ما هو حصر الإرث‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 23 نوفمبر 2016 - 11:52
ما هو حصر الإرث‎

حصر الإرث

حصر الإرث هو عبارة عن وثيقة تصدر لمعرفة مقدار الورثة ومقدار حصة كل شخص من هذه الورثة

ويتم استخراج حصر الإرث من المحاكم الشرعية أو المحاكم الخاصة بقضايا الأسرة والميراث

ويمكن أن تفرض المحكمة في بعض الدول شهوداً يعرفون الأسرة، أو عن طريق استخراج قيد يتضمن ما إذا كان الشخص من ضمن الأسرة أو لا

كما أنه قد يُطلب شهادة وفاة الشخص المتوفي وشهود على المتوفي، وغيرها من الإثباتات

ولكل دولة قوانينها المدنية التي تستخدمها في تحديد حصر الإرث.

ويعتبر حصر الإرث من العمليات الحسابية التي يتم ضبطها بأسلوب منظم ودقيق للحصول على نتائج صحيحة بعد تحديد الورثة وتحديد من سيرث منهم

فهي ليست بالمسألة السهلة ولا يجوز فيها الخطأ لأنه يتم الوقوع في دائرة الحرام، لذلك يُتوخى فيها الحذر والتأني ومعرفة أحكام الشريعة الإسلامية فيما يخص التقسيم.

أنواع حصر الإرث

أنواع حصر الإرث

يقسم حصر الإرث إلى نوعين بعد وفاة الشخص هما:

حصر الإرث القانوني: يكون بالنسبة للعقارات الأميرية ويكون وفق قانون انتقال الأموال غير المنقولة وينال الذكر حصة مساوية لحصة الأنثى أيا كانت درجة قرابتهم سواء كانوا أبناء أو أباء أو أخوة وهي القاعدة التي تؤدي إلى اختلاف معظم قواعد الإرث عن قواعد الانتقال

حصر الإرث الشرعي: وهو عبارة عن تقرير يصدر من القاضي الشرعي بعد إحضار شاهدان يؤكدون فيه حق الوارث من الميراث وهو المعتمد لباقي أموال المتوفي بالنسبة للعقارات الملك ويتم تقسيم الميراث على الذكر والأنثى ويكون للذكر مثل حظ الأنثيين.

لا يختلف حصر الإرث القانوني عن حصر الإرث الشرعي إلا من حيث إصداره من قبل قضاة الصلح ولجهة تحديد الأنصبة فيه يشكل يختلف عن القسمة الشرعية ، ومثال ذلك اعتبار اسهم الذكور مساوية لاسهم الاناث.

حصر الورثة

حصر الورثه هو حصر لأملاك المتوفي ، سواء كان هذا المال عينا أو نقدا، والتي تعرف بالتركة.

هناك إجراءات تتبع في المحاكم العامة لإثبات وحصر الورثة ، وهي على النحو التالي :

  •  حضور المنهي ، أو من ينوب عنه مصطحباً مع كل ما يثبت علاقته بالمتوفي وشخصيته.
  • التحقق من تاريخ الوفاة عن طريق شهادة الوفاة الصادرة عن الجهة المختصة.
  •  التحقق من الاسم الرباعي للمتوفى عن طريق إثبات شخصيته الرسمية.
  •  التحقق من كون المنهي أن يكون وارثاً ، أو نائباً عن الوارث ، وفي حال غير ذلك ، لا يقبل الطلب والإنهاء من غيرهما ولا يجاب لما يريد إثباته.
  •  التحقق من سبب الوفاة ، وهل هناك موت جماعي.
  •  التأكد من صلاحية الشهود ، ليكونوا ممن يقبل شهادتهم.

أركان الإرث

لقانون الإرث في الإسلام أركان ثلاثة:

  • الوارث: وهو الشخص الحي الذي يحصل على الميراث.
  • الموروث: وهو الشخص المتوفى أو المفقود الذي يحكم القاضي بوفاته.
  • التركة: وهي التي تحق للوارث بعد وفاة او فقدان الموروث.

طريقة تقسيم التركة من القراَن الكريم

قد أنزل الله تعالى في القرآن الكريم طريقة تقسيم التركة بين الورثة، ولا يجوز حرمان أحد منها،ففي القديم كانت المرأة تحرم من الإرث وهذا ما حرمه الله تعالى وجعل لها نصيب من التركة.

قال الله وتعالى :

“يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيما.

اقرأ:




مشاهدة 14