعة الشمس داخل أفرع الشجرة بشكلٍ جيد.

من المفيد زراعة مصدات رياح حول بستان الزيتون في المناطق التي تجتاحها رياح قوية خلال فترة الإزهار، وتعتبر التربة الخشنة جيدة الصرف، وهي التربة المناسبة لزراعة شجرة الزيتون؛ لذلك نلاحظ انتشار أشجار الزيتون في المناطق الجبليّة ذات التّربة الخفيفة، ويقل نمو الشجرة كما يقل ثمرها في المناطق ذات التربة العميقة التي تحتفظ برطوبتها لمدة طويلة.

ولمعظم أشجار الزيتون القدرة على تحمل الجفاف وتذبذب تساقط الأمطار من عام إلى آخر، لذلك نرى أنواعاً من أشجار الزيتون البلدي المعمرة تنتشر في كثير من مناطق الأردن خاصة المناطق الجبلية كما في جبال عجلون، وتعرف بالزيتون الرومي أي أن عمر الشجرة أكثر من مائة عام، ويعتبر الزيت الناتج من ثمار هذه الأشجار من أجود أنواع الزيوت، ومن أكثر دول العالم إنتاجاً للزيت هي الدول الواقعة على سواحل البحر الأبيض المتوسط مثل المملكة المغربية وجمهورية إسبانيا، وفي الأردن فإنّ إنتاج شجرة الزّيتون يزيد عن الحاجة المحلية ويصدر إلى دول أوروبا.

فوائد الزيتون

  • يقي من الأمراض الصدرية، ويحمي الأوعية الدموية من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يقي من الإصابة بالأورام السرطانية. يساعد في فقدان الوزن.
  • يقوي المناعة ويكافح الجذور الحرة؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة.
  • يحسن مستوى الذاكرة؛ لاحتوائه على مادة البوليفينول مما يقلل الأكسدة في خلايا الدماغ. ينظم الكولسترول في الدم.
  • يقلل من الالتهابات، وأهمها التهاب المفاصل والنقرس.
  • يحتوي على الكثير من الألياف؛ حيث تساعد هذه الألياف في تحسين الهضم، وتحفز حركة الأمعاء.
  • يحد من الإصابة بالحساسية وخاصةً الحساسية الموسمية.
  • يعمل كمضاد للجراثيم.
  • زيت الزيتون مفيد للبشرة والشعر، ويحافظ على رطوبتهما ويمنع جفافهما.

فوائد زيت الزيتون

  • يفتت حصى المرارة.
  • يخفض نسبة السكر في الدم.
  • يحتوي الكالسيوم بكميات كبيرة، والذي يعزز من صحة العظام ويقويها، ويحمي من الكسور والهشاشة ويرقق العظام مع تقدم السن.
  • يقي من خطر الإصابة بمرض السرطان بأنواعه.
  • يعزز من صحة الجهاز الهضمي بأكمله، ويسهل عملية الهضم، وينقص الوزن.
  • مفيد للشعر والجلد عن طريق أكله والادهان به.
اقرأ:




مشاهدة 222