متى يتم تلقيح البويضة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 25 أكتوبر 2016 - 10:00
متى يتم تلقيح البويضة‎

البويضة

هي الخلية الجنسية الأنثوية التي يتم إنتاجها في الجهاز التناسلي الأنثوي وتحديداً في المبيض الموجود فوق رحم المرأة وهو المسؤول عن حدوث الحمل وعندما تلتقي البويضة الأنثويّة مع الحيوان المنوي الذكري ويتم تلقيحها تكوّن في النهاية الجنين سواء كان ذكراً أو أنثى. ويُذكر أنّ حجم البويضة أكبر بكثير من حجم الحيوان المنوي وتعيش البويضة داخل قناة فالوب مدّة قصيرة بانتظار قدوم الحيوان المنوي لتلقيحها لإنتاج بويضة مخصّبة استعداداً للحمل وإذا لم يتمّ تلقيحها خلال 24 ساعة فإنّ فعاليتها تتلاشى وتضعف وتموت ثم تنزل إلى الرحم لتتّحد مع مكوّناته لتكون دورةً شهريةً جديدة بينما الحيوان المنوي الذكري قادر على البقاء لفترة أطول تقدّر بـ 48 ساعة بشكلٍ نشط وفعّال وعلى استعداد لإخصاب البويضة .

التبويض

التبويض هو الاسم العام الذي يطلق على مرحلة معينّة تحدث خلال الدورة الشهرية عند المرأة والتّبويض يحدث عندما يطلق أحد المبيضين بويضةً لكي يتمّ تخصيبها، فيرسل الجسم سلسلةً من الإشارات التي تؤدّي إلى زيادة في هرمون الإستروجين ومن الصّعب جداً التّنبؤ بالضبط متى سيحدث التّبويض ليس فقط لأنّ الدّورة الشّهرية تختلف من امرأة لأخرى ولكن أيضاً لأنّ الدّورة الشّهرية لنفس المرأة يمكن أن تختلف من شهر إلى آخر وبشكل عامّ من الشّائع أن نفكّر أنّ الدّورة الشّهرية تستمر 28 يوماً ولكن في الواقع يمكن أن تستغرق الدّورة بين 35 21 يوماً ولأنّ التّاريخ المحدّد لحدوث التبويض يعتمد على طول الدّورة ممّأ يجعل التنبّؤ به أمراً في غاية الصّعوبة لكن يمكن القول أنّ التّبويض يحدث قبل حوالي أسبوعين من بداية الدورة الشهرية.

علامات التبويض

زيادة كمية سوائل عنق الرحم فعند حدوث عمليّة التّبويض يرفع الجسم من مستويات سوائل عنق الرّحم الألم على جانب واحد وهو شعور غير لطيف وحتّى مؤلم يأتي من جهة المبايض قبل أو أثناء التّبويض وبعض النّساء لا يستطعن تمييز هذا الألم التّغيرات في درجة حرارة الجسم الأساسيّة بما أنّ التغييرات ليست كبيرة فغالباً يتمّ استخدام ميزان حرارة لرصد هذه التّغيرات.

حساب وقت التبويض

حسابيا هناك طرق يمكن من خلالها حساب وقت التّبويض وفقاً لمتوسط طول الدّورة الشهريّة وتاريخ الحيض الأخير. ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الطّريقة ناجعة في الأساس لدى النّساء ذوات الإباضة المنتظمة بفترة متوسّطة من 28-32 يوماً الأعراض الجسديّة يمكن لكلّ واحدةٍ من خمس نساء أن تشعر بعملية الإباضة بحدّ ذاتها ويمكن وصف الإحساس بألم حادّ في البطن يظهر بشكل فجائي ويختفي خلال عدّة ساعات قياس درجة حرارة الجسم ترتفع درجة حرارة الجسم في الصّباح مباشرة عند الاستيقاظ من النوم بـ 0.8 درجةً بالمعدّل بعد الإباضة ويجب قياس الحرارة بمساعدة مقياس حرارة شديد الحساسيّة قبل الخروج من السرير بعد قياس درجة الحرارة بدقّة كلّ صباح يمكن ملاحظة ارتفاع الحرارة عند حدوث الإباضة التّغيرات في مخاط العنق عنق الرّحم هو الجزء السّفلي من الرحم والذي يتّصل من خلاله الرحم بالمهبل تتغيّر إفرازات عنق الرّحم خلال الدّورة الشهرية من حيث كميّة وكثافة السّائل وفي وقت الإباضة يزداد مخاط العنق ويصبح كثيفا أكثر ولزجا.

