من هو ذو النورين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 19 أكتوبر 2016 - 10:31
من هو ذو النورين‎

من هو ذو النورين

تميّز كل صحابيٍ من صحابةِ رسول الله – عليه الصلاة والسلام – بخصلةٍ من الخِصال الحسنة، حتى أصبحَ يُعرف بها، كما أنّّ بعض الصحابة عرفوا بألقابٍ مُعينة بسبب موقفٍ أو حادثة مروا بها؛ فأبو بكر – رضي الله – عنه عُرِفَ بالصّديق بسبب تَصديقه للنّبي – عليه الصلاة والسلام – في جميع المواقف.

عُرف عمر – رضي الله عنه – بالفاروق لأنّه بإيمانه فَرَّق بين الحقّ والباطل، كما كان لقب سيدنا علي – رضي الله – هو أبو تراب بسبب موقفٍ حدث معه، فبينما هو نائمٌ قربَ المسجد مرّ به النبي الكريم لِيزيل عنه التُراب قائلاً: قُم أبا تراب، قم أبا تراب، كما اشتهر أحد الخلفاء الراشدين بلقب ذي النورين، فمن هو هذا الصحابي الجليل؟ وما سبب تسميته بهذا الاسم؟

عثمان بن عفان الأموي القرشي (47 ق.هـ – 35 هـ / 576 – 656م) ثالث الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن السابقين إلى الإسلام. يكنى ذا النورين لأنه تزوج اثنتين من بنات نبي الإسلام محمد، حيث تزوج من رقية ثم بعد وفاتها تزوج من أم كلثوم.
كان عثمان أول مهاجر إلى أرض الحبشة لحفظ الإسلام ثم تبعه سائر المهاجرين إلى أرض الحبشة. ثم هاجر الهجرة الثانية إلى المدينة المنورة. وكان رسول اللَّه يثق به ويحبه ويكرمه لحيائه وأخلاقه وحسن عشرته وما كان يبذله من المال لنصرة المسلمين والذين آمنوا بالله، وبشّره بالجنة كأبي بكر وعمر وعلي وبقية العشرة، وأخبره بأنه سيموت شهيداً.
بويع عثمان بالخلافة بعد الشورى التي تمت بعد وفاة عمر بن الخطاب سنة 23 هـ (644 م)، وقد استمرت خلافته نحو اثني عشر عاماً.

تم في عهده جمع القرآن وعمل توسعة للمسجد الحرام وكذلك المسجد النبوي، وفتحت في عهده عدد من البلدان وتوسعت الدولة الإسلامية، فمن البلدان التي فتحت في أيام خلافته أرمينية وخراسان وكرمان وسجستان وإفريقية وقبرص. وقد أنشأ أول أسطول بحري إسلامي لحماية الشواطئ الإسلامية من هجمات البيزنطيين.
في النصف الثاني من خلافة عثمان التي استمرت لمدة اثنتي عشرة سنة، ظهرت أحداث الفتنة التي أدت إلى استشهاده وكان ذلك في يوم الجمعة الموافق 18 من شهر ذي الحجة سنة 35 هـ، وعمره اثنتان وثمانون سنة، ودفن في البقيع بالمدينة المنورة.

زوجات عثمان وذريته

كان لدى عثمان بن عفان ثمان زوجات، أنجبن له ستة عشر من الأولاد، تسعة منهم ذكور وسبع إناث.

زوجاته قبل إسلامه

  • أم عمرو بنت جندب الدوسية، أنجبت منه عمرو وخالد وأبان وعمر ومريم.
  • فاطمة بنت الوليد المخزومية القرشية، أنجبت منه الوليد وسعيد وأم سعيد. عمرو كان أكبر أبناء عثمان وفي فترة ما قبل الإسلام كان يعرف عثمان بأبي عمرو.

زوجاته بعد إسلامه

  • رقية بنت محمد الهاشمية القرشية ابنة الرسول محمد، وقد أنجبت له عبد الله بن عثمان، ولكنه توفي مبكراً، وكان عثمان يسمى بأبي عبد الله بعد إسلامه.
  • أم كلثوم بنت محمد الهاشمية القرشية ثاني بنات الرسول، ولم تنجب لعثمان، تزوجها بعد وفاة رقية.
  • فاختة بنت غزوان بن جابر المازنية، تزوجها بعد وفاة أم كلثوم، أنجبت له عبد الله بن عثمان الأصغر، وقد توفي صغير السن.
  • أم البنين بنت عُيينة بن حصن بن حذيفة الفزارية الغطفانية، تزوجها بعد وفاة أم كلثوم، أنجبت له عبد الملك بن عثمان، وقد مات صغيراً.
  • رملة بنت شيبة بن ربيعة العبشمية القرشية، أنجبت له عائشة وأم أبان وأم عمرو بنت عثمان.
  • نائلة بنت الفرافصة بن الأحوص الكلبية، أنجبت له ابنته مريم كما قال ابن الجوزي وابن سعد، وقال آخرون أن مريم ليست ابنتها. قال ابن الجوزي ومريم أمها نائلة بنت الفرافصة.
اقرأ:




مشاهدة 57