مرض سرطان الدماغ‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 14 نوفمبر 2016 - 11:11
مرض سرطان الدماغ‎

مرض سرطان الدماغ

مرض سرطان الدماغ Brain cancer يعني تكاثر خلايا غير طبيعية شاذة في انسجة المخ.

على الرغم من انه من المتبع عادة تسمية مثل هذه الاورام باسم عام وشامل هو  اورام الدماغ .

الا انه ليس بالضرورة ان تكون كل الاورام التي تنشا في الدماغ اوراما سرطانية.

ولهذا يتم استخدام مصطلح سرطان الدماغ للتعبير عن الاورام الخبيثة فقط.

تنمو الاورام الخبيثة Malignant tumors وتتفشى بشكل عنيف مع احكام السيطرة على انسجة خلايا سليمة وبواسطة احتلال مساحات معينة فضلا عن استخدام امدادات الدم والمواد المغذية المعدة للانسجة السليمة والطبيعية فكما خلايا الجسم الاخرى كذلك الخلايا السرطانية ايضا تحتاج الى امدادات الدم والمواد المغذية للبقاء على قيد الحياة الاورام التي لا تنتشر بطريقة عنيفة تسمى  اوراما حميدة Benign tumors.

اعراض مرض سرطان الدماغ

هناك أشكال من سرطان الدماغ لا تسبب أية أعراض أو علامات منها سرطان الغدة النخامية والذي عادة ما لا يكتشف إلا بعد وفاة المصاب لسبب آخر.

ومن الجدير بالذكر أن أعراض وعلامات سرطان الدماغ هي متعددة ولا تقتصر على هذا المرض.

أي أنها قد تصيب مرضى حالات أخرى أيضاً.

لكن للتأكد من أنهاع بالفعل ناجمة عن السرطان المذكور فيجب إخضاع المصاب للفحوصات اللازمة.

منها إجراء اختبار عصبي وغير ذلك من الفحوصات التي تشتمل على الصور الطبقية وصور الرنين المغناطيسي فضلاً عن أخذ عينة من الورم.

وتتضمن أكثر اعراض سرطان الدماغ 

  • الصداع الذي عادة ما يكون في أسوأ حالاته في الصباح وتخف شدته بعد ذلك.
  • الشعور بالضعف.
  • صعوبة المشي والتوازن.
  • الانتفاضات والاهتزازات العضلية.
  • الخدران والوخز في الرجلين والذراعين.
  • نوبات الصرع.
  • التراجع في التركيز والذاكرة والانتباه.
  • تغير القدرات الذهنية والمشاعر.
  • الغثيان والتقيؤ خصوصاً في الصباح الباكر.
  • التغيرات البصرية منها ازدواج الرؤية وفقدان البصر المحيطي.
  • التغيرات في القدرة على السمع.
  • صعوبة النطق.

أسباب مرض سرطان الدماغ

هناك مجموعة من العوامل والأسباب التي من الممكن أن تقود إلى الإصابة بسرطان الدّماغ ومنها

  • العلاج الإشعاعي المستخدم لعلاج سرطان الدّماغ من الممكن أن يزيد من احتماليّة ظهور أورام الدّماغ بعد 20 أو 30 سنة قادمة.
  • بعض الأمور الوراثيّة والتي من الممكن أن تزيد من احتماليّة الإصابة بسرطان الدّماغ ومنها الورم العصبي الليفي ومتلازمة فون هيبل ليندو، ومتلازمة Li Fraumeni، ومتلازمة Turcot الأورام الليمفاويّة التي تظهر في الدّماغ لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، وترتبط أحياناً بالإصابة بفيروس Epstein Barr.
  • إنّ التعّرض للأشعّة في أماكن العمل أو لمصادر الطاقة وكذلك إصابات الرّأس الخطيرة والتّدخين والعلاج الهرموني لم يثبت حتى الآن وجود دور لها كمصدر خطر أو سبب في الإصابة بسرطان الدّماغ كما وجدت الدّراسات أن التعرض لأشعة الهواتف الخلوية وأجهزة بثّ الإنترنت آمنة ولا تزيد من نسبة خطورة الإصابة بسرطان الدّماغ.

