ما هي أضرار العلكة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 18 نوفمبر 2016 - 11:29
ما هي أضرار العلكة‎

 العلكة

أضرار العلكة هناك كثير من الناس يقبلون على مضغ العلكة بعد اي وجبة خفيفة  واحيانا اي وقت لأنهم يحبون النكهة التي يقدمها .
كما يمكنا ان يستخدامها البعض لتخفيف التوتر أو حتى أداة للحد من شهوة تناول الطعام (بينما لا يكون لها تأثير فعال ، كما ساوضح) .
ولكن إذا كنت من ماضغوا العلكة العادية  بسبب عادة فأنت في أفضل حالاتك من دونها .
من المكونات المشكوك فيها لتأثيرها على أسنانك وعلى الهضم .

أضرار العلكة

ما هي أضرار العلكة

  • تزيد العلكة المحتوية على السكر من مخاطر الإصابة بتسوس الأسنان، وذلك لأن البكتيريا تتغذى على السكر وتنتج أحماضا تؤدي إلى تسوس الأسنان.
  • إذا كان الشخص يعاني من غازات البطن فربما من الأفضل تلافي العلكة، لأن عملية العلك تؤدي إلى إدخال مزيد من الهواء إلى القناة الهضمية مما قد يفاقم المشكلة.
  • أظهرت دراسة* نُشرت الشهر الماضي أن مضغ العلكة قد يحفز الصداع لدى الأشخاص الذي يعانون أصلا من صداع التوتر (tension headache) أو الشقيقة.
  • العلكة قد تكون مضرة بصحتك إذا كنت تتناولها باستمرار، وفي المقابل تمتنع عن الغذاء الصحي مثل الخضار والفواكه.
  • مع أن النكهات والأصباغ التي في العلكة من المفترض أن تكون آمنة وموافق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء في بلدك، فإن البعض يزعم أنها مضرة بصحتك وقد تؤدي إلى أمراض قد تصل للسرطان.
  • العلكة قد تخدع، إذ إنها قد تجعلك تتلكأ في مراجعة طبيب الأسنان، وذلك بسبب تخفيفها رائحة الفم، فهي قد تكون مسكنا لهذه المشكلة، مما يعطيك حجة لتأجيل علاجها.

أضرار  العلكة على الاسنان

إذا كانت العلكة تحتوي على السكر او حتى لو كنت تمضغ علكة خالية من السكر

فهذا يمكن أن يساهم في تسوس الأسنان .
بل لا تزال هناك مخاطر لأسنانك بسبب علكة خالية من السكر غالبا ما يحتوي على المنكهات والمواد الحافظة الحمضية

التي قد تؤدي في الواقع إلى تآكل الأسنان  حتى إذا كانت تحتوي على مكافحة تجويف إكسيليتول .
خلافا لتسوس الأسنان  وتآكل الأسنان فهي عملية لإزالة الكلس الإضافية

والتي تحدث ، مع مرور الوقت ، ويذوب بها أسنانك .

أضرار العلكة على الفك

أضرار العلكة على الفك

لقد حذر الاطباء من الآثار السلبية لمضغ‏ ‏العلكة المستمر على الفك

رغم الاعتقاد السائد لدى الجميع بأن له فوائد سواء ‏ ‏للهضم أو تعطير الفم أو تقوية عضلات الفك.‏ ‏

حيث يتم استخدام عضلات ومفاصل الفك تلقائيا في ‏ الأكل والكلام وبلع الريق اكثر من 1500 مرة يوميا

ويتضمن ذلك انقباض عضلات الفك‏ ‏حتى تنطبق الأسنان العلوية والسفلية على بعضها

فيما أثبتت الأبحاث أن قوة العضة‏ ‏الواحدة المتولدة من إطباق الأسنان تعادل تسعة كيلو غرامات من القوة. ‏ ‏

اما في حالة مضغ العلكة فان كمية الضغط المتولدة من هذه العضلات تكون‏ ‏كبيرة

لدرجة أنها تصيب الفك بالتضخم والإجهاد وعدم الراحة والشد العضلي

حيث ‏أن الأبحاث الحديثة أثبتت أن لدى عضلات الفك ذاكرة قوية للغاية.‏

اقرأ:




مشاهدة 13