من اخترع التلفزيون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 21 أكتوبر 2016 - 10:42
من اخترع التلفزيون‎

مقدمة

احتلت الصورة مكانة كبيرة بين الاختراعات المختلفة التي عرفتها البشرية ، و قد بلغت الاختراعات المرئية ذروتها بعدما تمكن الانسان من اختراع جهاز التلفاز.

يشهد العالم تطوراً وتقدماً في العديد من مجالات الحياة بكافّة جوانبها، من أبرزها جانب التطوّر في مجال التكنولجيا والمعلومات ووسائل الإتّصال الحديثة، حيث أصبحت التكنلوجيا شيئاً مهمّاً في حياة كلّ شخص في المجتمع، فمن المستحيل أن تجد شخصاً في حياتنا لا يستخدم أي نوع من أنواع وسائل الإتّصال، بحيث تجد إستخدامها على صعيد العمل وأماكن التّدريس أو في البيت بدءاً من إستخدام جهاز الهاتف والكمبيوتر والإنترنت نهاية بإستخدام التّلفاز.

التلفاز أصبح من وسائل الإتّصال المتقدّمة الّتي تغزو كل بيت ومؤسّسة لما للتلفاز من العديد من الأمور الّتي تعود بالمنفعة على الجماهير الّذين يتابعون شاشة التّلفاز أيّاً كانت فئتهم العمريّة ولكلا الجنسين، فتجد على شاشات التّلفاز ما يخصّ الأطفال والكبار والشّباب والفتيات.

التلفاز بشكل عام هو عبارة عن وسيلة إتّصال يتم من خلالها تحويل المشهد المتحرّك والأمور الّتي ترافق هذا المشهد كالأصوات إلى إشارات كهربائيّة، ليقوم جهاز يسمّى (بجهاز الإستقبال) بإستقبال هذه الإشارات وتحويلها إلى المشهد الّذي كان عليه والمرفق بالصّوت وعرضها على شاشة التّلفاز، ليستطيع المشاهد أن يرى هذا المشهد بطريقة وأسلوب جيّد ومفهوم، ويمكن القول أنّ هذا هو مبدأ عمل التّلفاز بشكل أساسي.

من اخترع التلفزيون

يعود إختراع التلفاز إلى المهندس الكهربائي لوجي بيرد الّذي ولد بين أسرة فقيرة، حيث كان يعمل بيرد بجمع الخردة أثناء طفولته لغرض بيعها وربح المال لمساعدة والده وأسرته، إنتقل بيرد إلى دراسة التلفاز بعد أن حالت صحّته بينه وبين متابعة عمله كمهندساً للكهرباء، وقام بوضع أوّل نظام تلفاز والّذي يعتمد بشكل أساسي على الأشعّة تحت الحمراء.

ويذكر أن أول نظام للتلفزيون تم إستخدامه في لندن والّذي كان في عام 1924، إضافةً لأوّل بث حكومي عام 1927 وكان مداه من واشنطن إلى نيويورك حيث كان نظام التّلفاز في تلك الأوقات هو نظام تلفاز شبه ميكانيكي.

فوائد التلفاز

  • يساعد الشخص على معرفة ما يجري من حوله من أحداث وأمور مهمة من حوله من خلال نشرات الأخبار.
  • تساعد الشخص على إكتساب المعلومات التي قد تفيده في جوانب الحياه المختلفة من خلال البرامج الثقافية.
  • تتيح للنساء وربات البيوت تعلّم الطّبخ من خلال برامج الطّبخ المنتشرة على الفضائيّات المختلفة.
  • معرفة ما يخص الأمور الإفتصاديّة وأسعار صرف العملات والأسهم من خلال النّشرات الإقتصادية.
  • تعتبر وسيلة ترفيه وتسلية للنّاس خصوصاً للأطفال.

أضرار التلفاز

  • يمكن أن يعتبر مضيعةً للوقت والإبتعاد عن الأعمال المهمّة وذلك من خلال البرامج الّتي تلهي المشاهد وتسحب وقته دون أن يشعر.
  • الإبتعاد عن الواجبات الإجتماعيّة وقلّة زيارات الأقارب لبعضهم نتيجة الهوس لبرامج معينة.
  • قد يكون التّلفاز وسيلة تضليل للعقل وتزييف المعلومات الحقيقيّة إذا لم يكن الشّخص واعياً وقادراً على تمييز الشّيء الصّحيح من الخاطئ.
  • قد يضر الأعين إذا كانت المشاهدة للتلفاز بأوقات كبيرة وخصوصاً إذا كنت مقترباً من التّلفاز أثناء المشاهدة.

أول بث تلفزيوني

تمكن جون بيرد في عام 1927 من بث إشارات تلفزيونية قادرة على عبور مسافات طويلة حيث استخدم لإتمام هذا البث خط هاتف بين مدينتي كلاسكو و لندن ولقد كانت المسافة الكلية لذاك البث حوالي 700 كيلو متر.

أول من ظهر على التلفزيون

حظي العامل ويليام ادوارد من نيل لقب (أول ظهور بشري على التلفاز)، فقد قام بيرد ببث صورته على التلفاز بعدها قام بيرد ببث صور لـ أحد العمال المسمى ويليام إدوارد ذو العشرين عاما ليصبح وليام إدوارد أول وجه بشري يظهر في التلفاز. في 26 يناير 1926 راسل بيرد أعضاء المؤسسة الملكية، حيث تم عمل حوار معه من قبل.

تجارب التلفاز

تطور التلفاز على يد العديد من المخترعين حيث وضع كلاً منهم بصمة معينة في سبيل انجتح ذلك الاختراع ، لكن جون بيرد كان الرائد في ذلك المجال ، فقد كان بيرد أول من استطاع عمل صورة تلفزيونية حية و متحركة معتمداً في ذلك على خاصية انعكاس الضوء.

قام بيرد بإجراء أولى تجاربه على قرص من نوع نيبكو ، و في عام 1923 وبسبب تردي أوضاعه الصحية انتقل بيرد إلى ساحل جنوب إنكلترا حيث قام أخذ ورشة في أحدى بلدات انجلترا و عمل جاهداً إلى أن توصل في عام 1924 إلى إثبات إمكانية التوصل إلى نظام تلفزيوني نصف ميكاني بحيث يكون قادراً على العمل بشكل جيد و تشغيل واستقبال صور حية و متحركة.

و في نفس العام وأثناء أحد التجارب تعرض بيرد لصدمة كهربائية نجا منها رغم إصابته بحروق ، كان محظوظاً في النجاة من تلك الحادثة ، لكن السيء بالأمر أن السلطات قد قامت بمطالته بإغلاق ورشته ، فانتقل إلى لندن و تابع تجاربه هناك ،و قد تطورت بشكل كبير ومبشر.

نتيجة لتجارب بيرد المتوالية ، استطاع في أكتوبر من ذلك العام أن يرسل صور تلفزيونية متحركة ذات لون رمادي بمعدل خمس صور في الثانية الواحدة.

اقرأ:




مشاهدة 60