تشخيص مرض سرطان الدماغ

النتائج التي يتم التوصل اليها والحصول عليها بعد دراسة الحالة الصحية للمريض تتيح للطبيب المعالج.

سواء كان طبيب العائلة او طبيب غرفة الطوارئ تشخيص ما اذا كان المريض يعاني من مشكلة في الدماغ .

او في جذع الدماغ Truncus encephalicu.

في معظم الحالات يتم اجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب للدماغ.

هذا الفحص مشابه للتصوير بالاشعة السينية رنتجن لكنه يوفر معلومات مفصلة جدا، باستخدام التصوير ثلاثي الابعاد.

في معظم الحالات يتم حقن صباغ تبايني في مجرى الدم وهو اجراء لا ينطوي على اية خطورة لتسليط الضوء على المناطق غير الطبيعية الشاذة خلال اجراء المسح Scan .

النتائج التي يتم التوصل اليها والحصول عليها بعد دراسة الحالة الصحية للمريض تتيح للطبيب المعالج.

سواء كان طبيب العائلة او طبيب غرفة الطوارئ تشخيص ما اذا كان المريض يعاني من مشكلة في الدماغ، او في جذع الدماغ .

في معظم الحالات يتم اجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب للدماغ.

هذا الفحص مشابه للتصوير بالاشعة السينية لكنه يوفر معلومات مفصلة جدا باستخدام التصوير ثلاثي الابعاد.

في معظم الحالات يتم حقن صباغ تبايني في مجرى الدم  وهو اجراء لا ينطوي على اية خطورة  لتسليط الضوء على المناطق غير الطبيعية الشاذة خلال اجراء المسح .

مخاطر مرض سرطان الدماغ

أن من أهم المخاطر والتعقيدات التي ترافق سرطان الدّماغ عادة ما يأتي

  • فتق الدماغ، وغالبا ما يكون مميتا.
  • فقدان القدرة على التفاعل مع البيئة المحيطة.
  • خسائر دائمة وتدهور واضح في وظائف الدّماغ المختلفة.
  • عودة نمو وظهور الورم السّرطاني مرّة أخرى.
  • بعض الأعراض الجانبيّة للأدوية بما في ذلك العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

علاج مرض  سرطان الدماغ

ينبغي ان يكون علاج سرطان الدماغ علاج فردي شخصي تبعا لسن المريض حجم الورم الذي يعاني منه موقعه ونوعه.

من الطبيعي ان يطرح المريض والمحيطون به اسئلة كثيرة عن الورم الذي تم اكتشافه لديهعن العلاج الذي سيحصل عليه وكيفية تاثير العلاج على حياته اليومية وما سيحصل مستقبلا.

الفريق الطبي المعالج يشكل مصدرا جيدا للمعلومات ولتوفير الاجابات على جميع التساؤلات.

على المريض الا يتردد في طرح الاسئلة.

نظرة عامة على بدائل علاج سرطان الدماغ

علاج سرطان الدماغ يمثل في العادة عملية مركبة.

معظم برامج العلاج تتطلب التشاور مع عدد من الاطباء.

ولذلك فان الفريق الطبي المعالج يضم, عادة جراحي اعصاب اطباء اختصاصيون في مجال جراحة الدماغ والاعصاب اختصاصيي اورام للمعالجات الاشعاعية اطباء اختصاصيون في مجال العلاجات الاشعاعية وطبيب العائلة، بالطبع.

والى جانبهم يضم الطاقم، ايضا عاملا اجتماعيا طبيبا اختصاصيا في مجال الطب النفسي وربما اخرين ايضا من الاطباء الاختصاصيين في مجالات اخرى.

ويكون البرنامج العلاجي عادة قابلا للتعديل والتغيير تبعا لموقع الورم حجمه ونوعه وتبعا لسن المريض والامراض الاخرى التي يحتمل انه يعاني منها.

طرق علاج سرطان الدماغ الاكثر شيوعا هي المعالجة الجراحية المعالجة الاشعاعية والمعالجة الكيميائية.

وقد يشمل البرنامج العلاجي في بعض الحالات اكثر من طريقة علاجية واحدة يتم دمجها معا في الوقت ذاته.

اقرأ:




مشاهدة 28