من هو الذي لقب بعرار ؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 10:25
من هو الذي لقب بعرار ؟‎

من هو الذي لقب بعرار

الذي لقب بعرار هو مصطفى وهبي التل.

مصطفى وهبي صالح التل، (25 مايو 1899 – 24 مايو 1949) أشهر شعراء الأردن على الإطلاق، وواحد من فحول الشعر العربي المعاصر، لقب بشاعر الأردن، وعرار.

في شعره جودة ورصانة، ومناهضة للظلم ومقارعة للاستعمار. حصل على وسام النهضة من الدرجة الثالثة.

من أبنائه وصفي التل الذي شغل منصب رئيس الوزاء في المملكة الأردنية الهاشمية خلال السبعينيات من القرن العشرين وسعيد التل الذي شغل منصب نائباً لرئيس الوزاء في المملكة الأردنية الهاشمية خلال التسعينات.

على إجازة المحاماة عام 1930 م. أتقن التركية وتعلم الفرنسية والفارسية.

مولد الشاعر: في الساعة الحادية عشرة من صباح الأربعاء الموافق 25 أيار عام 1897 وفي غرفة متواضعة من بيت مصطفى اليوسف التل في اربد أتى إلى هذا الوجود (مصطفى وهبي التل ) وقد سمي (مصطفى) تيمنا باسم جده واضيفت إليه كلمة وهبي على الطريقة السائدة بين العائلات التركية وهي اضافة اسم إلى اسم الوليد الأصلي.

لقد ورث شاعرنا عن والده حسا مرهفا وخاطرا متوقدا وذكاء خارقا وجنوحا إلى النظم،وورث عن والدته لسانا ذربا وطباعا شاذة وعنادا.

وتلقى تعليمه الابتدائي فيها. سافر إلى دمشق عام 1912، وواصل تعليمه في مدرسة عنبر. وخلال دراسته شارك زملاءه في الحركات التي كانوا يقومون بها ضد الأتراك، فنفي على إثر إحدى هذه الحركات إلى بيروت، ولكنه ما لبث أن عاد إلى دمشق مرة أخرى.

في صيف عام 1916 عاد مصطفى إلى إربد لقضاء العطلة الصيفية، وفي أثناء تلك الفترة نشبت بينه وبين والده خلافات حادة، ما جعل والده يحجم عن إعادته إلى مدرسة عنبر في دمشق، ويبقيه في اربد ليعمل في مدرسة خاصة كان قد افتتحها والده آنذاك وسماها “المدرسة الصالحية العثمانية”.

بقي مصطفى في إربد. وعمل في مدرسة والده مضطراً، واستمرت خلافاتهما واشتدت، فقرر أن يترك إربد، فغادرها في 20/6/1917 بصحبة صديقه محمد صبحي أبو غنيمة قاصدين اسطنبول، ولكنهما لم يبلغاها، إذ استقر المقام بمصطفى في “عربكير” حيث كان عمه علي نيازي قائم مقام فيها.

في “عربكير ” عمل مصطفى وكيل معلم ثان لمحلة “اسكيشهر”، إذ عين في هذه الوظيفة بتاريخ 3/10/1918، واستقال منها في 9/3/1919.

اقرأ:




مشاهدة 53