ما يقال لأهل الميت‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 25 أكتوبر 2016 - 10:28
ما يقال لأهل الميت‎

ما يقال لأهل الميت

أمر الله عباده أن يشاركوا بعضهم البعض في جميع الأحزان والمصائب المختلفة، وأن يقوموا بواجب التعزية فيما بينهم، وأن يحثّوا المصاب بالحزن على تحمّل الصّبر والرّضا بقضاء الله وقدره. لكن قد يجهل بعضنا بالألفاظ الواجب قولها ليعزّي فيها المسم أخاه المسلم، لذا اخترنا لك عزيزي القارئ بعضاً من الأقوال والألفاظ الّتي وردت في القرآن الكريم والسنّة النبويّة والّتي تقال في المواساة والتعزية.

يقوم المعزي بتعزية المصاب بما يسليه، ويصبره، ويحمله على الرضا، والصبر، واحتساب المصيبة عند الله، والثقة به سبحانه، وأنه لا يخلف الميعاد، ويكون ذلك بما تيسر من الترغيب في الأجر والثواب، والاحتساب من القرآن الكريم والسنة الصحيحة، أو بما تيسر من الكلام الذي يخفف المصيبة، ويبرد حرارتها على حسب نوع المصيبة وحال المصاب.

  • قال الإمام النوو ـ رحمه الله تعالى ( وأما لفظة التعزية فلا حجر فيها، فبأي لفظ عزاه حصلت) .
  • قال ابن مفلحـ رحمه الله تعالى ( لا أعلم في التعزية شيئاً محدوداً).
  • قال الإمام المرداوي ـ رحمه الله تعالى ( ولا يتعين فيه شيء).
  • قال الشوكاني  ـ رحمه الله تعالى ( فكل ما يجلب للمصاب صبراً يقال له تعزية بأي لفظ كان، ويحصل به للمعزي الأجر المذكور في الأحاديث).
  • قال الشيخ ابن بازـ رحمه الله تعالى ( لا أعلم دعاء معيناً في ذلك عن النبي، ولكن يُشرع للمعزي أن يعزي أخاه في الله في فقيده بالكلمات المناسبة).
  • قال الشيخ محمد بن عثيمين ـ رحمه الله تعالى ( وإن عزى بغير هذا اللفظ مثل أن يقول أعظم الله لك الأجر، وأعانك على الصبر، وما أشبهه فلا حرج؛ لأنه لم يرد شيء معين لا بد منه).
  • قال الشيخ وهبة الزحيلي( وليس في التعزية شيء محدد).

ألفاظ التعزية الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم

وبعض ما أشار إليه بعض السلف ما يلي
 { إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى}.
لما ورد من حديث أسامة بن زيد ما قال أرسلت ابنة النبي صلى الله عليه وسلم  إليه، إن ابنا لي قبض فأتنا فأرسل يقرئ السلام ويقول إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب فأرسلت إليه تقسم عليه ليأتينها فقام ومعه سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب وزيد بن ثابت ورجال فرفع إلى رسول الله  الصبي ونفسه تتقعقع قال حسبته أنه قال كأنها شن ففاضت عيناه فقال سعد يا رسول الله ما هذا فقال هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده وإنما يرحم الله من عباده الرحماء .

الدعاء للميت بقوله{ اللهم أغفر لفلان، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وافسح له في قبره ونور له فيه}.
لما ورد من حديث أم سلمة رضي الله تعالى عنها قالت دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم  على أبي سلمة وقد شق بصره فأغمضه ثم قال إن الروح إذا قبض تبعه البصر، فضج ناس من أهله فقال لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون، ثم قال{ اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفر لنا وله يا رب العالمين وافسح له في قبره ونور له فيه}.
3- الدعاء لأهل الميت بـ(اللهم أخلف فلان في أهله ثلاثاً).
لما ورد من حديث تعزية النبي صلى الله عليه وسلم  لابن جعفر بن أبي طالب  كما في حديث ابنه عبدالله عندما ساق قصة استشهاد قادة جيش مؤتة وفيه ” ثم أخذ بيدي ـ أي رسول الله  فأشالها فقال {اللهم اخلف جعفراً في أهله خيراً، وبارك لعبدالله في صفقة يمينه، قالها ثلاث مرات}

