منجيات عذاب القبر‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:02
منجيات عذاب القبر‎

منجيات عذاب القبر

أول منجيات عذاب القبر البعد عن  الموجبات لعذاب االقبر فاعمل لنفسك ورقة محاسبة تحاسب نفسك و تدربها على التخلص من هذه الموجبات ومن هذه المنجيات

بر الوالدين 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { إني رأيت الليلة عجبا رأيت رجلا من أمتي أتاه ملك الموت لليقبض روحه فجاءه بر بوالديه فرد ملك الموت عنه } هذه هي الحالة الوحيدة التي ييرجعع فيها ملك الموت فيالحسرة من لا يبر والديه ويا بشرى من بادر بعد هذه الكلمات ببر والديه ويصاحبهما في الدنيا معروفا وأصحاب المعروف هم الشفعاء يوم القيامة فإن أصحاب المعروف في الدنيا هم أصحاب االمعروف في الآخرة .

الوضوء  

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجللا من أمتي قد بسط عليه عذاب القبر فجاءه وضوؤه فاستنقذه من ذلك } هذا النور الذي يضفيه الوضوء على المتوضي أثبتت الدراسات أنه من أفضل طرق علاج التوتر العصبي بل هناك إحصائية لمنظمة الصحة العالمية وجدوا فيها أن مرض سرطان الجلد  كان من المفترض أن يتشفى في منطقة الشرق الأوسط لأن الشمس فيها حارقة ولكن وجدوا أن هذا المرض منتشر في بلاد بعيدة عن هذه المنطقة بنسبة 23% وننسبة المنطقة العربية  3 ممن ألف اكتشفوا أن هذا من آثار الوضوء .

لذلك لا بد أن نتعلم أن لا نخرج من بيوتنا إلا ونحن على وضوء فهذا النبي يسمع وقع نعال بلال في الجنة وأوضح سبب ذلك بأنه من كثرة الوضوء فهو يجعل الذنوب تتساقط من الأعضاء لذلك تجد المتوضئ على وجهه نور , قيل يا رسول الله تعرفنا نحن فكيف تعرف من بعدنا قال أنا أعلمكم بصاحب الفرس من فرسه وسط الخيل قالوا كيف ؟ قال بغرتهم في وجوههم وفي أعقابهم من أثر الوضوء.

ذكر الله

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { ورايت رجلا من أمتي قد احتوشته الشياطين ( تدخلت في أحشاءه) فجاءه ذكر الله فطرد الشياطين عنه } لذلك لا بد أن يكون لسانك رطبا بذكر الله واجعل لنفسك غرسا في الجنة { من قال سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله غرس له شجرة ” نخلة ” في الجنة }.

وهذا داود قال ياربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك , فقالت الملائكة ربنا عبدك داود قال ذكرا ما وجدنا ما نكافئه به قال اكتبوا لعبدي داود ما قاله وأنا أكافئه يوم القيامة , يقول النبي { أفضل ما قلته أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله } .فاجعل لنفسك ذكرا ففي حالة الذنب استغفروا وعند النعمة اشكر , عند المصيبة قل حسبي الله ونعم الوكيل .

الصلاة

يقول النبي صلى اللله عليه وسلم { ورأيت ررجلا من أمتي قد احتوشته ملائكة العذاب فجاءتته صللاته فاستنقذته منهم } أطفئ نيران المعاصي بالصلاة أرغم نفسك عليها , يقول النبي صلى الله عليه وسلم { وجعلت قرة عيني في الصلاة} وعندما كان يصيبه غم أو هم كان يقول {أرحنا يا بلال } .

هذا أبو الحسن الشاذلي في الرؤيا قيل له كيف الحال يا إمام ؟ قال لا إمام ولا غير إمام ضاع كل شيء , قالوا وماذا بقى ؟ قال ركعات صليناها في جوف الليل والناس نيام .

الصيام 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم {ورأيت رجلا من أمتي يلهث عطشا كلما دنا من حوض طرد فجاءه صيامه شهر رمضان فسقاه ورواه } , الجزاء من جنس العمل إذا عطشت في الدنيا تروى يوم العطش الأكبر وهذا الحسن البصري يشرب من زمزم ويقول بنية أروى يثوم العطش الأكبر .

الغسل من الجنابة 

ييقول النبي صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي ورأيت النبيين جلوسا حلقا حلقا كلما جاء الى حلقة طرد ومنع فجاءه إسراعه لغسله من الجنابة فأجلسه بجواري } .

الحج و العمرة 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي بين يديه ظلمة ومن خلفه ظلمة وعن يمينه ظلمة وعن يساره ظلمة ومن فوقه ظلمة وهو متحير فيها فجاءه حجه وعمرته فاستخرجاه من الظلمة وأدخلاه في النور  } وقال  

الصدقة 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي يتقي لهب النار وشررها اشتعل قبره نارا فجاءته صدقته فصارت سترا بينه وبين النار وظلا على رأسه } وقال  { اتقوا النار ولو بشق ثمرة }

صلة الرحم 

يقول النبي صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي يكلم المؤمنين ولا يكلمونه فجاءته صلته برحمه فقالت يا معشر المؤمنين إنه كان وصولا لرححمه فكلموه فكلمه المؤمنون وصافحوه و صافحهم}.

