مرض السكري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:40
مرض السكري‎

مرض السكري

يشمل مصطلح مرض السكري البوالة  عددا من الاضطرابات في عملية هدم وبناء  الايض الكربوهيدرات.

القاسم المشترك بينها هو ارتفاع مستوى تركيز السكر في الدم.

الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم من اكل الخبز البطاطا الارز الكعك وغيرها من اغذية عديدة اخرى.

تتفكك وتتحلل بشكل تدريجي تبدا عملية التفكك والتحلل هذه في المعدة ثم تستمر في الاثني عشر وفي الامعاء الدقيقة.

تنتج عن عملية التفكك والتحلل هذه مجموعة من السكريات يتم امتصاصها في الدورة الدموية.

أعراض مرض السكري

تختلف اعراض السكري تبعا لنوع السكري .

واحيانا  قد لا يشعر الاشخاص المصابون بـ مقدمات السكري او بالسكري الحملي باية اعراض اطلاقا.

او قد يشعرون ببعض من اعراض السكري النمط الاول والسكري النمط الثاني او بجميع الاعراض سوية.

من اعراض مرض السكري

  • العطش.
  • التبول كثيرا، في اوقات متقاربة.
  • الجوع الشديد جدا..
  • انخفاض الوزن لاسباب غير واضحة وغير معروفة.
  • التعب.
  • تشوش الرؤية.
  • شفاء التئام الجروح ببطء.
  • تلوثات عدوى متواترةفي اللثة الجلد المهبل او في المثانة البولية.

مرض السكري من النوع 1 قد يصيب الانسان في اية مرحلة من العمر.

لكنه يظهر في الغالب في سن الطفولة او في سن المراهقة.

اما السكري من النوع 2 فهو الاكثر شيوعا يمكن ان يظهر في اي سن ويمكن الوقاية منه وتجنبه، غالبا.

أسباب مرض السكري

هناك عدة أسباب من الواضح أنّها تزيدُ من خطر الإصابة بمرض السّكر، ومن بينها

  • عمر أكبر أو يساوي 45.
  • قريب عائلة من الدّرجة الأولى مريض بمرض السّكر.
  • فئات عرقيّة معينة ومعروف عن وجود خطورة مرتفعة لديها للإصابة بمرض السّكر.
  • قلّة النّشاط البدني.
  • ارتفاع ضغط الدم والمعرف بواسطة قيم ضغط دم أعلى من mmHg 90على140.
  • فرط الكوليسترول الضّار.
  • مستوى مرتفع من ثلاثي الغليسيريد في الدّم وهو أحد أنواع الدّهنيات الموجودة في الجسم.
  • تاريخ شخصي لأمراض الأوعية الدموية.
  • تاريخ شخصي لسكر الحمل.
  • السُّمنة المفرطة.
  • التاريخ الوراثي للعائلة المرتبط بالإصابة بمرض السكر.
  • إصابة المرأة بمتلازمة تكيُّس المبايض.
  • وجود ضعف في نسبة تحمل الجلوكوز في الدّم.
  • إصابة البنكرياس بالتهاب فيروسيّ.

تشخيص مرض السكري

هناك العديد من فحوصات الدّم والتي يمكن بواسطتها تشخيص أعراض السّكر من النّمط الأول أو أعراض السّكر من النّمط الثّاني ومن بينها

  • فحص عشوائي لمستوى السكر في الدم.
  • فحص مستوى السّكر في الدّم أثناء الصّيام.

علاج مرض السكري

نستطيع تقسيمَ علاج مرض السّكر إلى عدّة أقسام، وهي

تغييرات في نمط الحياة

  • التغذية الصحية والملائمة لهذه الفئة من المرضى.
  • الرياضة البدنية الموصى بها من قبل الأطباء المعالجين والتي تلائم كل مريض بشكل خاص بحسب مجمل الأمراض التي يعاني منها والتي من الممكن أن يؤثر عليها القيام برياضة بدنيّة بشكل منتظم وسليم كأمراض القلب والإعاقات الجسدية وغيرها من الأمراض.
  • تخفيض الوزن وال BMI والذي من شأنه أن يساعدَ الجسم في التّخفيف من مقاومة الإنسولين والذي يسبّب مرض السّكر.

علاج السكر بواسطة الحقن

أصبح العلاج بواسطة الإنسولين شائعاً أكثر في الفترة الأخيرة رغم رفض العديد من المرضى تقبل العلاج بواسطة حقن بشكل يومي.

وينقسم علاج الإنسولين إلى نوعين

  1. العلاج بواسطة إنسولين ذي فعالية طويلة الأمد وهو عبارة عن حقن يومية توفر للجسم كمية الإنسولين الأساسية وهو ما يهون على المريض قبول العلاج أكثر نظرا لعدم الحاجة إلى الحقن لأكثر من مرة يوميا ويمكن وصف هذا النّوع من العلاج مع أدوية أخرى، يتم تناولها بواسطة الفم لموازنة المرض بشكل أكثر نجاعة.
  2. العلاج بواسطة إنسولين ذي فعاليّة قصيرة الأمد وهو الإنسولين الذي يؤخذ مباشرة بعد تناول الوجبات اليوميّة وعادة ما يتمّ ملاءمة كمّية الأكل لكميّة الإنسولين قصيرة الأمد المتناولة بعده.

الوقاية من مرض السكري

لا يمكن منع السكري من النوع الاول.

لكن نمط الحياة الصحي الذي يساهم في معالجة مرحلة واعراض ما قبل السكري.

السكري من النوع الثاني والسكري الحملي يمكن ان يساهم ايضا في الوقاية منها ومنعها.

يمكن في بعض الاحيان، استعمال الادوية.

فادوية علاج السكري التي يتم تناولها فمويا مثل ميتفورمين metformi وروزيجليتزون .

اد يمكن ان تقلل من خطر الاصابة بالسكري من النوع الثاني.

ولكن يبقى الحفاظ على نمط حياة صحي على درجة عالية جدا من الاهمية.

سكر الحمل

خلال فترة الحمل تنتج المشيمة هرمونات تساعد الحمل وتدعمه.

هذه الهرمونات تجعل الخلايا أشد مقاومة للإنسولين وفي الثلثين الثاني والثالث من الحمل تكبر المشيمة وتنتج كميات كبيرة من هذه الهرمونات والتي تعسر عمل الإنسولين وتجعله أكثر صعوبة.

وفي الحالات العادية الطبيعية يصدر البنكرياس ردة فعل على ذلك تتمثل في إنتاج كمية إضافية من الإنسولين للتغلب على تلك المقاومة لكن البنكرياس يعجز أحيانا عن مواكبة الوتيرة مما يؤدي إلى وصول كمية قليلة جدا من السّكر أو الجلوكوز إلى الخلايا بينما تتجمع وتتراكم كمّية كبيرة منه في الدّورة الدمويّة وهكذا يتكون سكر الحمل.

اقرأ:




مشاهدة 62