تلقيح البويضة

تخرج البويضة من المبيض عادة ابتداءاً من اليوم العاشر لنزول دم الدورة الشهرية الحيض وتخرج لتستقر في قناة فالوب لمدة أربعٍ وعشرون  ساعة بانتظار وصول حيوانٍ منوي ذكري إليها لتخصيبها فإن لم يحصل تخصيب للبويضة أثناء وجودها في قناة فالوب؛ تنزل إلى الرحم وتلتحم بجداره ثم تنزل مع بطانة الرحم مُمَثَّلة بالدورة الشهرية ويختلف موعد خروج البويضة من المبيض من امرأةٍ لأخرى حسب عوامل عديدة ولكن على الأرحج أنها تخرج ما بين اليوم العاشر من نزول دم الدورة الشهرية إلى اليوم الرابع عشر من نزولها فيُفضَّل الإكثار من الجِماع في هذه الفترة لزيادة احتمالية التقاء حيوان منوي مع البويضة وحدوث إخصاب لها ولذك يُفضَّل أن يكثِّف الزوجان الإلتقاء الجنسي بينهما ابتداءا من اليوم التاسع لنزول دم ادورة الشهريةولمدة أُسبوعٍ كامل فهذا كفيلٌ بان يحصل المراد وتلتقي البويضة مع الحيوان المنوي بإذن الله حيث أن فترة حضانة الحيوان المنوي داخل الرحم وقناة فالوب من الممكن أن تصل إلى ثلاثة أيام.

عند حدوث العلاقة الجنسية بين الزوجين يقوم الزوج بعد وصوله إلى قمة نشوته الجنسية بقذف السائل المنوي في عنق رحم زوجته وينتقل السائل المنوي من عنق الرحم إلى الرحم ثم إلى قناتي فالوب حيث يكون من المتوقَّع أن يُصادف البويضة وعند وصول الحويانات المنوي إلى البويضة الناضجة يحاول كل حيوانٍ منوي اختراق قشرتها الخارجية ولكن لا يمكن إلا لحيوانٍ منوي واحد فقط من اختراقها ثم تقوم البويضة بعمل غِشاءٍ خارجي حول نفسها؛ لتمنع بذلك دخول أي حيوانٍ منوي آخر إليها إذ أن الإخصاب قد حدث بالفعل.
من المعروف أنه بمجرد تلقيح البويضة بالحيوان المنوي تبدأ رحلة خلق الكائن الحي سواءً الإنسان أو الحيوان وبالتّالي تبدأ رحلة الحمل التي تختلف مدّتها من كائنٍ لآخر والتي تُقدر بحوالي تسعة أشهر عند البشر ولهذا عند تلقيح البويضة تحدث تغيرات فسيولوجيّة عند الأنثى حيث تعتبر هذه التغيّرات مؤشّراً على بدء الحمل ويجب الإشارة إلى أنّه توجد مؤشرات جسديّة عند المرأة تدل على قابليّة وجاهزيّة البويضة للتلقيح أو ما يُسمّى بنضوج البويضة، وهذا غالباً ما يحدث في منتصف الدّورة الشهريّة عند المرأة.

