ما هو قرين الإنسان‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 22 أكتوبر 2016 - 10:16
ما هو قرين الإنسان‎

ماهو قرين الإنسان

قال تعالى: “وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ  وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ  حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ وَلَنْ يَنْفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذْ ظَلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ  أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِمْ مُقْتَدِرُونَ” (سورة الزخرف: 36-42)، ومن هذه الآية يستدل على أنّ القرين شيء حقيقي وموجود في حياتنا اليومية، على الرغم من أنّ هناك الكثير من الناس الذين قد لا يؤمنون بهذه الأمور، فهذه الآيات تتحدّث عن القرين وملازمته للناس، وقدرته التي يتمتّع بها في التأثير على الناس في أمور مختلفة في حياتهم ومن ضمنها الوسوسة والتسلط عليهم.

إن لكل إنسان في هذه الحياة قرينه الذي يسعى دوماً لإبعاده عن عبادة الله تعالى وطاعته، ويمكن تعريف القرين بأنّه شيطان يلازم الإنسان في أمور حياته، كما أنّه من أقوى الأنواع في عالم الجن، بحيث يتّصف القرين بالعنادة والخباثة والمكر، وللقرين وظيفة رئيسية تتمثّل في اختبار الشخص أو المؤمن في طاعة الله وعبادته، فإذا سمع الأنسان لوسوسة هذا القرين وذلك بابتعاده عن طريق الإيمان، أصبح القرين ملازماً له، أما إذا عصى الإنسان أوامر قرينه وتجنّبها، فإنّ هذا يجعل الإنسان علياً على القرين، وفي هذه الحالة ليست لأوامر القرين أيّة تأثير على تصرّفات الإنسان، وسنقوم في هذا المقال بالحديث عن أهمّ الحقائق التي تتعلق بالقرين.

أعراض سحر القرين

يرتبط القرين بالإنسان الطبيعي طيلة فترة حياته، لكن قد يلجأ شخص حاقد إلى سحر هذا القرين بالاستعانة بساحر محترف في الشعوذة والأذى، لكي يسلّطه على أذى صاحبه، ويؤدّي ذلك إلى تدهور جميع نواحي حياته الصحية والنفسية والاجتماعية والعاطفيّة، دون أن يعرف المصاب أنّ قرينه قد سُحر، لكنّه يشعر بالأعراض التالية:

  • الوساوس القهرية الملازمة للشخص.
  • الانتكاسات الصحيّة المتتالية مع عدم التعافي السريع.
  • سب المريض وكراهيّته للصلاة، أو سماع القرآن، أو بغضه للنبيّ صلى الله عليه وسلم.
  • نبض سريع وقوي في جميع مناطق جسده.
  • عدم الاستجابة للرقية الشرعية.
  • عند قراءة أو سماع سورة (ق) فإنّ المريض يحلم بنفسه، بمعنى أنّه يرى قرينه في المنام على نحو مشابه لشكله.
  • ظهور بقع زرقاء في جميع نواحي الجسم خصوصاً في الفخذين.

معلومات عن القرين

  • قرين الإنسان، هو الذي يمنعه من عمل الخير، ويزين له عمل الشر، ويبقى موكلاً به من ساعة الولادة إلى الموت، ولا يفارقه أبداً.
  • القرين من الجن الكافر، الذي لا يؤمن بالله سبحانه وتعالى. يتميز بقدرات خاصة، لا يستطيعها أحد، كسرعة الحركة، لكنهم لا يضرون الإنسان إلا بأمر الله تعالى.
  • ليس له سلطان على الأولياء، والأنبياء، وعباد الله الصالحين.
  • لا أحد يعلم كيف هي هيئته التي خُلق عليها إلا الله تعالى.
  • إنكار وجود القرين يستوجب الإثم، لإن إنكاره يعني إنكار ما جاء في الكتاب والسنة.
  • يستطيع الإنسان التخلص من وسوسة القرين، بالتمسك بكتاب الله تعالى، وبالسنة النبوية المطهرة، وإخلاص النية لله تعالى، وحسن التوكل عليه، والاستعاذة من الوسوسة في كل وقت، والإكثار من قراءة آيات القرآن الكريم، وخصوصاً آية الكرسي، وخاتمة سورة البقرة، وأداء الصلاة في وقتها، خصوصاً صلاة الجماعة، والأذان للصلاة، وعدم ترك صلاة قيام الليل، وتجنب الأماكن التي يكثر فيها تواجد الشياطين قدر الإمكان، مثل مجالس اللهو والغناء، والأسواق.
  • القرين ليس مقصوراً على الرجال دون النساء، فالرجل له قرين، والمرأة لها قرين.
  • لا يُحرق أبداً، ولا يموت، لكن يمكن تعذيبه من قبل بعض الأولياء الذين يقرؤون آيات من القرآن.
  • يتميز القرين بأنه ماكرٌ جداً وعنيد، يأتي للإنسان في صلاته، ويجعله لا يشعر بالخشوع.
  • الوظيفة الأساسية للقرين، هي ابتلاء العبد، واختبار قوة إيمانه، إن كان يستجيب للوسوسة أم لا.
  • يستطيع اختراق الحجب، ويسترق الأوامر.
  • قد يظهر في الأحلام والمنامات بأشكالٍ كثيرةٍ، مثل العبد الأسود، والكلب، والقط الأسود، والبقرة، والثعبان، والجاموسة.
  • يستطيع السيطرة على العقل البشري، والذاكرة، والأعصاب.
  • قد يسبب الكثير من المشاكل بين الزوج وزوجته، وبين الأصدقاء، وبين الأب وابنه، وبين جميع أفراد الأسرة.
  • كلما زادت قوة إيمان العبد، وزادت مجالسته لأهل الخير والصلاح، ضعف كيد القرين، ولم يكن له عليه سبيل.
اقرأ:




مشاهدة 131