مرض الزهايمر و اضطرابات النوم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 10 نوفمبر 2016 - 11:27
مرض الزهايمر و اضطرابات النوم‎

مرض الزهايمر

مرض الزهايمر مرض يصيب الجهاز العصبي عند كبار السن الذين تجاوزوا سن 65 سنة ولكنه في بعض الحالات قد يصيب مرضى في سن أصغر وهو أحد الأمراض العصبية التنكسية ويسبب ضعف الذاكرة الذي يزداد تدريجيا ومع تقدم المرض تظهر مظاهر أخرى للمرض بسبب تدهور وتنكس خلايا الجهاز العصبي المركزيوهناك علاقة وطيدة بين مرض الزهايمر و اضطرابات النوم المختلفة مثل النوم خلال النهار واليقظة خلال الليل وتقطع النوم وعدم انتظامه.

ومن اضطرابات النوم الساعة البيولوجية والتي تسبب تغيرا كبيرا في نمط ونظام النوم والاستيقاظ عند المرضى حيث يستيقظ المرضى في الليل وينامون في النهار وهذا يسبب لهم ولعائلاتهم العديد من المشاكل حيث إنه يؤثر على نوم أفراد العائلة ليلا كما أن المريض قد يخرج من المنزل ليلا وأفراد العائلة نائمون ويضل طريقه.

أعراض الزهايمر

اعراض الزهايمر قد يقضي الزهايمر على قدرة المريض على التذكر.

في المرحلة الاولى من الزهايمر يظهر فقدانا طفيفا للذاكرة وحالات من الارتباك والتشوش.

المصابون بمرض الزهايمر يواجهون المشاكل التالية

  • يكررون نفس الجمل والكلمات.
  • ينسون محادثات او مواعيد.
  • يضعون اشياء في غير مكانها الصحيح، بل وفي اماكن غير منطقية اطلاقا.
  • ينسون اسماء ابناء عائلاتهم واسماء اغراض يستعملونها يوميا.
  • مشاكل في التفكير المجرد.
  • صعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة او المناسبة.
  • القدرة على ايجاد الكلمة الصحيحة او حتى متابعة محادثة ما.
  • فقدان القدرة على الحكم واتخاذ الموقف.
  • صعوبة في تنفيذ مهمات واعمال معتادة ومعروفة.
  •  مرض الزهايمر و اضطرابات النوم يسبب الزهايمر  تغيرات في أنماط النوم عند المرضى.

اسباب مرض الزهايمر

على الرغم من ان اكتشاف مرض الزهايمر كان من وقت بعيد.

وعلى الرغم من التقدم العلمى الرهيب الا ان اسباب مرض الزهايمر لازلت مجهوله .

نقطه مهمه يجب ان يعلمها الجميع هى ان مرض الزهايمر ليس جزء طبيعي من الشيخوخة.

وان كانت النسبه الاكبر من المرضى هم الذين تتجاوز اعمارهم الخامسه والستون.

ولكن 5% من الحالات هى لمرضى فى الاربعينات والخمسينات من عمرهم وهؤلاء النوع من المرضى تكون الوراثه هى عامل مهم فى اصابتهم بهذا المرض.

كذلك وجد ان النساء هن اكثر عرضه للاصابه بالزهايمر ولكن ليس لسبب سوى كون متوسط عمر النساء اكبر من متوسط عمر الرجال.

مرض الزهايمر و اضطرابات النوم

يمر مصابو مرض الزهايمر بتغيرات عديدة وقد تكون اضطرابات النوم أكثرها وضوحا.

وهذا بحسب موقع WebMD الذي أشار إلى أن معظم البالغين يتعرضون لتغيرات في أنماط النوم مع تقدمهم بالسن غير أن هذه التغيرات تكون أكثر شدة وتكرارا لدى مصابي مرض الزهايمر فقد يلاحظ على مصاب الزهايمر بأنه

  • ينام أكثر من المعتاد على شكل قيلولات طويلة نهارا هذا غالبا ما يحدث في المراحل المبكرة من المرض
  • يجد صعوبة في الخلود إلى النوم أو يستيقظ كثيرا أثناء النوم.
  • قد يميل المصابون في المراحل المتقدمة من المرض المذكور إلى النوم نهارا والاستيقاظ ليلا.
  • الاضطراب أو العدوانية عند غروب الشمس، وذلك فضلا عن القيام بالتجول ليلا.

العلاج

اما عن علاج هذه الاضطرابات فمعظم الأطباء يشيرون إلى أنه من الأفضل البدء بالقيام بتغيرات على العادات والسلوكات اليومية للتخلص من هذه الاضطرابات وللقيام بذلك فقد نصح الأطباء مرضى بالالتزام بإجراءات يتضمن ذلك ما يلي

  • مساعدة المصاب على تنظيم يومه، وذلك بالنوم والاستيقاظ وتناول الطعام والخروج في الوقت نفسه يوميا.
  • محاولة تحديد مدة القيلولة إلى ما يزيد على 30 دقيقة، أو عدم الحصول عليها نهائيا إن أمكن.
  • أخذه إلى الخارج لرؤية ضوء الشمس بعد الاستيقاظ مباشرة، فذلك يساعد على ضبط الساعة البيولوجية له.
  • تشجيعه على ممارسة النشاط البدني يوميا، إن كانت صحته الجسدية تسمح بذلك ولكن يجب عدم ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم بما يقل عن 4 ساعات.
  • تشجيعه على تجنب التدخين والكافيين البنين والوجبات الكبيرة أو الدسمة، خصوصا في الليل.
  • الحفاظ على غرفته بأن تظل مريحة ودرجة حرارتها ليست منخفضة جدا أو مرتفعة جدا.
  • سؤال الطبيب عما إن كان لدى المريض حالة معينة تفضي إلى الإصابة السبب باضطراب نومه فقد يكون بالإمكان علاج الحالة إن وجدت، الأمر الذي قد يفضي إلى علاج اضطرابات النوم.
  • تجنب استخدام الأدوية التي تسبب النعاس نهارا والتي تسبب الأرق ليلا. فعلى سبيل المثال فإن دواء مرض الزهايمر دونيبيزيل، المعروف تجاريا بالأريسبت، قد يسبب صعوبة الخلود إلى النوم. لذلك، فينصح بأخذه صباحا.
اقرأ:




مشاهدة 27