ما هي عاصمة الباكستان‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 26 أكتوبر 2016 - 10:32
ما هي عاصمة الباكستان‎

ما هي عاصمة الباكستان

الباكستان أو رسميًا جمهورية باكستان الإسلامية هي دولة ذات سيادة في جنوب آسيا. وعدد سكانها يتجاوز 191 مليون نسمة, وهي سادس دولة من حيث عدد السكان ومساحتها تغطي 796095 كم2 (307374 ميل مربع)، هي الدولة الـ 36 في العالم من حيث المساحة. باكستان لديها-1046 كيلومتر (650 ميل) من الخط الساحلي على طول بحر العرب وخليج عمان في الجنوب وتحدها الهند من الشرق وأفغانستان إلى الغرب وإيران في الجنوب الغربي والصين في أقصى الشمال الشرقي على التوالي. ويفصلها عن طاجيكستان ممر ضيق واخان أفغانستان في الشمال، وتشترك أيضا الحدود البحرية مع عمان.
وكانت الأراضي التي تشكل الآن باكستان سابقا موطنا للعديد من الحضارات القديمة، بما في ذلك العصر الحجري الحديث والعصر البرونزي حضارة وادي السند، وكان في وقت لاحق المنزل لممالك يحكمها أتباع الديانات والثقافات المختلفة، بما في ذلك الهندوس، الهند الإغريق، المسلمين، توركو-المغول والافغان والسيخ. وقد حكمت المنطقة من قبل العديد من الإمبراطوريات والسلالات، بما في ذلك ماوريان الإمبراطورية الهندية، الامبراطورية الاخمينية الفارسية والاسكندر المقدوني، والخلافة الأموية العربية، والإمبراطورية المغولية والإمبراطورية دوراني الإمبراطورية السيخ والإمبراطورية البريطانية . نتيجة لحركة باكستان بقيادة محمد علي جناح والنضال شبه القارة من أجل الاستقلال، تم إنشاء باكستان في عام 1947 كدولة مستقلة للمسلمين من المناطق في شرق وغرب شبه القارة الهندية حيث كانت هناك أغلبية مسلمة. في البداية سيادة، اعتمدت باكستان دستور جديد في عام 1956، لتصبح جمهورية إسلامية. وأسفرت الحرب الأهلية في عام 1971 في انفصال باكستان الشرقية بوصفها البلد الجديد من بنغلاديش.
وباكستان هي جمهورية برلمانية اتحادية تتألف من أربع أقاليم تحكم بطريقة فيدرالية. وهو بلد متنوع عرقيا ولغويا، مع اختلاف مماثل في جغرافيتها والحياة البرية. قوة إقليمية والمتوسطة, باكستان لديها سابع أكبر قوات مسلحة في العالم، وهي أيضا قوة نووية وكذلك دولة تمتلك أسلحة نووية معلنة، وهي الدولة الوحيدة في العالم الإسلامي التي تمتلكه، و الثانية في جنوب آسيا، ليكون هذا المركز. لديها اقتصاد الصناعية شبه مع قطاع الزراعة المتكاملة جيدا، واقتصادها هو الأكبر 26 في العالم من حيث القوة الشرائية و45 أكبر من حيث الناتج المحلي الإجمالي الاسمي ويتميز أيضا بين الاقتصادات الناشئة ونمو رئيسي لل العالم.
وقد اتسم تاريخ ما بعد الاستقلال من باكستان فترات من الحكم العسكري، وعدم الاستقرار السياسي والنزاعات مع الهند المجاورة. استمرار البلاد في مواجهة المشاكل الصعبة، بما في ذلك الاكتظاظ السكاني والإرهاب والفقر والأمية والفساد. على الرغم من هذه العوامل تحتل باكستان المرتبة 16 في مؤشر الكوكب السعيد 2012. وهو عضو في الأمم المتحدة، ورابطة الأمم، والاقتصادات التالي أحد عشر، ECO، UFC، D8، مجموعة كيرنز، بروتوكول كيوتو، العهد، RCD ، UNCHR، بنك البنية التحتية الآسيوية استثمار، ومجموعة الدول الإحدى عشرة، CPFTA، مجموعة 24، وG20 الدول النامية، المجلس الاقتصادي والاجتماعي، الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الرابطة وCERN المؤسسين.

إن عاصمة باكستان هي مدينة إسلام آباد، وتسمى بالإنجليزية (Islamabad)، وتسمى باللغة الأردية: (اسلام آباد)، واللغة الأردية هي اللغة الرسمية في باكستان، وتقع مدينة إسلام آباد في الجهة الشمالية الغربية من باكستان، وتعد مدينة إسلام آباد حسب التقسيم الإداري المعروف في باكستان منطقة إدارية خاصة ومستقلة، حيث إنّها لا تتبع لأيّ إقليم أو مقاطعة أخرى، فمن المعروف أن باكستان تقسم إدارياً إلى مجموعة من المقاطعات والمناطق، وتسمى المنطقة الإدارية التي تمثلها مدينة باكستان رسمياً باسم منطقة العاصمة إسلام آباد، وبالإنجليزية (Islamabad Capital Territory)، ويتم اختصاره على النحو التالي(ICT).

ومدينة إسلام آباد هي عاصمة باكستان منذ ستينات القرن الماضي، فقد وقع الاختيار عليها لتكون العاصمة الاتحادية الجديدة للبلاد في عام 1958، وأصبحت فعلياً عاصمة البلاد في ستينات القرن الماضي، وقد كانت العاصمة السابقة هي مدينة كراتشي التي تقع في جنوب باكستان، وتتبع لإقليم السند، وتطل على بحر العرب. والأسباب التي دفعت الحكومة الباكستانية إلى نقل العاصمة إلى مدينة إسلام آباد هي رغبة الحكومة في توزيع التنمية في البلاد، وعدم تركيزها في منطقة معينة، والمناخ المداري الحار التي يسود في مدينة كراتشي، والموقع المتطرف الذي تحتله مدينة كراتشي في جنوب البلاد، حيث إنها بعيدة عن مركز البلاد، وعن المناطق المتنازع عليها، وغير ذلك من الأسباب.

تمتد مدينة إسلام آباد على مساحة تقدر بنحو (906) كم2، أو: (349.81) ميل2. ويبلغ متوسط ارتفاعها عن سطح البحر (555) متر. ومع أن مدينة إسلام آباد هي عاصمة باكستان، فهي ليست أكبر مدينة فيها من حيث عدد السكان، فأكبر مدينة في باكستان من حيث عدد السكان هي مدينة كراتشي التي يتجاوز عدد سكانها 23 مليون نسمة، أما مدينة إسلام آباد، فلا يتجاوز عدد سكانها 1,700,000 حسب إحصاءات عام 2011، ويشكل هذا العدد أقل من 1% من المجموع الكلي لسكان باكستان، والذي يبلغ: (196,174,380) نسمة حسب تقديرات عام 2014. وفيما يتعلق بالكثافة السكانية في مدينة إسلام آباد، فإنها تبلغ: (1876) نسمة تقريباً لكل كيلو متر مربع.

اقرأ:




مشاهدة 87