ما هو الشذوذ الجنسي؟‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 27 أكتوبر 2016 - 10:28
ما هو الشذوذ الجنسي؟‎

ما هو الشذوذ الجنسي ؟

الشذوذ الجنسي يقع  في الرجال والنساء، فقد يميل الذكر إلى الذكر وقد تميل الأنثى إلى الأنثى، وخلاصة الحاصل في هذا الشأن هو أن يشتهي الرجل الأمور الجنسية مع الرجل مثله، سواء كان فاعلاً أو مفعولاً به، وكذلك المرأة أن تشتهي القيام بالممارسات الجنسية بقضاء الشهوة عن طريق أنثى مثلها، وهذا كله من أعظم المحرمات التي حرمها الله جل وعلا بل وحكم جل وعلا عليهم بأنهم قوم سوء وبأنهم فسَّاق وبأنهم يعملون الخبائث كما قال تعالى {الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ}[وعذبهم عذاباً لم يعذبه أحداً من العالمين{فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ * مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ}.

والشذوذ الجنسي تارة يكون مع الممارسات المحرمة وتارة يكون شعوراً في النفس فقط، وهذا بحسب الإنسان الذي يقع له ذلك، فإذا استجاب الإنسان لدافع الشر ودافع الفاحشة فإنه يرتكب هذه المحرمات – مع بني جنسه، وإذا كان لديه شيء من الدين الذي يحجبه عن هذه المحرمات فإنه ينكف عن ذلك، وهذا الأمر له أسبابه التي تتلخص بوجود مرض في النفس يؤدي إلى اشتهاء هذا النوع من العلاقات المحرمة.

أشكال الشّذوذ الجنسي

  • المثليين وهم الّذين يمارسون الجنس مع نوعهم (ذكر+ ذكر) و (أنثى + أنثى )، وهذا النّوع من الشذوذ شائك ومعقّد؛ فالمثلي من كلا الجنسيين ربّما مارس دور الذّكر أو الأنثى أو كليهما معاً.
  • الأسوياء والمثليين في ذات الوقت وفي هذا النّوع يحيا المرء حياته الجنسيّة الطبيعيّة، وفي ذات الوقت يمارس الجنس مع نفس النّوع، إمّا بقيامه بدور الذّكر، أو الأنثى، أو كليهما معاً، مع نفس جنسه .
  • زنا المحارم وفي هذا النّوع يقوم أحد أفراد الأسرة الواحدة بممارسة الجنس مع عضو آخر فيها، كأن يقوم الأب بممارسة الجنس مع ابنته أو الأم بممارسة الجنس مع ابنها، أو الأخت مع أخيها، أو الفتاة مع عمّها أو خالها أو جدّها، أو الشاب مع عمّته أو خالته أو جدّته.
  • الشذوذ الجنسي مع الحيوانات كأن يقوم الذّكر البشري بممارسة الجنس مع إناث الحيوانات، أو أن تقوم الأنثى البشريّة بممارسة الجنس مع ذكور الحيوانات، أو أن يقوم الذّكر البشري بممارسة دور الأنثى مع ذكور الحيوانات.
  • الشذوذ الجنسي الماسوشي أو المازوخي وهذه الحالة تعكس حال الذّكر أو الأنثى الّذي يعشق أن يُعذّب من قبل شريك الفراش، كأن يمارس الذكر أو الأنثى دور العبد أو دور الكلب أو يقام بتقييده بالسلاسل وممارسة العنف ضدّه، فيثار جنسيّاً بهذا الفعل، وهذا الموضوع واسع وشامل في حدّ ذاته.
  • الشّذوذ الجنسي النفسي  السيكولوجي كأن تولد الفتاة فتاةً مكتملة الأنوثة وتشعر في داخلها بأنّها رجل، وتفعل المستحيل لتغيير جنسها، وكذلك الأمر بالنسبة للذكر ، كأن يولد ذكراً ومكتملاً لكنّه يشعر في أعماقه كأنّه أنثى ويفعل المستحيل أيضا لتغيير جنسه إلى أنثى، وهنا لا بدّ من وقفة لتوضيح خطأ شائع بين النّاس؛ فالشّاذ من هذا النوع ليس بالضرورة أن يكون أساس الرغبة لديه في تغيير جنسه هو اللذة الجنسيّة البحتة ( الشاذة ) وإنما شذوذ جنسي روحي يتعلّق برفضه التعامل مع ذاته بالجنس الذي وجد عليه.
  • ممارسة الجنس مع كبار السن وذلك بأن يشتهي الرّاشد العاقل أو الرّاشدة العاقلة من صغيري السن من هم يكبرونهم بالسن سنوات فادحة؛ كأن يحبّ شاب ما لم يتجاوز العشرين من العمر ممارسة الجنس مع نساء في الخمسينيّات أو الستينيّات أو السبعينيّات أو حتى فوق ذلك، وينطبق الأمر ذاته على الإناث بحيث تحب فتاة ما لم يتجاوز عمرها العشرين بالقيام بممارسة الجنس مع رجال فوق الخمسين أو الستّين أو فوق ذلك.
  • الشذوذ الجنسي مع الصغار في العمر كأن يقوم كبار السن بممارسة الجنس مع صغار السن والّذين لم يبلغوا الرّشد بعد، وربّما زاد تطرّفهم للقيام بممارسة الجنس حتّى مع الرّضيع أو الرضيعة في المهد، وهذا الأمر ينطبق على الذّكر والأنثى.