عندما تندمج العبادات مع السلوكيات نحصل على المسلم القويم الذي ينجو في الدنيا وينجو في البرزخ وينجو إن شاء الله يوم القيامة .

الأمر بالعروف و النهي عن المنكر 

قال صلى الله عليه وسلم {ورأيت رجلاً من أمتي وقد احتوشته زبانية جهنم، فجاءه أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر فاستخلصه من بين أيديهم، ورأيت رجلاً بينه وبين الله حجاب فجاءه حسن خلقه مع الناس فرفع الحجاب الذي بينه وبين الله، فتطلع إلى وجه الله بكرة وعشيا}، فهذا حسن الخلق، والسيدة أم سلمة تقول (يا رسول الله! الواحدة منا تتزوج الواحد والاثنين والثلاثة فيموت أو يطلقها فيتزوجها غيره، فتتزوج بمن يوم القيامة إن دخلوا الجنة كلهم؟ فقال يا أم سلمة ! تتزوج أحسنهم خلقا، يا أم سلمة ! ذهب حسن الخلق بخيري الدنيا والآخرة)، وأنا أريد أن يقول الناس عنك إنك ملك من الملائكة، وأنك خفيف ولطيف ومثل النسمة، إذا جلس لا تسمع صوته، ووالله أعرف أناسا -رحم الله من مات منهم، وغفر لمن هو على قيد الحياة وقواه وقوانا على طاعة الله- يعزفون عن معاملة الناس وينطوون على حالهم، وقد قال الحبيب صلى الله عليه وسلم {عاشروا الناس معاشرة حتى إذا غبتم عنهم حنوا إليكم، وإن متم ترحموا عليكم}، فعندما يغيب يحن إليه، وإلى جلوسه معه، وإن مات الرجل الصالح قال رحمة الله عليه، وانظر بعد مئات السنين أكثر من ألف وأربعمائة سنة كلما نقول أبا بكر أو عمر أو عثمان قلنا رضي الله عنهم.

حسن الخلق 

يقول صلى الله عليه وسلم {ورأيت رجلا من أمتي جاثيا على ركبتيه وبينه وبين الله حجاب فجاءه حسن الخلق فأخذ بيده فأدخله على الله } .

دخل رجل على رسول الله فقال له عظني يا رسول الله قال أفش السلام على من عرفت وعلى من لا تعرف ثم دخل عليه آخر فقال عظني يا رسول الله قال له لا تغضب ثم قال له ثالث عظني يا رسول الله قال له أطعم الطعام ثم الرابع قال له صلى الله عليه وسلم قم بالليل و الناس نيام , وهذا هو الداعية معرفة ما يحتاجه المدعو أو السائل وهكذا تكون الدعوة فالمؤمن من مرآة أخيه إن رآه غغاففلا ذكره وإن رآه ذاكرا أعانه .

الخوف من الله 

يقول صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي قد ذهبت صحيفة من قبل شماله فجاءه خوفه من الله فأخذ صحيفته فوضعها في يمينه } فالخوف من الله من منجيات عذاب القبر وهو أن يجدك الله حيث أمرك ويفتقدك حيث نهاك قال تعالى وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ}.

الصبر على موت الأبناء 

يقول صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي خف ميزانه فجاء أفراطه فتقلوا ميزانه } والأفراط هم الأطفال الذين ماتوا صغارا والطفل الذي يموت صغغيرا يقف على باب الجنة ويرفض دخولها الا بصحبة والديه .

الرجاء في الله 

يقول صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا  من أمتي قائم على شفير جهنم فجاءه رجاؤه من الله عز وجل فاستنقذه من ذلك المكان و مضى } و الرجاء عكس الخوف وأيضا هناك فرق بين الرجاء و التمني قال صلى الله عليه وسلم { إن قوما غرقتهم الأماني يقولون نحسن الظن والله لو أحسنوا الظن لأحسنوا العمل }, وقال تعالى {لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ}  , أما الرجاء فهو تمن بعمل وهو حسن الظن بالله مع عمل ما ؟أمر الله به واجتناب ما نهى الله عنه .

حسن الظن بالله 

وقال صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي قائمك على الصراط يرعب كما ترعب السعفة فجاءه حسن ظنه بالله فسكنت روحه ومضى } حسن الظن بالله مع حسن العمل { أنا عند ظن عبدي بي فليظن عبدي ما شاء } .

الصلاة على رسول الله 

قال صلى الله عليه وسلم { ورأيت رجلا من أمتي يزحف على الصراط يحبو أحيانا ويتعلق أحيانا فجاءته صلاته ععلي فأقامته على قدميه ومضى } .

إجمالي المنجيات من عذاب القبر 

  • ذكر الله
  • المحافظة على الصلاة وصيام رمضان والغسل من الجنابة
  • الحج والعمرة
  • الصدقة وصلة الرحم
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وحسن الخلق
  • الخوف من الله عز وجل
  • الرضا بقضاء الله بموت الأفراط
  • ذكر الله تعالى
  • صلة الرحم
  • البكاء من خشية الله
  • الخوف من الله تعالى
  • الصلاة على رسول الله
  • الإكثار من قول لا إله إلا الله
اقرأ:




مشاهدة 123