من هو مخترع السيارة‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:30
من هو مخترع السيارة‎

من هو مخترع السيارة

يرجع فضلٌ كبيرٌ في التطوّر الحاصل في العالم من شتى النواحي في الوقت الحالي سواءً على المستوى الصناعي أو التجاري إلى السيارات ووسائل النقل المختلفة التي يتم استخدامها في هذه الأيّام، والتطوير عليها بشكل مستمر حتى وقتنا الحالي؛ فالسيّارات ووسائل النقل لم يتم اختراعها في الماضي بين يوم وليلةٍ؛ إذ إنّه لا يمكن لنا إرجاع الفضل في بناء السيارات إلى شخصٍ واحدٍ فقط، كما في جميع الاختراعات والاكتشافات أيضاً؛ فالعلم والهندسة على وجه التحديد تعتبر بالعموم تراكميّةً، يكمل فيها كل عالمٍ وراء من سبقه حتى يحصلوا في النهاية على اختراع أو اكتشاف معين.

يوجد اعتقاد مغلوط عند الكثير وهو أنّ هنري فورد أول من اخترع السيارة، لكن هذا الاختراع لم يحصل في يوم واحد ولا يرجع لشخص واحد، كما أنّه لم يسجل تحت اسم بلد واحد، والجدير بالذكر إنّ أي تطوّر في علوم الميكانيك والفيزياء والرياضيات كان ينعكس باستمرار على الصناعة فوراً وعلى صناعة السيارات بشكل خاص، ويشار إلى أول تصميم للسيارات في التاريخ، والذي كان علة شكل عربة تتحرك بواسطة نوع من أنواع المحركات، والذي وضعه الإيطالي “غويدو دانيغفانو” وكان ذلك سنة 1335، كما أنّ الإيطالي “ليوناردو دا فينشي“عمل هو الأخر على وضع نموذج لعربة ذاتية الحركة تمشي على ثلاث عجلات، ومجهزة بنظام توجيه وميكانيزمات موجود بين العجلتين الخلفيتين، لكن هذه النماذج ظلت على الورق.

في سنة 1769 اخترعت أوّل عربة ذاتية الحركة، وكانت على شكل عربة جر لها ثلاث عجلات اخترعها مهندس ميكانيكي من فرنسا يسمى نيكولاس جوزيف كوينو، وقام باستخدام محرّك بخاري لتندفع العربة وكانت تستخدم في الحرب وذلك لتجر مدافع الجيش الفرنسي بسرعة تقدّر بما يقارب أربعة كيلو متر في الساعة وفي عام 1771 قاد كوينو إحدى عرباته التي اصطدكت بجدار حجري حيث تمّ تسجيل أول حادث سير عبر التاريخ، وفي سنة 1789 بنيت أول عربة تعمل بالبخار في أمريكا، وفي سنة 1801 بنيت عربة بخارية في بريطانيا، وكانت الأولى في البلاد.

استطاع نيكولاس أوتو العالم الألماني أن يلفت نظر العالم كله، عندما وضع أول نموذج لمحرك احتراق داخلي يعمل على البنزين، كما قام ببناء محرّك رباعي الأشواط عام 1876، وأطلق عليها اسم دورة عمل المحرك التي تعلم في أنحاء العالم اليوم بدورة أوتو، وقد جرب أوتو محرّكه على درّاجة من عجلتين، ويعتبر أنّ كلاً من الألمانيين كارل بنز و غوتليب ديملر هما صاحبا الاختراع والسبب أنهّما قد نجحا في بناء سيارة تعمل بمحرك بنزين.

يعتبر هنري فورد أول من نجح في جعل السيارات في أيدي الجميع، وذلك في العام 1908 عندما تمكن من صناعة سيارة وبيعها بتسعمئة وخمسين دولار، ليبيع منها أكثر من 15 مليون سيارة في الولايات المتحدة فقط!!، وقد تمكّن من عمل تغيير شامل في صناعة السيارات حيث قام بابتكار طرق تصنيع جديدة، كما اعتمد على خط إنتاج ثابت ومتحرك وعمل على تقسيم المصنع إلى أجزاء، ولذلك لا يمكننا القول أن عملية اختراع السيارات ترجع لشخص أو بلد أو تاريخ معيّن، فقد كانت نتاج البشرية التي آمنت بحاجتها لوسائل نقل تختصر الجهد والوقت.

وقد شهدت صناعة السيارات منذ ذلك الوقت تطوّراً كبيراً جداً؛ حيث تمّ عمل العديد من التصاميم المختلفة للسيارات، وعمل العديد من التعديلات المختلفة على المحرّك وتزويده بالقطع المختلفة التي زادت من كفاءته بشكل كبير، أما في الوقت الحالي وفي القرن العشرين والحادي والعشرين تمّ تصنيع السيارات التي تعمل بالكهرباء والسيّارات الهجينة، وهي التي تعمل عن طريق الوقود والكهرباء معاً؛ إذ إنّ أول سيارةٍ هجينةٍ تم تصنيعها على يد فارديناند بورشيه كانت في عام 1901م، ومن المهم أن نقوم بذكر أنّ الفضل وراء اختراع محرّك الاحتراق الداخلي ذو الأربع أشواط، والّذي يعمل بالجازولين يعود إلى العالم نيكولاس أوتو، أمّا المحرك ذو الأربع أشواط الّذي يعمل بالديزل فيعود إلى العالم رادولف ديزل، أمّا السيارات الكهربائيّة فيعود الفضل في بنائها الى أنيوس جيدلك، وإلى غاستون بلانتيه؛ حيث قام الأول باختراع المحرّك الكهربائي، أمّا الثاني فقام بصنع بطارية الرصاص المستخدمة في السيارات، وهذا بالإضاافة إلى جميع العلماء والمهندسين الآخرين الّذين قاموا بتصنيع الأجزاء الأخرى المستخدمة في السيارة كعلبة التروس على سبيل المثال وغيرها.

مكونات السيارة

أجزاء السيارة تعد بالمئات، ولكن مكوناتها الأساسية بسيطة

  • محرك
  • محرك احتراق داخلي
  • مجموعة الحركة
  • قاعدة وجسم.
  • عجلات وإطارات مطاطية.
  • صندوق التروس
  • صندوق تروس يدوي
  • صندوق تروس أتوماتي
  • ممتص صدمات
  • كباس
  • محور (عنصر آلات)
  • عمود مرفقي
  • قابض (عنصر آلات)
  • محول حفزي
  • مناول ترسي
  • موجه عرضي
  • موجه عرضي مزدوج
  • نابض
  • عجلة
  • ممتص صدمات
  • ماسورة عادم
  • كاتم صوت
اقرأ:




مشاهدة 64