متى يبدأ طفلك بالجلوس؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 15 نوفمبر 2016 - 11:40
متى يبدأ طفلك بالجلوس؟‎

طفلك يجلس

تنتظر كل امرأة حامل الموعد المحدد لرؤية طفلها بين يديها وانتهاء الحمل والتخلص من متاعبه وآلامه بفارغ الصبر، وبعد الولادة تركز الأم كل اهتمامها حول حركات الطفل وتغيرات جسمه باستمرار، فبعد تجاوز الأشهر الأولى من عمر الطفل وانتهاء فترة تمدده على ظهره طوال الوقت يبدأ الطفل في محاولات إشباع فضوله واكتشاف العالم من حوله ومعرفة ماهية كل ما يحيط به من خلال نظراته أولًا ثم يبدأ بعد ذلك في إستخدام يديه وجسمه بالكامل عندما يصبح أكثر قدرة على التحكم بجسمه, ومن هنا سنتطرق في الموضوع متى يبدأ طفلك بالجلوس؟

متى يبدأ طفلك بالجلوس؟

تتسائل الأمهات كثيراً عن الوقت الذي يبدأ فيهِ الطفل بالجلوس تجنباً من تعريض الطفل للخطر بتعويدهِ على الجلوس في سنٍ مُبكِّر، أو شوقاً لرؤيتهِ يتقدَّم شيئاً فشيئاً إلى أن يتمكن من المشي، إليك متى متى يبدأ طفلك بالجلوس؟

  • يحتاج طفلكِ إلى تطوير عضلات رأسهِ ورقبتهِ ليتمكن من الجلوس بمفرده.
  • حيث تنمو هذه العضلات وتقوى تدريجياً منذ ولادتهِ.
  • كما أنكِ سترين طفلكِ يُقوي هذه العضلات برفع رأسه عند الإستلقاء على بطنه.
  • مثل أية مهارة جديدة، يتطلب الجلوس بعض التدريب ففي الأيام الأولى.
  • يحتاج طفلكِ إلى الإنحناء إلى الأمام على ذراعيهِ للحفاظ على توازنه.
  • لذلك إحرصي على وجود الكثير من الوسائد الناعمة حوله في حال تعرض للسقوط.
  • وعندما تقوى عضلات طفلكِ سيتمكن من الجلوس بدون مساعدة.
  • وعليكِ أن تضعي في بالكِ أن قدرات الأطفال تنمو بشكلٍ متفاوت.
  • فالبعض يكتسب المهارات أسرع من غيره، فإذا كنتِ قلقة بشأن نمو طفلك يُمكنكِ التحدث إلى طبيبهِ المختص

كيف ومتى يبدأ طفلك بالجلوس بمفرده؟

إن تعلّم طفلك الجلوس وحده، يمنحه منظوراً مختلفاً للحياة من حوله. حين تصبح عضلات الظهر والرقبة قوية بما يكفي لتبقيه في وضع مستقيم، وعندما يعرف أين يضع قدميه بحيث لا يختلّ توازنه، يكون الانتقال إلى مراحل الحبو أو الزحف والوقوف والمشي مسألة وقت ولكن متى يبدأ طفلك بالجلوس؟.

التدحرج

  • يبدأ الطفل في التدحرج وهو ممدد على ظهره أو بطنه ثم يقوم برفع رأسه شيئًا فشيئًا .
  • ومن ثم يبدأ في تعلم الجلوس من تلقاء نفسه وبدون مساعدة من الوالدين .
  • ويحدث ذلك عندما تتطور عضلات جسم الطفل وتصبح أكثر قوة في أداء المهارات الحركية.

الشهر الثامن

  • بعد أن يصل الطفل إلى الشهر الثامن من عمره فإنه عادة يكون قادرًا على الجلوس بنفسه بدون مساعدة.
  • وتختلف تلك المهارات من طفل لآخر بحسب الحالة الصحية للطفل والتغذية التي يعتمد عليها جسمه للنمو .

عدم استعجال جلوسه

  • لا يجب أن تضغطي على طفلكِ في تعلم الجلوس بمفرده ومقارنته بطفل آخر
  • في مثل عمره فلكل طفل حالته الخاصة وقدراته التي تختلف بينه وبين الآخرين بحسب الكثير من العوامل.
  • ولابد من التأكد من قيام الطفل ببعض المهارات الحركية.

الألعاب

  • لكي يتعلم الأطفال الجلوس والتدحرج يمكن وضع مجموعة من الألعاب التي يفضلها الطفل أمامه على الأرض وتحريكها قليلًا بعيد عنه ببطء لتشجيع على الوصول إليها.
  • والإعتماد على جسمه وبالذات جذعه وساقيه لتحقيق التوازن الذي يحتاج إليه جسمه ويمنعه من السقوط بدون مساعده وهو يتعلم التحرك بالتدريج.

المساند والوسائد:

  • الطفل الطبيعي الذي يتمتع بصحة ووزن مناسب يبدأ عادة في الجلوس في الشهر الخامس أو الشهر السابع أقصى من ولادته.
  • حيث يكون قادرًا على التحكم بجسمه بالكامل بشكل ممتاز بدون الإنحاء لليمن أو لليسار .
  • ومع مرور الوقت يكتسب الطفل الثقة بنفسه ويبدأ بعمل توازن خاص به باستخدام يديه ومدها إلى الأمام مع إنحاء بسيط لنص جسمه العلوي.
  • أو الاستناد على الأرض بيد واحده واللعب باليد الأخرى وتستمر مهاراته الحركية حتى يستطيع تعلم المشي والتحرك بانطلاق.

متى يستدعي الأمر القلق؟

إذا لم يستطع طفلك التحكم برأسه عند بلوغه سنّ الستة أشهر ولم يتعلّم أيضاً كيفية الاستناد إلى ذراعيه، اسألي الطبيب في الزيارة المقبلة.تنمو قدرات الأطفال بشكل متفاوت، فبعضهم يكتسب المهارات أسرع من غيره، إلا أن مهارة التحكم بالرأس ضرورية لتعلّم الجلوس من دون مساعدة، ويعتبر الجلوس بالتالي تطوراً أساسياً في تعلّم الحبو أو الزحف والوقوف والمشي. لكن تذكّري أن الأطفال الخدّج (المولودين قبل أوانهم) قد يكتسبون هذه المهارة وغيرها من المهارات متأخرين بضعة شهور عن أترابهم الذين في مثل عمرهم.

اقرأ:




مشاهدة 12