يناسب أن يقال لمن فقد ولده ( يا فلان أيما كان أحب أليك أن تمتَّع به عمرك؟ أو لا تأتي غداً إلى باب من أبواب الجنة إلا وقد وجدته قد سبقك إليه يفتح لك).
لما ورد من حديث قرة بن إياس المزني  قال كان النبي صلى الله عليه وسلم  إذا جلس يجلس إليه نفر من أصحابه، وفيهم رجل له ابن صغير يأتيه من خلف ظهره فيقعده بين يديه، فهلك فامتنع الرجل أن يحضر الحلقة لذكر ابنه، فحزن عليه، ففقده النبي  فقال” مالي لا أرى فلاناً؟ قالوا يا رسول الله بُنيَّه الذي رأيته هلك، فلقيه النبي  فسأله عن بُنيَّه؟ فأخبره أنه هلك فعزاه عليه ثم قال{ يا فلان أيما كان أحب أليك أن تمتَّع به عمرك؟ أو لا تأتي غدا إلى باب من أبواب الجنة إلا وقد وجدته قد سبقك إليه يفتح لك، قال يا نبي الله بل يسبقني إلى باب الجنة فيفتحها لي؛ أحب إلىَّ، قال  فذاك لك}.

يقال للمرأة التي فقدت أكثر من ولد وتعزى بـ(ما من امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجاباً من النار).
لما ورد من حديث أبي سعيد الخدري  قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم غلبنا عليك الرجال، فاجعل لنا يوما من نفسك، فوعدهن يوما لقيهن فيه فوعظهن، وأمرهن، فكان فيما قال لهن ما منكن امرأة تقدم ثلاثة من ولدها إلا كان لها حجابا من النار فقالت امرأة واثنتين فقال واثنتين.
أن يقول ( رحمك الله وآجرك) أو ( يرحمه الله ويأجرك)
لما يروى أن النبي صلى الله عليه وسلم عزَّى رجلاً فقال{ رحمك الله وآجرك}.

أن يقول( آجَرَكَ الله)
هذه العبارة من فقه الإمام البخاري في تراجمه حيث قال في كتاب الإجارة {باب إذا استأجر أجيراً فبين له الأجر ولم يبين العمل لقوله تعالى {إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَةَ حِجَجٍ} إلى قوله {وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ} يأجر فلانا يعطيه أجرا، ومنه في التعزية آجَرَكَ الله) .

أن يعزي المصاب بأي لفظ يواسيه به، ويسلي به نفسه، مثل ( أعظم الله أجرك)، أو (أحسن الله عزاءك)، أو (غفر لميتك) أو ( جبر الله مصابك) ونحوها.
فقد سبق أن التعزية تحصل بأي لفظ أدى إلى التعزية وإلى المواساة، دون تعيين أيَّاً من هذه الألفاظ، إنما هي لمن أراد أن يقول بها أو بما يقاربها.

 بماذا يجيب المعزَّى؟

ليس على المعزَّى حرج ولا تعيين، فله أن يرد بما شاء من الألفاظ، كأن يقو ل(جزاك الله خيراً)، أو ( أعظم الله أجركم)، أو( استجاب الله دعاءكم)، وغيرها مما يشعر أنه تقبل التعازي والمواساة.
قال ابن قدامةـ رحمه الله تعالى ( بلغنا عن أحمد بن الحسين، قال سمعت أبا عبدالله وهو يعزَّى في عبثر ابن عمه وهو يقول( استجاب الله دعاك، ورحمنا وإياك).

 بماذا تحصل التعزية؟

  • تحصل التعزية بأي طريقة مشروعة، وبأي لفظ يحصل به تسلية المصاب ومواساته.
  • فتحصل باللقاء، وبالمقابلة.
  • وتحصل أيضا ـ كما في هذا الزمن ـ بالمكالمة الهاتفية.
  • وتحصل كذلك بالرسائل سواء كانت بريدية، أو إلكترونية.
  • وتحصل أيضا بالتوكيل أي توكيل شخص يعزي عنه.
اقرأ:




مشاهدة 82