ما هو العنف الأسري‎

بواسطة: - آخر تحديث: الجمعة , 25 نوفمبر 2016 - 11:26
ما هو العنف الأسري‎

العنف الأسري

العنف الأسري ويعرف أيضا بعدة مسميات الإساءة الأسرية، أو الإساءة الزوجية

ويمكن تعريف الأخير بشكل من أشكال التصرفات المسيئة الصادرة من قبل أحد أو كلا الشريكين في العلاقة الزوجية أو الاسرية.

وله عدة أشكال منها الاعتداء الجسدي (كالضرب، والركل, والعض, والصفع. والرمي بالأشياء وغيرها).

أو التهديد النفسي كالاعتداء الجنسي أو الاعتداء العاطفيالسيطرة أو الاستبداد أو التخويف

أو الملاحقة والمطاردة أو الاعتداء السلبي الخفي كالإهمال, أو الحرمان الاقتصادي

أشكال العنف الأسري

العنف الأسري لا ينحصر في زمان أو مكان معين بل هو موجود منذ قصة “قابيل وهابيل” وحتى يومنا هذا، ويتوزع جغرافياً في كل بقعة على هذه الأرض ويمارسه -للأسف- أفراد منتمين إلى كافة الأديان والأجناس والطبقات الاجتماعية والاقتصادية، ويمكن لنا أن نقسم العنف الأسري إلى ثلاثة أنواع

  • العنف الموجه ضد المرأة.
  • العنف الموجه ضد الأطفال.
  • العنف الموجه ضد المسنين.

أسباب العنف الأسري

أشكال العنف الأسري

 عوامل فردية 

  • الزواج في عمر مبكر جدا .
  • تعاطي الكحول أو المخدرات .
  • تعرض أحد الزوجين أو آلاهما للإساءة في طفولته .
  • العدوانية
  • وجود سجل إجرامي .
  • الأمراض العقلية ( مثل الاآتئاب و اضطرابات الشخصية ) .
  • وجود طفل صعب المراس داخل الأسرة .
  • جهل الوالدين بالممارسات الوالدية السليمة .

 عوامل متعلقة بالعلاقة مع الشريك 

  • وجود صعوبات مادية .
  • بيئة المنزل المزدحمة الغير مريحة .
  • حدوث حمل غير مرغوب فيه .
  • وجود شريك غير داعم عاطفيا .
  • رغبة الرجل في السيطرة المطلقة بمفرده داخل المنزل .
  • حجم العائلة الكبير ( خاصة إذا آان معظمها من الأطفال ) .
  • العزلة الاجتماعية .

 عوامل مجتمعية

  • التسلط
  • البطالة
  • الأمية
  • زيادة معدل الجرائم .
  • تقبل العنف ضمن إطار المجتمع .
  • طبيعة مرحلة المراهقة والرغبة في الاستقلالية .

 عوامل اجتماعية

  • معايير الثقافة الاجتماعية وتقبلها العنف آوسيلة لحل النزاعات .
  • الهيمنة الذآورية المطلقة للرجل على ثقافة المجتمع .
  • حقوق الآباء تجاه أبنائهم في النظام الاجتماعي الخاص بتلك الثقافة .
  • ثقافة المجتمع التي تشجع وتعزز استخدام العنف والقوة .
  • عدم وجود أنظمة آافية لحماية الأطفال

الآثار المترتبة على العنف الأسري

الآثار المترتبة على العنف الأسري

  • جرائم الفتيات والنساء فالحرمان العاطفي تسبب في دخول 86.8% من عينة بحث في سجون النساء، بينما القضايا المادية الأخرى 13.2%
  • استنساخ التجربة الإجرامية مستقبلا حيث ثبت أن 95% من المعتدين على الأطفال تعرضوا هم أنفسهم للإساءة في طفولتهم.
  • الوقوع في حبائل الإدمان وتعاطي المخدرات حيث ثبت أن 80% من متعاطي المواد تعرضوا للإساءة في طفولتهم.
  • هروب الشباب وغيرهم من المنزل فقد ثبت أن 80% من الفارين من منازلهم يشيرون إلى أن الإساءة عامل أساس في هروبهم.
  • قد يسبب الضرب المبرح للأولاد تعثرا في العلاقة بينهم وبين الأهل إذ يعمد الأولاد إلى الحد من علاقاتهم مع أهلهم خوفا من العقاب الشديد، مما يساعد على تعطيل دور الأهل في مسيرة التربية الصحيحة اللازمة للأولاد.
  •  اعتماد مبدأ العقوبة غير المضبوط بشكل مستمر، قد يفقد قيمته وفعاليته كلما تقدم الولد في العمر .
    فالأساليب التي كانت تردع الولد في سن الخامسة أو السابعة قد لا تؤثر فيه إذا بلغ الحادية عشرة من عمره.
  • قد يؤدي (العنف الأسري) إلى ازدياد السلوك الجنسي للطفل وازدياد السلوك الجنسي للبالغ والإحباط الجنسي للبالغ أيضا.
  • استخدام مبدأ العقوبة الشديدة قد يصنع عند الأبناء شعورا بالنقمة وحب الثأر من المعاقب وإن كان والده.
  • يعلم الطفل الطاعة العمياء بدلا من المناقشة والفهم والتقبل عن اقتناع.
  • ظهور بعض الاضطرابات النفسية كالقلق على المستقبل أو القلق من انفصال الزوجين وعند الأطفال يظهر بشكل واضح وربما الخوف الاجتماعي وبعض الوسواس القهري
  • قد يؤدي العنف مع الأطفال والمراهقين إلى التخلف الدراسي والأداء التعليمي ومهارات التعلم والمهارات الاجتماعية، والصحة الجسمية.
اقرأ:




مشاهدة 13