علاج الشذوذ الجنسي

قالت الدكتورة هبة قطب أستاذة العلاقات الزوجية والطب الجنسي، إنه يمكن العلاج عن طريق عدة خطوات كالآتي:

  •  إذا شعر الفرد بميل نحو نفس الجنس عليه السيطرة وتحويله للجنس الآخر.
  •  ممارسة رياضة اليوجا التي تعمل على تنقية النفس من التفكير بهذه الممارسة .
  •  الاهتمام بالتعاليم الدينية وان هذه الظاهرة مخجلة .
  •  الاهتمام بالأعراف والتقاليد الاجتماعية التي يسير عليها المجتمع .
  •  الإسراع باستشارة الطبيب المختص والطبيب النفسي المختص .
  •  التخلص من المسكرات والمخدرات لأنها سبب في ظهور تلك الحالة .
  •  استعمال التحليل النفسي لعلاج تلك الحالة بمختلف الطرق النفسية .
  • استشارة ذوي الرأي للسيطرة على تلك الحالة .
  •  الابتعاد عن المنحرفين مهما كلف الأمر .
  •  ينبغي تعميم التوعية على الأفراد لمختلف الأعمار .
  •  ينبغي على الوالدين توجيه الأبناء ونصحهم قبل حدوث الحالة.
  •  ينبغي الابتعاد عن التكتم على هذه الظاهرة وأن تعم الصراحة العلمية بين الآباء والأبناء .

ولعلنا ننبه أن من أسباب هذه الظاهرة هى قلة الوازع الديني والتثقيف الصحي الإسلامي لمثل هذه الممارسات ؛ فالتربية بالوعيد تارة ؛ وبتطبيق نظام التربية الإسلامي الصحيح بعيداً عن الآفاق التي صورها لنا كثيرٌ من منظري علم النفس نجد أن لدينا مايكفل ذلك تماماً إن احسنّا استخدامه وتطبيقه.

هل الشذوذ الجنسي قابل للعلاج؟

يعتقد فريق من العلماء في الغرب أن محاولة علاج الشاذ جنسيا بما أن الشذوذ الجنسي – في اعتقادهم- ما هو إلا تنوع طبيعي للممارسة الجنسية، وأن محاولة علاج الشذوذ الجنسي لن ينجم عنه إلا إصابة الشاذ بألم نفسي أكبر. والأصل عند هؤلاء هو إقناع الشاذ بأنه طبيعي، وجعل الشاذ يتصالح مع اتجاهاته الجنسية!، إلا أن هناك فريقا آخر يدافع عن حق الشاذ في العلاج من حالته تلك إذا رغب في ذلك.

يذكر أنه حتى الآن في مكان مثل الولايات المتحدة الأمريكية غير مسموح للطبيب النفسي محاولة علاج الشاذ جنسيا، بما أن الشذوذ الجنسي غير مدرج بكتيّب تشخيص وإحصاء الاضطرابات النفسية.

وفي بحث علمي أثار دهشة علماء النفس الغربيين، قام فريق من العلماء بدراسة مجموعة من الشواذ السابقين لمعرفة مدى تغيّر اتجاهاتهم الجنسية، اكتشف البحث أن 67% من هؤلاء الشواذ السابقين قد أصبحوا طبيعيين تماما من حيث الممارسة الجنسية السوية والرغبة فيها، كما أن 75% من الرجال منهم و50% من النساء قد تزوجوا زيجات طبيعية، بالإضافة إلى أن كل هؤلاء قد اعترف بأنه يحس بأنه أكثر ذكورة (بالنسبة للرجال) أو أكثر أنوثة (بالنسبة للنساء) مما كانوا عليه قبل أن يغيروا اتجاهاتهم.

وقد قالوا بأن عملية التحويل قد استغرقت في الغالب أكثر من عامين، وأنهم قد لجئوا إلى محاولة تغيير اتجاههم الجنسية بسبب أولوية اعتقاداتهم الدينية بالنسبة إليهم، بالإضافة إلى إحساسهم بعدم الاستقرار النفسي في تلك النوعية الشاذة من العلاقات.

وقد أخبر الشواذ السابقون فريق الأطباء بأن الطرق التي نجحت معهم لتحويل ميولهم الجنسية تركزت على تحليل مرحلة الطفولة وعلاقاتهم الأسرية، ومعرفة كيفية تأثير تلك المرحلة على إصابتهم بالشذوذ الجنسي أو بعدم الإحساس بالانتماء إلى جنسهم.

اقرأ:




مشاهدة 160