ما فوائد العلكة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 21 نوفمبر 2016 - 11:13
ما فوائد العلكة‎

العلكة

مضغ اللبان أو العلكة عادة محببة للجميع كبارا وصغارا لاسيَما للفتيات

على الرغم من أنها غير مقبولة اجتماعيا في العديد من الأماكن والمواقف

كما أنها غير مقبولة للذكور في مجتمعاتنا وعلى الرغم من كونها إحدى المحذورات في العديد من المواقف

الاجتماعيَّة والحياتية إلا أن العديد من الدراسات الطبية كشفت أن لمضغها عدة فوائد صحية

خاصة إن كانت خالية من السكر.

تصنيع العلكة

أما صاحب فكرة تصنيع العلك فهو الأمريكي طوماس آدامس الذي استطاع سنة 1869 أن يصنع أول نوع منه

بترطيب الصمغ بواسطة الماء الساخن، وأنتج منه كمية قليلة على شكل حبات لم يتعد عددها المائتين.

وتكلفت إحدى الصيدليات ببيعها فنفذت بسرعة لم تكن متوقعة

إثر ذلك بدأ (آدامس) في تصنيع أطنان من العلك على شكل أشرطة بها مقطعات

تمكن الصيدلي من تقسيمها إلى أجزاء متساوية كانت تباع بفلس واحد للوحدة.

ولقي بيعها إقبالا كبيرا وكثر باعاته وازداد عدد مصنعيها إلا أن هذا النوع الأول من العلك

لم تكن له أية نكهة غير طعم الصمغ الأصلي إلى أن أدخل عليه أحد الصيادلة ويدعى جون كولغان نكهة روح بعض الأعشاب

وفي سنة 1880 أضاف أحد المصنعين إلى العلك نكهة وطعم النعناع الذين اشتهر بهما إلى يومنا هذا.

فوائد العلكة

فوائد العلكة

  •  تعتبر اللبانة  وسيلة لتخفيض الوزن، ويمكن استخدامها لقطع الشَّهية.
  •   دورها في تنشيط الدماغ وتقوية الذاكرة، فمضغ العلكة ينشِّط الدورة الدمويَّة، ويزيد من تدفُّق الدم إلى الدماغ مما يساعد على تنشيطه.
  •  تساعد  على التخلُّص أو التقليل من الشُّعور بالتوتُّر والقلق ومن أعراض الضَّغط النفسيّ.
  •  لها فوائد شبيهة بفوائد الكافيين، لذلك يُنصح بتناولها قبل ممارسة الرياضة لتنشيط حركة الجسم.
  •  تعمل على قوية عضلات الفكين والوجه لدى البنات.
  •  زيادة إفراز الغدد اللعابيّة التي تقوم بمعادلة آثار الأحماض الناتجة عن الأغذية المختمرة المسببة لتسوس الأسنان.
  •  المادة الصمغية الرابطة والسكر تعمل كمادة كاشطة تساعد على التخلُّص من طبقة الجير.
  •  تساعد على إراحة التنفُّس وإرخاء العضلات.
  •  تزيل البلغم وتقوي الشعب الهوائية.
  •  تفيد في علاج أمراض الصدر كالربو والسعال.
  • من فوائد مضغ العلك أنه يزيد من إفراز اللعاب، ويساعد على الهضم وتنظيف الفم والأسنان، كما أنه يعزّز عضلات الفك.
  • ويوصى بمضغ العلك لمن يعانون من أمراض اللثة وانسداد قناة «إستاكيوس» بالأذن الوسطى، وفي حالات الإصابة بشلل عصب الوجه وذلك لتقوية عضلات الوجه.

أضرار العلكة

  • تزيد العلك المحتوية على السكر من مخاطر الإصابة بتسوس الأسنان، وذلك لأن البكتيريا تتغذى على السكر وتنتج أحماضا تؤدي إلى تسوس الأسنان.
  • إذا كان الشخص يعاني من غازات البطن فربما من الأفضل تلافي العلكة، لأن عملية العلك تؤدي إلى إدخال مزيد من الهواء إلى القناة الهضمية مما قد يفاقم المشكلة.
  • أظهرت دراسة نُشرت الشهر الماضي أن مضغ العلكة قد يحفز الصداع لدى الأشخاص الذي يعانون أصلا من صداع التوتر (tension headache) أو الشقيقة.
  • العلكة قد تكون مضرة بصحتك إذا كنت تتناولها باستمرار، وفي المقابل تمتنع عن الغذاء الصحي مثل الخضار والفواكه.
  • مع أن النكهات والأصباغ التي في العلكة من المفترض أن تكون آمنة وموافق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء في بلدك، فإن البعض يزعم أنها مضرة بصحتك وقد تؤدي إلى أمراض قد تصل للسرطان.
  • العلكة قد تخدع، إذ إنها قد تجعلك تتلكأ في مراجعة طبيب الأسنان، وذلك بسبب تخفيفها رائحة الفم، فهي قد تكون مسكنا لهذه المشكلة، مما يعطيك حجة لتأجيل علاجها.
اقرأ:




مشاهدة 18