بعد قيام الحيوان المنوي بتخصيب البويضة تنتقل البويضة المخصَبة من قناة فالوب إلى الرحم لتقوم بالإنغراس في جدار الرحم والذي يكون قد هيأ نفسه لاستقبالها بأن زاد من سماكة بطانته، ليكون مُستقرَّاً لهذه النطفة التي ستكبُر داخله لتصبح جنيناً ثم تخرج إلى الحياة طفلا صفيراً.

علامات تلقيح البويض

إن الظواهر التي يمكن ملاحظتها في فترة منتصف الدورة الشهرية عند الأنثى يُمكن تلخيصها بإفرازات مخاطيّة نقيّة صافية تشبه الزّلال مع تسرب إفرازات ذات لون ورديّ تدوم عدّة أيام من المهبل وظهور آلام في أسفل البطن، سواءً في الجهة اليمنى أو اليسرى حسب المبيض الذي يقوم بالتّبويض، وقد تكون الآلام شديدةً ومصحوبةً بغثيان وقيء. ومن العلامات أيضاً ظهور اضطرابات نفسيّة وضيق وضجر عند بعض النّساء وارتفاع درجة الحرارة، وهذه المؤشّرات تدلّ على انطلاق البويضة من المبيض ونضوجها وجاهزيّتها للتلقيح وفي حال حدوث تلقيح للبويضة النّاضجة من حيوان منويّ تظهر مجموعة من العلامات الجسديّة، والتّغيرات الفسيولوجيّة عند الأنثى والتي تعطي مؤشّراً واضحاً على تلقيح البويضة وحدوث الحمل.
من أهمّ علامات تلقيح البويضة نزول قطرات دمّ خفيفة قبل موعد الدّورة الشّهرية بحيث تكون على شكل بقع خفيفة تميل إلى اللون البنّي، أو الورديّ الفاتح ولا تكون غزيرةً وتدلّ على تعلّق البويضة الملقّحة بجدار الرّحم ومن العلامات المبكرة للحمل كثرة التبوّل حيث يمكن التنبّؤ بالحمل قبل الدّورة التّالية بأسبوع من خلال كثرة التّبول وكذلك بقاء ارتفاع درجة حرارة المرأة حتى موعد الدّورة الشّهرية التالية. ومن أهمّ العلامات أيضاً تأخّر الدّورة الشّهرية أو عدم حدوثها مع الشّعور بانقباضات مستمرّة في الرّحم، تشعر بها المرأة أثناء النّوم ومن العلامات الواضحة الشّعور بليونة الثّدي والحلمات وتغيّر لون الدّائرة المحيطة بالثّدي إلى لون قاتم، مع بروز أوردة وعروق الثّدي ويصاحب ذلك تغيّرات فسيولوجيّة مثل استرخاء الأمعاء، والإمساك، والقيء، وخاصّةً في فترة الصّباح والذي يحدث بكثرة مع بداية الحمل. وكما أنّ المرأة تشكو من الإرهاق البالغ والتّعب الشّديد وهذا يحدث نتيجةً للتغيرات الهرمونيّة المصاحبة لتلقيح البويضة أي حدوث عمليّة الحمل حيث يبدأ الجسم بعد ذلك بالتّكيف مع النّسب المرتفعة من هذه الهرمونات، ويختفي الشّعور من بعض هذه العلامات مع تزايد مدّة الحمل.

الغرس

بعد تخصيب البويضة تتقدّم نزولاً تجاه الرحم ليتمّ التصاقها ببطانته ويحدث هذا بعد خمسة إلى سبعة أيام بعد يوم الإباضة ويتمّ التصاق البويضة على مرحلتين الأولى التصاقٌ سطحي والثانية هي الغرس داخل بطانة الرحم بمساعدة الإنزيمات التي تفرزها هذه البويضة المخصبة فيقوم الرحم بتطويق البويضة وجعلها داخله.

 

اقرأ:




مشاهدة 78